تقرأ الآن
مضحك قوي نجيب ساويرس ده

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬098   مشاهدة  

مضحك قوي نجيب ساويرس ده

نجيب ساويرس

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان


لا يشعر نجيب ساويرس بالخجل من استخدام جملة “موتوا بغيظكم” الرد الرسمي لجماعة الإخوان المحظورة على كل ما حاربناها به أثناء توليها السلطة، في الحقيقة هو لا يفرق عنها كثيرا هو مجرد رجل يبحث عن مصلحته ولو باتت في حضن العدو.

استضاف رجل الأعمال شهير نجيب ساويرس وأخيه سميح العام الماضي الصهيوني المدان بالاغتصاب جيرارد ديبارديو وقام المهرجان بتكريمه رغم اعتراضات الوسط السينمائي بأكمله، لم يهتم نجيب ولا اخوته، لديهم مصالح يتم تمريرها عبر مثل تلك المجاملات

اقرأ أيضا

لماذا يكرم مهرجان ساويرس المحلي المعروف بمهرجان الجونة متهم بالاغتصاب وعاشق للصهاينة؟

ورد علينا الأخ نجيب ساويرس حينها قائلا : “اللي عايز يحارب ياخد بندقية وينزل على (إسرائيل) ويحارب”.

وهذا العام بعدما انشغل كل النجوم الصهاينة لم يجد سوى النجم المطبع محمد رمضان ليضعه على قمة نجوم حفل الافتتاح بأإنية رخيصة ومظهر غير مشرف لأنه فقط نجم التطبيع الأول الذي دافع عنه حين هاجمه الجميع بعد حفله الفاضح في الامارات العربية المتحدة قائلا : “من ساعة ما موضوع صورة محمد رمضان مع المغني الإسرائيلي ما حصل بقيت أبص على باسبور أي واحد عايز يتصور معايا! المشكلة مش كل واحد ماشي بباسبوره”.

نجيب ساويرس

إقرأ أيضا

الرجل الذائب في أحضان اسرائيل خرج علينا اليوم بتصريح لوذعي خنفشاري يخبرنا فيها أنه راعي التنوير الأول في مصر  – لهذا يدعم صبيه ابراهيم عيسى ويراه رائدا للتنوير – بتصريح يستحق التعليق والضحك حتى البكاء.

يرى السيد نجيب رائد التنوير أن فساتين ممثلات شلة الجونة هي شعلة. التنوير التي تهب الوطن الحرية والثقافة وأن من يسخرون منها ما زالوا يعيشون في القرون الوسطى، حاقدين ومتأخرين.
لم يتحدث الرجل عن اضافة مهرجانه لفن السينما – لأنه ليس هناك اضافة – لم يتحدث الرجل عن دور المهرجان السينمائي في التوير لا التطبيع ولا المصلحة، فقط كل تلك الأفخاذ كانت شعلة التنوير.
الرجل الذي تجاوز السبعين عاما أصابه فيما يبدو ما يصيب الكبار من ضيق خلق ما لا يستوعب ما يجري حوله، لا يستوعب أن مهرجانه تقيمه فنانة ما لشلتها ويستغله هو لمصلحته والسينما بريئة منه تماما ولا علاقة لها به.
السيد نجيب ساويرس يبدو مضحكا للغاية بتصريحه عن التنوير بالفساتين، ربما ينتقل قريبا للتنوير بالسينما لكن مع بعض خفة الدم بعيدا عن هذا الهزي ثقيل الدم

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
10
أغضبني
3
هاهاها
2
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان