همتك معانا نعدل الكفة
219   مشاهدة  

مشاهير ساندوا فلسطين يوميا على مواقع التواصل الاجتماعي

فلسطين
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في الكوارث نشعر بالحزن والعجز وقلة الحيلة، قلة من يفكرون بالمساعدة في حدود طاقتهم للمساعدة في الأزمة.

ما يحدث في غزة الآن أزمة حقيقية ، وتغيير الرأي العام بالخارج وتعريفهم عما يحدث بالضبط وواقع الأمر والقضية شيء في غاية الأهمية.

التحدث عن القضية بأكثر من لغة والاستمرار في دعم فلسطين هام جدا لتعريف العالم ما يحدث في الحقيقية مقابل تضليل الإعلام الغربي وجهد الصهاينة على مواقع التواصل الاجتماعي في قلب الحقائق.

فلسطين
صورة من حساب الفنانة مايان السيد على انستجرام تدعم فلسطين

بعض المشاهير العرب كرسوا وقتهم على مواقع التواصل الاجتماعي من أجل نصرة فلسطين.

والأهم هو اهتمامهم بنشر المعلومات باللغة الأنجليزية وغيرها كي يعرفوا العالم على ما يحدث بغزة.

ممثلون وبلوجرز  وإعلاميون يكتبون على صفحاتهم على موقع فيس بوك ما يحدث وينقلون الأخبار، مما يستخدمون الانستغرام في نقل صور ما يفعله الاسرائليون من إجرام. واليكم أسماء بعض هؤلاء المشاهير كي نشكرهم على جهدهم الذي بالطبع يشاهده الاف المتابعين لشهرتهم على مواقع التواصل الاجتماعي. 

اقرأ أيضا…دع المشاعر تتصرف مع قضية فلسطين…اللا مبالاة للجبناء

سلمى أبو ضيف ومايان السيد وتارا عماد وهدى المفتي

الفنانات سلمى أبو ضيف ومايان السيد وتارا عماد وهدى المفتي يوميا ينشرون قصصا (ستوريز) ومنشورات على موقع انستجرام بالعشرات من أجل نقل أحداث فلسطين .

وقالت سلمى أبو ضيف عبر الانستغرام:

وقالت سلمى أبو ضيف “نحن لا نحب الدم، ولا نحب كوننا مظلومين وقتلى ومحرومين من حقوقنا الأساسية، وهذا العالم الأبيض الذي لا يعنيه قتلنا، وإرهابنا وسرقة أرضنا وحرق أبنائنا أحياء، الآن وفجأة صحي من نومه ويشير بأصابعه علينا لرفضنا أن نموت. قلنا لكم أن هذا الاحتلال وحشي، والحكومة الإسرائيلية تحكم بطريقة فاشية ولا أحد يسمع”

والجدير بالذكر أن هؤلاء الفنانات يتاعقدون مع شركات عالمية للملابس ومستحضرات التجميل واختيار الدفاع عن فلسطين له ثمن سيدفعونه، وكلنهم أثروا القضية الفلسطينية ودعم فلسطين عن مصلحتهن الخاصة.

فلسطين

لانا مدور شعلة إيجابية من النشاط وهي مذيعة لبنانية برنامجها عن قصص نجاح تشجع على مستقبل أفضل.

وقد غيرت كل فيديوهاتها التي كانت تنشرها بالعربية إلى اللغة الإنجليزية كي تساهم في نشر المعلومات الصحيحة عن فلسطين.

بولا سالم

بولا سالم البلوجر ورجل الأعمال المصري اليوناني السكندري ، يترجم الأحداث لليونانية ويقول أنه باليونان الناس لا يعرفون الحقيقية ويصدقون المعلومات المضللة.

فلسطين

وهو يعيش الان هناك ويسافر إلى الإسكندرية في زيارات خاطفة، واستغل معرفته لليونانية حيث والدته يونانية ووالده مصري، لنقل الأخبار وترجمتها يوميا على مدار ال٢٤ ساعة.

رانيا يحيى

إقرأ أيضا
تضامن

البلوجر رانيا يحيى والتي تعمل في مجال التسويق الالكتروني لحسابات الفنانين، تبذل مجهودا كبيرا في رفع التفاعل عندها بانستجرام من أجل نشر الحقيقية.

وقالت رانيا في منشوراتها أكثر من مرة أنها عندنا تقوم بنشر صورة لعلم اسرائيل أيا كانت الكلمات المصاحبة له، التفاعل يزيد بشكل تلقائي، بينما التفاعل يقل جدا مع ذكر أخبار فلسطين.

فلسطين

وطلبت من المتابعين دعمها بارسال تعليقات على قصص انستجرام من اجل المساهمة في زيادة التفاعل لأنها تنشر الاخبار يوميا بالعربية والإنجليزية.

هادية غالب

فلسطين

سيدة الأعمال الشابة هادية غالب دعمت القضية ينشرها لمعلومات عن الاحداث يوميا بالإنجليزية رغم تعرضها لخسارة بمجال عملها وخسرت تعاون مع شركات أجنبية، حيث تمتلك هادية براند للمايوهات.

الكاتب

  • فلسطين إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان