تقرأ الآن
مسلسل المداح.. ضوء على الأطفال الزهريون وعلاقاتهم بفتح المندل والعالم السفلي

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
108   مشاهدة  

مسلسل المداح.. ضوء على الأطفال الزهريون وعلاقاتهم بفتح المندل والعالم السفلي

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

نجح المؤلف أمين جمال  خلال السباق الرمضاني  2021في تسليط الضوء على ظاهرة مهمة وموجودة في أعماق المجتمع المصري، وهي ظاهرة استخدام الأطفال في تسخير الجن والأعمال السفلية، وفتح المندل، وهو ما أظهره بوضوح خلال بعض حلقات مسلسل المداح بطولة الفنان حمادة هلال .

سلط العمل في مشاهد متفرقة على استخدام الأطفال في تسخير الجن، منها مشهد دجال وهو يفتح «المندل» على فتاة صغيرة لمعرفة قاتل غالب.

 

https://www.facebook.com/128198120596369/videos/1237182923364398

 

و أيضا ذاكرة صابر حمادة هلال الذي عادت به إلى الصغر ليرى مشاهد متفرقة من حياته، حيث الدماء والقتل ويطلب التفسير من والده لتكون المفاجأة أن المداح كان طفل يُفتح به المندل.

المندل… طريقه لتحضير الأرواح

فتح المندل هي طريقة معروفة لدى جلسات تحضير الأرواح، واستدعاء الجن من عمار المكان وطرح الأسئلة عليهم عن طريق غلام صغير لم يبلغ الحلم أي بين التاسعة والثانية عشر .

ويقوم« فاتح المندل» بكتابة شيء ما على جبهة الصبي كسؤال الجن مثلا عن شيء مفقود أو جرائم غامضة، أو نتائج مسبقة لشيء ما ويطلب من الصبي تلاوة عزيمة خاصة، فإذا شاهد ملوك الجن طلب الصبي، يقوم الجني بالإجابة على الصبي أما بالنطق أو عبر تلبس الجن بيديه والإجابة عبر الكتابة أو الإشارة.

سلالة بين وسطية بين الجن والبشر

واختيار الصبي شروط خاصة حيث يعرف هذا الصبي باسم الطفل «الزهري»، و الزهريون هم أولئك الأطفال ذات سلالة وسطية بين الجن والبشر، بحسب اعتقاد السحرة .

الطفل الزهري ابن من أبناء الجن

و بحسب الخرفات واعتقاد السحرة فإن الطفل الزهري أو الزهوري، هو ابن من أبناء الجن، يتم اختياره بشكل غامض لحظة الولاده، فبحسب معتقداتهم يتم استبدال أحد أبناء الجن بأحد أبناء البشر، هذا الأمر خرافة بالتاكيد، ولكنها معتقدات راسخة في أصول السحر و الشعوذة.

إقرأ أيضا

الزهري كنز كبير!

فهؤلاء السحرة يرون أن الزهريون كنز كبير لفتح المقابر الأثرية، ومعرفة الغيبيات عن طريق الجن بشكل كبير، فهم من وجهة نظرهم يرون أشياء لا يراها البشر العاديون، وأيضا لا يتأثر بالسحر فكما قلنا هم سلالة وسيطة بين الجن والبشر.

استخدام السحر على الأطفال

ويروج السحرة خاصة في الصعيد و في الأماكن الريفية أن هؤلاء الأطفال الزهريون مفتاح الكنوز المختبئة في باطن الأرض لأن هذا الطفل مرتبط بالجن ، و تصل الأمور فى بعض الأحيان إلى قتل هؤلاء الأطفال كقربان، في حالات الكنوز المستعصية.

هنا نرى أن «المداح» يعامل منذ صغره على أنه طفل زهري!، فأحداث حلقات مسلسل المداح منذ البداية إلى الآن تبين أن صابر « حمادة هلال» متلبس بجن، وليست كرامة، أو ربما تكون للأحداث القادمة من المسلسل رأي آخر .. سننتظر!.

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان