رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
55   مشاهدة  

معاناة العمالقة .. أحدهم حاولوا شراء جثته وهو حي وآخر طردوه من الجيش لأنه قزم!

العمالقة

في القصص الخيالية، هناك المئات من العمالقة الذين حظوا بحياة لطيفة وجميلة، ولكن بالطبع حدث ذلك لأنها قصص غير حقيقية، أما في الواقع فقد كان هناك قلة من الأشخاص العمالقة، الذين كانوا طوال القامة بشكل استثنائي مع أوزان ثقيلة وشهية شرهة تتناسب معها، وفي معظم الحالات انتهي بهم الأمر بأمراض هددت حياتهم لأن أجسامهم لم تعد قادرة على تحمل طولهم ووزنهم، وعانوا من حياة قاسية وصعبة، لم تكن بلطافة تلك التي عاشها عمالقة القصص الخيالية.

فيودور ماخنوف

وُلد فيودور ماخنوف في كاسكيوكي، بيلاروسيا حاليًا، في يونيو 1878م، بدأ جسده ينمو بسرعة ملحوظة عن بقية أقرانه، عندما وصل للرابعة عشرة من عمره، كان يرتدي ملابس وأحذية مصنوعة حسب الطلب، وينام على سرير مصنوع خصيصًا ليتناسب مع حجمه، كان حذائه ضخمًا لدرجة أنه وصل لخصر الأشخاص العاديين إذا وُضع بالطول، وغالبًا ما كان الأطفال يختبئون داخل حذائه عند لعب لعبة الغميضة، وبسبب حجمه عانى فيودور كثيرًا في حياته، حيث انضم إلى السيرك عندما كان في السابعة عشر من عمره، لكنه بدأ في الأداء في سن الثامنة عشرة، وعندما وصل لعمر الواحد وعشرين بلغ طوله أمثر من مترين ونصف، وكان يتردد عليه علماء وأطباء كثيرون، جميعهم لديه هدف واحد وهو عمل الأبحاث عليه، وبيع جثته لهم بعد وفاته، لكنه رفض دائمًا خوفًا من تعرضه للقتل، تزوج لاحقًا من إفروسينجا ليبيديفا ، التي كانت أقصر منه بمقدار 100 سم تقريبًا، على الرغم من أنها كانت أطول من معظم النساء، وأنجبا ثلاث أولاد وفتاة، كان فيودور يتمتع بشهية كبيرة، كانت وجبة الإفطار تتكون من عشرين بيضة وثمانية أرغفة من الخبز ولترين من الشاي، بينما يتناول في وجبة الغداء كيلو من البطاطس، و 2.5 كيلوجرام من اللحوم، و 3 لترات من البيرة، أما عن وجبة العشاء فهي عبارة عن عشرة أرغفة، وخمسة عشر بيضة، ولتر من الحليب.

آدم راينر

آدم راينر هو القزم الوحيد في العالم ضمن الأقزام، الذي انتهى به الأمر إلى أن يصبح عملاقًا، وُلِد في غراتس بالنمسا عام 1899م، حاول الانضمام إلى الجيش عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، لكنه رُفض لأنه كان قصيرًا جدًا، حيث كان طوله آنذاك أقل من 140 سم فقط، وحاول مرة أخرى في العام التالي لكنه رُفض مرة أخرى، في التاسعة عشرة من عمره، زاد طوله 5 سم فقط، ولكن عندما وصل لعمر الواحد وعشرون، بدأ يزداد طولًا بشكل ملحوظ،، ووصل في النهاية لـ مترين وعشرين سم تقريبًا، حيث أُصيب بخلل في الغدة النخامية، والتي كانت تفرز هرمون النمو بشكل فائض، وخضع لعملية جراحية، والتي لم توقف نموه، بل قللت من معدل سرعته فقط، وبالطبع تأثرت حالته الصحية للغاية، حيث أصيب بخلل في عظام الوجه والفك، وفقد عين، وأصيب بالصمم في إحدى أذنيه، وفي النهاية أُصيب بانحناء في عموده الفقري جعله طريح الفراش، وتوفي عن عمر يناهز 51 عامًا بعد أن بلغ طوله 234 سم.

المصدر 

(1)
(2)

إقرأ أيضا
القاتل المتسلسل

الكاتب


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان