تقرأ الآن
مسلسل مين قال والنهاية المختلفة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
339   مشاهدة  

مسلسل مين قال والنهاية المختلفة

مسلسل مين قال
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


انتهى مسلسل مين قال الذي كان يتحدث عن فئة اليافعين، تلك الفئة المليئة بالأحداث والمشكلات، ولكنها قليلا ما تتحدث عنها الدراما، أو يلتفت لها كُتاب الدراما.

من مزايا المسلسل أنه بعيد عن المط والتطويل ولم يحرص كُتابه على أن يكون 30 حلقة ليستمر طوال شهر رمضان، فخرج المسلسل سريع الإيقاع، أحداثه متتالية، والكتابة جاذبة تجعلك تستمر في المتابعة.

وكان اختيار الممثلين مضبوط، والجميع في مكانه بالظبط، فلا يمكنك تخيل أحد أخر يؤدي الدور أو تشعر بأن هناك ممثل أقل من باقي الجروب، فالكل مجتهد، ويؤدي دوره كما يجب.

عرض المسلسل قصة ستة أسر لمجموعة من الأصدقاء ثلاثة أولاد وثلاث بنات وعرض مشكلاتهم وكشف لنا عن بيوتهم، وأسباب الأزمات النفسية التي تعرض لها كل واحد منهم.

فالبطل شريف “أحمد داش“، لديه أب متعنت يفرض وصايته الشديدة على أبناءه ويميل إلى التقليدية والطرق الآمنة في الحياة، فهو يريد لابنه أن يدرس الهندسة ويعمل في مصنع مثله، بينما شريف يريد أن يأخذ عام تفرغ يجرب نفسه في مشروع خاص به، ثم يقرر ماذا سيفعل في الحياة.

وكل صديق من أصدقاءه كانت لديه أزمة مختلفة، وأظهر المسلسل أن أزمات هؤلاء الشباب مصدرها البيت والآباء بسبب عدم الوعي باحتياجات هؤلاء الأبناء.

من إيجابيات المسلسل أيضًا أنه عرض نماذج متنوعة من الأصدقاء، ولم يظهرهم بالشكل الملائكي، بل أظهر عيوب ومشكلة كل واحد فيهم ولكنه أيضا أظهر ميزة القبول لديهم جميعا، فمنهم من كان يجرب نفسه في المخدرات وعلى أول الطريق، ومنهم الذي يدين بديانة مختلفة، والفتاة العاقلة، والأخرى التي تجري راء الارتباط والحب، ولم يتنمر أحد منهم على المختلف عنهم، ولم يسيء أحد للآخر فجميعهم يحب باقي المجموعة، ويفرح لفرحه، ويحزن لحزنه ويساعده لحل مشكلاته، ويتقبل عيوبه.

وكانت خاتمة المسلسل جديدة ومختلفة ولم يفكر فيها أحد، فبعد صرع وخوف أن يكشف الأب “جمال سليمان” أن ابنه شريف “أحمد داش” لم يلتحق بالجامعة وأخذ عام للتفرغ ليبدأ مشروعه الخاص ويؤسس شركته ويقدم منتج جديد على السوق المصري، فعندما ينجح شريف ويوافق والده ويقر بنجاح ابنه وبفكره، ويقر أن تفكير ابنه هو الأفضل من طريقة والده التقليدية في الأداء، وبينما يظن الجميع أن الأزمة انتهت وأن شريف بعد أن حقق حلمه سيلتحق بالجامعة، وهو التفكير المنطقي التقليدي، إلا أن شريف استمر في الابتعاد عن التقليدية وقرر أن يبتعد عن فكرة الالتحاق بالجامعة نهائيًا، وسيستكمل مشروعه ولن يضيع من عمره أربع سنوات في دراسة يمكن أن توفرها له الكورسات التي أصبحت موجودة في كل مكان ومن أي مكان، ويصل إليها وهو موجود في مكانه وبضغطة زر، وأثناء ما هو يباشر مشروعه، فسيطور من نفسه ويحسن من تعليمه.

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا
مين قال .. لن أعيش في جلباب أبي

فالنهاية كانت جدية، وتحمل تيار جديد من الفكر الذي أصبح موجود في كل أنحاء العالم، ولكنه لازال في البدايات هنا في مصر، أعجبني المسلسل وأعجبني الطرح الذي قدمه، وطريقة التناول، وتمثيل الأبطال الشباب ومساندة الكبار لهم.  

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان