تقرأ الآن
مصر ودورها في الاستقرار القاري .. لماذا تعززت العلاقات مع نيجيريا

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
19   مشاهدة  

مصر ودورها في الاستقرار القاري .. لماذا تعززت العلاقات مع نيجيريا

اتسمت رؤية الدولة المصرية تجاه القضايا الأفريقية بأنها قائمة على مبدأ التنمية من أجل إرساء الأمن و الاستقرار القاري وبالتالي عمدت الاستراتيجية المصرية في التوجه الإفريقي على دعم عناصر التنمية وفقاً لأجندة إفريقيا 2063 بالتعاون الثنائي والقاري بين أبناء القارة السمراء.


سرد تقرير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أن الأهداف تمثلت في تجفيف منابع تمويل الإرهاب في القارة إلى جانب التدريب والدعم الفني وحفظ الأمن والسلم من خلال المشاركة في قوات حفظ السلام، وانهاء النزاع من خلال مبادرة إسكات البنادق، والتي ظهرت كذلك في التوقيع على المعاهدة المنقحة لإنشاء تجمع دول الساحل والصحراء، المُعتمدة فى أنجمينا (تشـاد)، والتي تستفيد منها دول الساحل والصحراء والدول المتاخمة لها ومنها نيجيريا، وكانت قد أعلنت مصر في يونيو 2018 عن إنشاء مركز إقليمي لمكافحة الإرهاب ومقرها القاهرة لمجموعة دول الساحل والصحراء والتي تستفاد منها نيجيريا أيضاً، وهو مسؤول عن تبادل الخبرات الأمنية بين الدول الأفريقية والتنسيق لإجراء تدريب مشترك دوري في مجال مكافحة الإرهاب.

منطقة الساحل والصحراء
منطقة الساحل والصحراء

وتُعد منطقة الساحل والصحراء من أكثر المناطق الأفريقية تأثراً بالنزاع وخاصةً في ظل انتشار فيروس كورونا، والتي أثرت على تزايد الحركات الإرهابية في المنطقة الأكثر تشابكاً في القارة باعتبارها متاخمة لدول بحيرة تشاد وليبيا والغرب الإفريقي، للحد الذي وسع من سيطرة الحركات الإرهابية في المنطقة وخاصة حركة بوكو حرام الإرهابية التي تم توصيفها بالحركة “الأكثر دموية” في القارة لعام 2020 م.

أدى هذا إلى أن الجانب النيجيري تأكد بضرورة زيادة التعاون مع الدولة المصرية لمواجهة الاضطرابات المتزايدة القائمة على التعاون الأمني والاقتصادي في مجالات التنمية، والتي ظهرت في الرسالة الخطية التي حملها السفير جوزيف كيشي، المبعوث الخاص لرئيس جمهورية نيجيريا من إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي في 27 يناير الماضي من الرئيس النيجيري “محمد بوهاري” لزيادة التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية ومكافحة الإرهاب وتعزيز جهود المشاورات السياسية بين البلدين واستئناف انعقاد اللجنة المشتركة، وتبادل الخبرات بشأن التعامل مع تداعيات جائحة كورونا، وكذلك الإشادة بدور مصر في مساندة جهود نيجيريا في التنمية من خلال التعاون في مشروعات البنية الأساسية، خاصةً تشييد الطرق وتوليد الطاقة، وهو ما يضعنا أمام التعرف على الطموح النيجيري من التقارب مع الجانب المصري خلال الفترة القادمة، خاصةً في ظل رئاسة نيجيريا لمفوضية الأمن والسلم الأفريقي.

اقرأ أيضًا 
كيف نجحت مصر في تمثيل القارة الإفريقية في المحافل الدولية خلال عهد الرئيس السيسي

إقرأ أيضا

برز الدور المصري المحوري كركيزة للاستقرار القاري في الرسالة الخطية للرئيس النيجيري محمد بخاري أو بوهاري أهمية التطلع للتعاون ونقل الخبرات المصرية في العديد من المجالات وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب وذلك لما للدور المصري من تأثير في الكثير من المبادرات الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وعلى اعتبار مصر ركيزة أساسية للاستقرار والأمن على مستوى القارة بأكملها، والتي تقوم على مبدأ أن العلاقات المصرية النيجيرية نموذج للبناء بين الدول الأفريقية الكبرى.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان