رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
47   مشاهدة  

لماذا لم تعد مياه المطر آمنة للشرب على الأرض بعد الآن؟

المطر
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

دورة المياه هي واحدة من أهم العمليات على هذا الكوكب. وهي مسؤولة إلى حد كبير عن الأنهار والبحيرات ومياه الشرب والري والزراعة وغير ذلك. مع عدم هطول الأمطار، ستجف العديد من مناطق الكوكب، وستتوقف العديد من النباتات عن الوجود، مما يعني كمية أقل من الغذاء والأكسجين للناس. تسير الدورة على النحو التالي: التبخر ثم التكثيف ثم هطول الأمطار. يتبخر الماء على سطح الكوكب أولاً من الحرارة ويتحول إلى بخار ثم يتكثف إلى سحب مما يؤدي بعد ذلك إلى عودة المياه إلى الأرض عن طريق هَطَلان المطر.

في حين أنه قد يبدو من الجيد شرب بعض مياه المطر إلا أنه يمكن أن يمثل في الواقع مجموعة من المشاكل الصحية. كشف العلماء أن مياه الأمطار في أي موقع على هذا الكوكب أصبحت الآن غير آمنة تمامًا للشرب. يقع اللوم إلى حد بعيد على التلوث في هذا الارتفاع في السمية، مما يجعل ما يسميه العلماء المواد الكيميائية الدائمة.

قد ينجذب الكثير من الناس إلى فكرة جمع مياه الأمطار لأسباب مختلفة. أولاً، يمكن أن يساعد في الحفاظ على المياه حتى يكون مفيدًا لأشياء مثل التنظيف والبستنة. ومع ذلك، يجب معرفة المخاطر المرتبطة باستخدام مياه الأمطار، ويجب عليهم استخدام المعدات المناسبة لها أيضًا. غالبًا ما تكون مياه الأمطار ملوثة بالكثير من البكتيريا والأوساخ والطفيليات والمواد الكيميائية والمواد الخطرة الأخرى. بالطبع، يعتمد مستوى الخطر بشكل كبير على الموقع، لكنه موجود في معظم المناطق على هذا الكوكب.

إذا كان المرء سيجمع مياه الأمطار، فعليه أن يكون على دراية بكل من معدات الحصاد المناسبة. بعض الولايات في أمريكا لديها متطلبات خاصة عند جمع مياه الأمطار. على سبيل المثال، تتيح كولورادو للسكان الاحتفاظ بما يصل إلى 150 جالونًا من مياه الأمطار مادام تم اتباع الإرشادات. بينما تسمح واشنطن بجمع مياه الأمطار على الأسطح، حتى بدون تصريح للقيام بذلك.

حتى مع مراعاة جميع الاحتياطات وشراء المعدات المناسبة، لم تعد مياه الأمطار آمنة لأي شخص بعد الآن. وإذا اعتقد المرء أنه يمكنه الإفلات بالذهاب إلى مناطق أقل تلوثًا في العالم، اتضح أن ذلك لن ينجح أيضًا.أصبحت مياه الأمطار الآن غير آمنة للجميع، بغض النظر عن مكان وجودهم على هذا الكوكب. تكمن المشكلة في أن المواد الكيميائية الدائمة قد لوثت بشكل أساسي جميع الأمطار، مما جعل المطر غير آمن للاستهلاك.

تأتي المواد الكيميائية إلى الأبد من الملوثات في مدافن النفايات التي تنتهي في كل مكان. سيتم امتصاصها في التربة والماء والهواء وكل شيء. يطلق عليهم ذلك الاسم لأنهم يميلون إلى البقاء إلى الأبد، أو بالقرب منه، ولا يمكنهم الانهيار. دخل الكثير من هذه الملوثات إلى كل جسم مائي على هذا الكوكب، مما يعني أنه لا يوجد أحد آمن. ليس من الواضح تمامًا كيف سيتم حل هذه المشكلة لكن في الوقت الحالي، يجب على الناس التخلص من مياه الأمطار.

إقرأ أيضا
أسامة أنور عكاشة

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان