تقرأ الآن
ما لا تعرفونه عن والد عبلة الكحلاوي صاحب أهم فيلم في تاريخ السينما والذي رفض الغناء لعبد الناصر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬328   مشاهدة  

ما لا تعرفونه عن والد عبلة الكحلاوي صاحب أهم فيلم في تاريخ السينما والذي رفض الغناء لعبد الناصر


رحلت عن عالمنا أمس الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوي إثر إصابتها بفيروس كورونا عن عمر ناهز الـ 72 عاما، وجاء خبر وفاتها كالصاعقة لكل محبيها وتلاميذها، ولكن ما لا يعرفه كثير من متابعينها أن الراحلة ولدت لعائلة فنية، فوالدها هو الفنان والمنشد محمد الكحلاوي رائد الغناء البدوي والذي شارك في عدد من الأعمال السينمائية الهامة من بينها فيلم (العزيمة) الذي يحتل المركز الأول كأهم فيلم في تاريخ السينما العربية في القرن الـ 20، وخلال الأسطر القادمة سنتعرف أكثر عنه وعن ورحلته من الغناء للإنشاد والرؤية التي غيرت حياته، وكذلك علاقته بأهل الفن والسياسة.

مشوار الفنان محمد الكحلاوي

محمد الكحلاوي من المأساة إلى الريادة الفنية

ولد الفنان محمد الكحلاوي في 1 أكتوبر عام 1912 بمدينة منيا القمح بالشرقية، ولم تستقبله الحياة فاتحة له أحضانها ولكن على العكس تمامًا فقد رافقه الشعور بالفقد من اللحظة الأولى له في الحياة، حيث توفت والدته أثناء ولادته ولحق بها والده بعدها بسنوات قليلة، وعاش مع خاله الفنان محمد مجاهد الكحلاوي، وكان مجاهد واحد من المطربين اصحاب الصيت القوي في ذلك الوقت، وكان يحي حفلات وجلسات لكبار رجال المجتمع، وبسبب مرافقته لخاله له تعلق الطفل الصغير بالغناء وأحب الموسيقى.

وخلال فترة شبابه عمل كومبارس في فرقة عكاشة المسرحية، ولانه كما تقول الحكمة (رًب صدفة خير من الف ميعاد) فقد كانت الصدفة هي السبب في تغيير حياة محمد الكحلاوي، ففي أحد ليالي العروض لفرقة عكاشة تأخر مطرب الفرقة، فخرج يغني للجمهور حتى وصول مطرب الفرقة، ولكن رد فعل الجماهير كان مدهش، حيث تفاعل معه الجمهور بشدة وابدى إعجابه بشده بصوته، ولكن الكحلاوي الذي كان طفل في ذلك الوقت شعر بالفزع من ردة فعل الجماهير ويحكى انه فر هارب من المسرح خوفًأ من مواجهة الجماهير.

عبلة الكحلاوي.. وداعا الداعية المحبوبة “أم البنات”

وكانت الصدفة الأهم في حياته عندما سافر مع باقي أعضاء فرقة عكاشة إلى الشام وهو في الثانية عشر من عمره لإحياء عدد من الحفلات هناك، ولكنه لم يعود مع باقي الفرقة بعد انتهاء جولتهم الفنية، ولكنه عاش في الشام لمدة 8 سنوات، ومضى هذه السنوات في تعلم الأشكال المختلفة للموسيقى العربية وإتقان اللهجة البدوية، وعاد بعد ذلك إلى مصر عندما بلغ عامه الـ 20، ولكنه عاد محمل بثقافة موسيقية وكذلك ثروة جعلته يستطيع تأسيس شركة (القبيلة) لإنتاج الأفلام وهي ثاني شركة إنتاج في الوطن العربي وأنتجت شركته حوالي 40 فيلم تميزوا بالطابع البدوي.

وربطت علاقة صداقة قوية بين محمد الكحلاوي و الشاعر بيرم التونسي الذي كان بمثابة شريك نجاحه، حيث يعتبر الكحلاوي هو مؤسس الفن البدوي في السينما والغناء، فبعد عودته من الشام كون مع بيرم التونسي و الملحن زكريا أحمد ثلاثي لإنتاج الأغاني البدوية، وحقق الثلاثي نجاح كبير جعله واحد من أوائل العاملين بالإذاعة المصرية عند نشأتها في عام 1934.

مشوار محمد الكحلاوي في السينما

أفلام محمد الكحلاوي

انتجت شركة (القبيلة لإنتاج الأفلام) التي أسسها محمد الكحلاوي أول أفلامها في عام 1935 وهو فيلم (عنتر أفندي)، وخلال مشواره شارك كممثل في فيلم (العزيمة) عام 1939 مع فاطمة رشدي وحسين صدقي وأنور وجدي، وعن تاريخه السينمائي، فقد شارك في أكثر من 27 فيلم كممثل، وقام بتأليف ثلاثة أفلام وهم (أسير العيون، ابن الفلاح، أحكام العرب).

الرؤية التي غيرت حياة الكحلاوي وكانت السبب في رفض طلب عبدالناصر 

المنشد محمد الكحلاوي

إقرأ أيضا
حسن شاكوش

في منتصف الخمسينات وخلال قمة توهجه ونجاحه، أصيب الفنان محمد الكحلاوي في أحباله الصوتية مما افقده القدرة على الغناء، وذات يوم رأى رؤية كانت السبب في تغيير حياته تمامًا، حيث سمع صوت ينادي في المنام ويقول له “سيعود صوتك ولكن لا تغني إلا لرسول الله”، وبالفعل استيقظ الكحلاوي وجد أن إصابة أحباله الصوتية قد انتهت تمامًأ، فنذر صوته للإنشاد الديني فقط ومن يومها لم يغني سوى للرسول.

عبلة الكحلاوي بنت مداح النبي .. “لماذا هي الأصدق في داعيات جيلها”

وقد كانت هذه الرؤية سبب في رفضه طلب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر أن يغني له في أحد الاحتفالات الوطنية، ولكن طلب عبد الناصر لم يلقى أي استجابة من الكحلاوي الذي اعتذر عن الغناء لأنه لا يستطيع أن يغني لأي مخلوق سوى الرسول فقط كما نذر صوته.

وخلال حياته قدم الكحلاوي أكثر من 600 لحن ديني ولقب بـ (مداح النبي)، وظل على عهده ولم يغني إلا الإنشاد الديني حتى رحل عن عالمنا في 5 أكتوبر عام 1982.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان