رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
44   مشاهدة  

معركة “نحاس فيلم” وكواليس إنتاج أول فيلم مصري ملون بالكامل بعد ثلاثة محاولات فاشلة

نحاس فيلم
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

عندما هبطت طائرة قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية في مطار القاهرة، لم تكن طائرة كأي طائرة .. هذه تحديدًا كانت تحمل على متنها رجل أراد أن يغير تاريخ السينما المصرية .. إنه كاتب السيناريو الأمريكي جين ماركي .. عندما وصل “ماركي” إلى مصر في مهمة عمل .. قام بجولات عديدة في استوديوهات للوقوف على مدى استعدادنا السينمائي ولمعرفة الإمكانيات الفنية الذي سيعتمد عليها في إنتاج فيلم “محمد علي الكبير”  .. وعندما كان جين ماركي في زيارة استوديو نحاس، أتيح له أن يشهد نتائج إخراج الفيلم الملون فيه بالطريقة الفرنسية المعروفة باسم “روكولور” وهذه الطريقة تعتمد على تسجيل الألوان على شريط واحد، ثم يجري طبعه بواسطة عدسة تجميع الألوان المتفرقة بعضها فوق بعض على الشريط “الموجب”، وهناك طريقة أخرى تقوم على تصوير الفيلم الملون فوق شريط “سلبي” ولحد .. كل “كادر” فيه مقسم إلى أربعة أقسام متساوية بحيث يلتقط كل قسم منها اللون الخاص به، وهذا  بخلاف الطرق الأخرى التي يتطلب فيها الأمر تسجيل المنظر على ثلاثة أفلام منفصلة كل منها يلتقط اللون الخاص به، ثم يجري طبعهما فوق الشريط “الموجب” فتتكون منها صورة واحدة ملونة هي التي نراها على الشاشة .. فلم يكد ينتهي “ماركي” من مشاهدة هذه النتائج حتى بدت عليه الدهشة والإعجاب، وقال : “الآن يمكنني أن أنتج أفلامًا ملونة في مصر”

السيناريست الأمريكي جين ماركي
السيناريست الأمريكي جين ماركي

كان الفيلم الملون الكامل، أمل السينما المصرية .. ولكننا كنا نفتقر إلى وسائل إنتاجه كما تفتقر إليها كثير من البلاد الأوروبية المشتغلة بهذا الفن .. ولم يمنع ذلك قيام عدة محاولات لتصوير الأفلام الملونة في مصر من خلال البيوتات المختصة الأوروبية للتصوير السينمائي الملون وقتها .. فتم تصوير فصلًا بالألوان في فيلم “معروف الإسكافي”، كما تم تصوير فصلًا آخر في فيلم “لست ملاكًا” للمطرب محمد عبد الوهاب والمطربة نور الهدى، ثم كذلك فصلًا ملونًا في فيلم “الشاطر حسن” للمطربة نجاة علي .

ومع ابتهاجنا بهذه الخطوات الأولى نحو تلوين أفلامنا، إلا أننا أحسسنا ةقتها اننا لم نصل بعد بالفيلم الملون إلى مرتبة الإجادة، كما زادت رغبتنا في أن يكون لنا فيلم ملون في جميع فصوله لا فصل منه فقط ، وأخيرًا أقدمت إحدى مؤسساتنا السينمائية على تحقيق هذه الرغبة، فكانت عند أمل المهتمين بالسينما المصرية في إنتاج الفيلم الملون الكامل . أما المؤسسة فهي شركة نحاس فيلم التي كانت أول من أقدم على إنتاج فيلم ملون من البداية إلى النهاية .. وهو فيلم “بابا عريس” في عام 1950 .. الذي قام بإخراجه حسين فوزي واشترك في بطولته النجمة نعيمة عاكف والمطرب سعد عبد الوهاب .

فيلم بابا عريس أول فيلم مصري ملون بالكامل
فيلم بابا عريس أول فيلم مصري ملون بالكامل

ويمكننا أن نقول بعد أن رأسنا مقدمة هذا الفيلم وبعض فصوله في صالة العرض الخاصة باستديو النحاس .. يمكننا أن نقول بعد هذا إن أمل السينما المصرية يتحقق أخيرًا في الفيلم الملون .. وإن شركة نحاس فيلم قد أضافت إلى تاريخنا السينمائي صفحة جديدة سنظل نذكرها في موضع الافتخار بأهم أحداثنا السينمائية .

المصادر :

إقرأ أيضا
المسدس

  • أعداد مختلفة من القسم الفني لصحف الأربعينات والخمسينات 
  • موسوعة سينما الشرق الأوسط

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان