تقرأ الآن
متهم بالاغتصاب يستأجر قاتلين لقتل ضحيته لتفشل الخطة ويقتلوا سيدتين أخريتين منهما اخته

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
113   مشاهدة  

متهم بالاغتصاب يستأجر قاتلين لقتل ضحيته لتفشل الخطة ويقتلوا سيدتين أخريتين منهما اخته


  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


عندما تتحدث الناجيات من التحرش والاغتصاب عن تجاربهن ويروا ما حدث لهم دائمًا ما نجد عدد من الناس يتساءلون لماذا لم تتحدث الناجيات قبل ذلك؟ أو لماذا لم يبلغن الشرطة؟ بينما كتبت مقالًا ردًا على هذه الأسئلة فإن هذه الجريمة التي حدثت في ولاية لويزيانا في الولايات المتحدة الأمريكية تجيب عن تلك الجريمة أيضًا.

استئجر مشتبه فيه بالاغتصاب قاتلين لقتل ضحيته لكي يوقفها عن الإدلاء بشاهدتها في محاكمته إلا أن هذه الخطة فشلت حيث قام الرجال بقتل سيدتين مختلفتين ،واحدة منهم أخت المشتبه فيه نفسه.

قتلت السيدتين رميًا بالرصاص في محاولة منهم لحماية الناجية من الاغتصاب من أولئك الذين استؤجروا لقتلها كما أوضح ذلك رئيس الشرطة تيموثي سوجينت في مؤتمر إخباري. الناجية من الاغتصاب، التي لم يتم الإعلان عن هويتها، لا تزال على قيد الحياة دون أي ضرر جسدي.

في مارس 2020، ألقي القبض على بيو كورمييه الذي لديه تاريخ من الجرائم الجنسية في فيرميليون باريش بلويزيانا. وتزعم الشرطة أن كورمييه الذي يبلغ من السن 35 عامًا استأجر كلًا من أندرو إسكين البالغ من العمر 25 عامًا ودالفين ويلسون البالغ من العمر 22 عامًا “لقتل الناجية الاغتصاب حتى لا تتمكن من الإدلاء بشهادتها”.

بيو كورمييه يتوسط دالفين ويلسون وأندرو إسكين.

والآن تتحفظ الشرطة على الرجال الثلاثة بكفالة بقيمة مليوني دولار لكل شخص منهم، وقد وجهت إلى كل رجل تهمتان بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى فيما يتصل بوفاة بريتاني كورمييه البالغة من العمر 34 عامًا وجارتها هوب نيتلتون البالغة من العمر 37 عامًا. قال المدعي العام أنه من الممكن جدًا أن يحصلوا على الإعدام.

بريتاني كورمييه وهوب نيتلتون

وكان سوجينت قد رفض الخوض في التفاصيل حول علاقة القرابة بين بيو وبريتاني في المؤتمر الصحفي، ولكن البيان الذي أصدره مكتب المأمور بعد ذلك أكد أن الاثنين كانا أخوات. وقال المحققون إن بيو كورمييه وإسكين وويلسون سافروا إلى مونتيجوت، وهي بلدة صغيرة تقع على بعد 70 ميلًا جنوب غرب نيو أورليانز، لمراقبة منزل قبل أشهر من الجريمة. ثم عاد إسكين وويلسون في نوفمبر 2020 لتنفيذ الجريمة القتل ولكنها كانت محاولة فاشلة. عاد الثنائي إلى المنزل مرة أخرى في 13 من يناير وواجها بريتاني كورمييه فور دخولهم.

إقرأ أيضا
مصطفى محمود ............................................ سنوات من "الهبد" العميق

طلب القاتل الناجية من الاغتصاب بالاسم، وقالت بريتاني كورمييه للقاتل أنها الناجية الاغتصاب، وقبلت بمصيرها لإنقاذ حياة الناجية الفعلية. أما عن هوب نيتلتون ففي الواقع أنها كافحت مع القاتل وأطلق عليها النار وهي تحاول إيقافه. ساعد فيديو المراقبة المحلية في تتبع اتجاه السيارة التي فرت من المنزل، وحددت السلطات في نهاية المطاف الثلاثة رجال واعتقلتهم. اعترف كلًا من إسكين وويلسون بجريمتهما.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الناجية من الاغتصاب موجودة في المنزل عندما تواجد القتلة هناك. وأكد المأمور أن خمسة أشخاص كانوا داخل المنزل وقت وصولهم. وأفاد موقع “Acadiana Adovcato” أن أطفال بريتاني كورمييه كانوا يختبئون في الخزانة عند مقتلها. ووفقا للصحيفة، كانت ابنة بيريتاني هي الناجية من الاغتصاب.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان