رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
41   مشاهدة  

مخطوطات نجع حمادي و مبدأ لوسيفر.. أغرب الكتب في العالم

مخطوطات نجع حمادي

على مدار التاريخ ظهرت الكتابة بأشكال مختلفة، من أول تجميع للرموز والرسائل إلى الأطروحات الفلسفية الحديثة، حيث استخدم البشر الكتابة للتعبير عن أفكارهم حول الحياة، وأنفسهم، والعالم من حولهم، وما يؤمنون به حقًا، وقد يعتقد البعض أن الكتب كلها تكون بسيطة وسهلة الفهم للقارئ العادي، ومتاحة بسهولة لأي شخص في أقرب مكتبة، ولكن هذا غير صحيح، حيث توجد كتب غامضة للغاية لن تفهمها لو قرأتها مائة مرة، لا نعلم ما كان هدف مؤلفيها؟ ماذا كانت نواياهم الحقيقية؟ ما الذي كانوا يحاولون إخبارنا به أو التعبير عنه؟، إليكم أشهرها:

 مبدأ لوسيفر

كتاب مبدأ لوسيفر
كتاب مبدأ لوسيفر

مبدأ لوسيفر هو عمل غريب يستكشف العلاقات المعقدة بين علم الوراثة والسلوك البشري للخلق، ويهدف إلى تأكيد أن الشر شيء منسوج في جيناتنا البيولوجية، حيث يقوم هوارد بلوم مؤلف الكتاب بسرد شامل يتحرك بشكل واضح بين التخصصات العلمية المتطورة ويغطي كامل مساحة الأرض، ويؤكد أنه بالاعتماد على أدلة علمية من دراسات الكائنات الأكثر بدائية لتلك الموجودة على النمل والقرود والبشرية، يظهر أن التوحش والعنف غرائز بداخلنا، ولن يمحوها التطور والازدهار والرقي المجتمعي، ففي الظروف المناسبة، ستبرز تلك الغرائز.

اقرأ أيضًا 
شمس المعارف وثالوث السحر القديم.. حقيقة كتاب تلته الشياطين للإنس

وواجه الكتاب احتجاجات ضخمة بمجرد طرحه، واتهم البعض المؤلف بأنه يحاول استخدام العلم في الترويج للشر والفاشية الصريحة، حيث يدعي هذا بلوم أن الشر بداخلنا، ليس مجرد جزء سيء وغير مرغوب فيه من الوجود البشري، جزء نأمل يومًا ما أن نبتعد عنه ونتخلص منه، ولكنه في الواقع قوة مزروعة داخل جيناتنا، باختصار الشر شيء متأصل فينا، لا نستطيع التخلص منه، وأشار كذلك للطبيعة الأم ووصفها بالعنف والوحشية، وأوضح أن ذلك شيء مُدمج في النسيج الأساسي للوجود، والواقع القاسي هو أن الشر والدمار لا مفر منهما، طالب الكثيرون بحظر الكتاب لأفكاره المخيفة منذ طرحه لأول مرة عام 1995م، ولكن لم يستجب أحد لتلك المطالب، فالشر ينتصر دائمًا.

مخطوطات نجع حمادي

مخطوطات نجع حمادي
مخطوطات نجع حمادي

مخطوطات نجع حمادي هي مجموعة كبيرة من المخطوطات المسيحية التي ظلت مدفونة في الصحراء المصرية لمدة 1600 عام، ولم يتم اكتشافها إلا في عام 1945، وتشكل هذه المخطوطات مجتمعة أساس الغنوصية المسيحية، والتي بدأت الآن فقط في تجميعها معًا اليوم، بعد السبات لأكثر من 1600 عام، فقديمًا جرت محاولات لتدمير عدد من الأعمال المسيحية، واستبعادها من قِبل الكنيسة وذلك لأسباب سياسية ودينية، ومخطوطات نجع حمادي هي الأصل الأساسي لهذه الأعمال، حيث تحتوي على النص الكامل الوحيد لإنجيل توما، وهو أحد أكثر الكتب إثارة للاهتمام، وهو عبارة عن مجموعة من أقوال يسوع المفترضة التي تم نقلها شفاهيًا، وهي مكتبة ضخمة تقدم روايات بديلة عن حياة المسيح، وتتألف من ثلاثة عشر مجلد يحوي 52 نصًا.

جزء من مخطوطات نجع حمادي
جزء من مخطوطات نجع حمادي

وقد كان للمسيحية المبكرة الكثير من الطوائف والنصوص أكثر مما يمكننا حصره حاليًا، وقد ألقى هذا الاكتشاف العظيم الكثير من الضوء على الأعمال الداخلية لمعتقدات المسيحيين الأوائل، وهو مليء بقصص ورموز ومناهج غريبة، لن تصدق أنها كانت موجودة، وبعضها غامض بشكل يستحيل تفسيره حتى الآن.

المصدر

(1)

إقرأ أيضا

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان