رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
40   مشاهدة  

لويس الرابع عشر.. راقص الباليه الذي صار ملكًا لأطول فترة حكم في التاريخ

لويس الرابع عشر

عندما تفكر في الملوك الفرنسيين، فإن الاسم الأول الذي يتبادر إلى الذهن عادة هو لويس الرابع عشر، الذي كان واحدًا من أشهر الملوك وأكثرهم تأثيرًا في تاريخ أوروبا، لقد كان بالتأكيد حقبة مهمة في التاريخ الأوروبي، وهناك عدد لا يحصى من الكتب عن تاريخ حياته، ومع ذلك، هناك حقائق كثيرة مثيرة للاهتمام حوله، تم تهميشها ولم تُذكر بالشكل الكافي في الكتب، على الرغم من غرابتها وتأثيرها القوي في حياته.

لويس الرابع عشر صاحب أطول فترة حكم في التاريخ

لويس الرابع عشر هو أطول الملوك حكمًا في التاريخ الأوروبي، حيث حكم فرنسا لأكثر من 72 عامًا، وخلال فترة حكمه، أشرف على فترة ازدهار وتحول كبيرين في فرنسا، مما ساعد على جعلها واحدة من القوى الرائدة في أوروبا، وهو بلا شك رقم قياسي يصعب التغلب عليه، خاصة في عصرنا، كانت الملكة إليزابيث الثانية أقرب منافسيه من حيث الوقت الذي حكمت فيه المملكة المتحدة، والتي حكمتها لمدة تجاوزت 70 عامًا، أي أقل بسنتين فقط من الملك لويس الرابع عشر.

لويس الرابع عشر.. راقص باليه بارع

كان لويس الرابع عشر أكثر من مجرد سياسي عظيم وقائد عسكري محنك، لقد كان أيضًا فنانًا وراقصًا بارعًا، كان لويس الرابع عشر يعشق الرقص بصفة عامة، وقد بدأ هذا الشغف معه عندما كان مراهقًا، حيث لعب دور الشمس المشرقة في عرض “باليه الليل”، ومن هناك أخذ اسم “ملك الشمس” الذي سيرافقه طوال حياته بعد ذلك، بالإضافة إلى أنه كان أيضًا راقصًا جيدًا في الأوساط الاجتماعية، حيث كان من المعتاد تقديم أمسيات رقص طويلة آنذاك، وكان بإمكان الملك المشاركة ، ولم يكن لويس الرابع عشر يجلس في تلك الأمسيات إلا قليلًا.

تأسيس الفنون في فرنسا

في عهد لويس الرابع عشر، اصبحت فرنسا معروفة بكونها موطن الفنون، وذلك بفضل الأكاديمية التي أنشأها لويس الرابع عشر لتاريخ الفن الفرنسي، حيث كان أحد رعاة الفنون الأكثر فاعلية في التاريخ، وخلال فترة حكمه ازدهرت الفنون بشكل لم يسبق له مثيل، حيث تم إنتاج بعض الأعمال الفنية الأكثر شهرة خلال هذه الفترة، كما قام بدعم مجموعة واسعة من الرسامين والنحاتين والمهندسين المعماريين والموسيقيين، بالإضافة إلى تدريب المواهب الشابة، ودعم أكاديميات الفنون في جميع أنحاء فرنسا حتى تتمكن البلاد من التنافس مع إيطاليا كمحور فني، ومهدت الطريق للعصر الذهبي للفن الفرنسي.

أكلوا قلبه بعد وفاته

بعد وفاة لويس الرابع عشر، تم انتزاع قلبه وتحنيطه، وبعد عدة سنوات وقع ذلك القلب المحنط في يد وليام بكلاند، العالم الإنجليزي غريب الأطوار، الذي عاش في القرن التاسع عشر، وكان معروفًا بأساليبه غير التقليدية وعاداته الغذائية الغريبة، كان وليام متخصصًا في علمي الجيولوجيا والحفريات، وكان يحب أن يفهم تمامًا العينات التي تمر من بين يديه، وحتى أنه تذوق جميعها، أما عن مسألة قلب الملك لويس الرابع عشر، فقد حضر بكلاند تجمع في منزل اللورد هاركورت، والذي كان يمتلك لوحة كريستالية تحمل مدلاة فضية، تحتوي بداخلها على قطعة من القلب المحنط للملك “لويس الرابع عشر” كقطعة أثرية، فقام وليام بتناولها.

إقرأ أيضا
فرنسا

 

المصدر

(1)

الكاتب


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان