تقرأ الآن
محمود علاء .. نصاب كورة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
591   مشاهدة  

محمود علاء .. نصاب كورة

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كيف خدعنا محمود علاء ؟ 

من أهم المقولات صدقًا في كرة القدم أن ” إيطاليا لا تكسب المباراة أمامك ، لكنك تخسر المباراة أمامها” .. ذلك كناية عن قوة الدفاع الإيطالي ، وقوة الاعتماد على الدفاع في حد ذاته ، فلم تعد كرة القدم مكانًا للترفيه كما كان في السابق، ولم يعد دور المدافع بأقل من المهاجم ولا صانع الألعاب في شئ ، عندك مثلًا فان دايك ، لم يعد أقل بريقًا أو نجومية أو وهجًا عن كرستيانو رونالدو أو ميسي

 كان الدوري المصري دائمًا وأبدًا منتجًا للاعبي خط الدفاع أصحاب القلوب الميتة ، وأصحاب (غلاسة) كروية من نوع خاص ، مهارات شديدة التنوع ، عندك مثلا الغزال إبراهيم يوسف صاحب فلسفة دفاعية من نوع خاص ، يؤمن بأن المدافع لم تكن مهمته تتوقف فقط عند استخلاص الكورة ، بل بدء الهجمة .. عندك مثلًا المقاتل مدحت عبد الهادي صاحب المجهود الكبير ، عندك الصخرة وائل جمعة (أرخم) ما أنجبت الكرة المصرية ، لن تمر منه الكرة مهما حدث ، والمدافع الحريف صاحب المراكز المتعددة والرؤية العبقرية ابراهيم سعيد .

أما الآن فنحن أمام ظاهرة كروية خزعبلية اسمها محمود علاء ، ربما يمر على الكثيرين فكرة كونه مدافع كبير ، لكنه في الحقيقة استطاع الضحك علينا جميعًا ، وربما سنظلمه إذا قولنا أنه يفتقد لمهارات الدفاع تمًاما ، لكن تعال بنا نفند ما يفعله في الملعب ، وعلى هذا الأساس نتفق ، ما هي مهارات المدافع الرئيسية ؟

أولًا : الكرات العالية

المتابع الجيد لمباريات نادي الزمالك سيتعرف بسهولة على الثغرة الدفاعية الموجودة دائمًا بسبب الكرات العالية في منطقة محمود علاء ، والتي تتسبب دائما في تلقي الزمالك للأهداف ، وأن ما يفعله محمود الونش من مجهود مضاعف هو فقط القادر على سد جزء من ثغرة محمود علاء .. المجهود الذي بفضله يحافظ الزمالك نسبيًا على خط دفاعه .

 

ثانيًا : الاستخلاص

كارثة محمود علاء الكبرى ، أي مهاجم سواء كان قوي الإمكانيات أو لا ، قادر على تجاوزه مهما كان أقرب فيهم من الكرة ، كما أنه في حالات الواحد على واحد غالبًا ما يتجاوزه المهاجم ، وهي أهم مهارة تخص المدافع ، إذا كانت غير موجودة فأنت لست مدافع من الأساس ، ربما نصنفه في مراكز أخرى غير خط الدفاع، ينقصه أن يتعلم أساسيات الدفاع .

 

إقرأ أيضا
الكورة

ثالثًا : النصب الكروي

يجب أن نفرق بين محمود علاء كمدافع ، ومحمود علاء كلاعب من الأصل ، هو لاعب صاحب مجهود كبير للغاية ، لكنه غير مُلم بمتطلبات مركزه ، يختبئ عادةً وراء أرقام تسجيل ضربات الجزاء ، لكن الجمهور يطلب منه أن يمنع الأهداف ، وليس من أولوياته أن يحرزها .. أخيرًا ربما يكون هذا المقال قاسيًا على محمود علاء لكن الحقيقة أنه يمتلك إمكانيات جسمانية ومجهود كبير في المعلم إذا حاول أن يطورها سيصبح مدافع مصر الأول .

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
2
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان