تقرأ الآن
ملف تحلية المياه ومعالجتها “.. مصر صاحبة أفضل مشروع مائي في ٢٠٢٠”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
69   مشاهدة  

ملف تحلية المياه ومعالجتها “.. مصر صاحبة أفضل مشروع مائي في ٢٠٢٠”

محطات تحلية المياه في مصر

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

تطور ملف تحلية المياه في مصر خلال السنوات الستة الأخيرة وشهد تقدمًا ملحوظًا وصل إلى تصنيف أحد مشاريعها (محطة المحسمة) إلى مرتبة أفضل مشروع لمعالجة المياه سنة 2020 بمجلة سجل الأخبار الهندسية الأمريكية، ومجلة كابيتال فاينانس الدولية.

هل تحلية المياه في مصر بسبب سد النهضة ؟

لم تتم مشروعات تحلية المياه في مصر بسبب سد النهضة، ولا يعني وجودها القبول بسياسة الأمر الواقع ويؤكد على ذلك تصريحات القيادة السياسية في مصر والتحركات الدبلوماسية والعسكرية.

اقرأ أيضًا 
محاولات إثيوبيا للسيطرة على النيل “بدأت مع الحملات الصليبية وكلها فشلت”

مشروعات تحلية المياه كانت ستتم سواءًا بوجود سد النهضة من عدمه وذلك لأن مصر دخلت مرحلة الفقر المالي وكانت حصتها 55 مليار متر مكعب حين كان أفراد شعبها 22 مليون نسمة وهي نفس الحصة الموجودة ووصل تعداد شعبها إلى 100 مليون.

ما الذي يتم في ملف تحلية المياه ؟

محطات التحلية في مصر
محطات التحلية في مصر

لدى مصر حاليًا 76 محطة لتحلية المياه ومعظمها تم إنشاءها خلال السنوات الـ 6 الأخيرة، وأسفرت محطات التحلية عن زيادة القدرة الإنتاجية من 80 ألف متر مكعب يوميًا إلى 800 ألف متر، ويتم حاليًا تنفيذ 14 محطة للتحلية بطاقة 476 ألف متر بتكلفة 9.71 مليار جنيه لترتفع القدرة الإنتاجية إلى 1.3 مليون متر مكعب يوميًا بحلول العام المقبل، ومن المقرر أن تقوم المحطات بإنتاج 450 مليون متر مكعب سنويًا.

اقرأ أيضًا 
مصر ومواجهة العجز المائي (1-2) تفاصيل الخطة القومية 2017 ـ 2037

تكلفة تحلية مياه البحر في مصر مرتفعة للغاية إذ تصل إلى 4 أضعاف تكلفة المحطة العادية، بالإضافة إلى احتياج المحطات لاستدامة في التطوير والخبرات ومواكبة التقدم التكنولوجي، ورغم المشكلات المتعلقة بالتكلفة لكن المشروعات مهمة لمصر لأنها تسمح لها بتراكم الخبرات والتطور التكنولوجي لتكون التكلفة أقل.

ملف معالجة المياه .. ما الذي يتم فيه ؟

من محطات التحلية
من محطات التحلية

معالجة مياه الصرف الصحي والزراعي هو الأقل تكلفةً من محطات تحلية مياه البحر، وقد أسست مصر  59 محطة معالجة لمياه الصرف الصحي في الصعيد وحده، وتستهدف إنشاء 151 محطة أخرى في المدن الجديدة بطاقة إجمالية تصل إلى 5.051 ملايين متر مكعّب في اليوم، بتكلفة حوالي 31 مليار جنيه.

اقرأ أيضًا 
مصر ومواجهة العجز المائي (2-2) عن أكبر مشاريع تحلية المياه في الشرق الأوسط

بدأت مصر في الفترة الأخيرة العمل على الاستثمار في معالجة الصرف الزراعي في محطات معالجة كبيرة في الحمام والإسماعيلية وجزء كبير من هذه المحطات تم بقروض أجنبية، مثل قرض 2018 من بنك الاستثمار الأوروبي بـ 172 مليون يورو وقرض بـ 300 مليون دولار في من البنك الدولي، وقرض بـ 25 مليون دينار كويتي من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية لإنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي بالشرقية.

توزيع المحطات بالأسماء والعناوين

من محطات التحلية في مصر
من محطات التحلية في مصر

عدد المحطات القائمة يبلغ 63 محطة، بطاقة انتاجية إجمالية تصل لـ 799 ألف متر مكعب يوميا بمحافظات شمال سيناء وجنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح والاسماعيلية والسويس، بينما يبلغ، عدد المحطات الجارى تنفيذها 19 محطة بطاقة إجمالية 375 ألف متر مكعب يوميا بتكلفة إجمالية 7.9 مليار جنيه بمحافظات مطروح والبحر الأحمر وشمال سيناء وجنوب سيناء وبورسعيد والدقهلية.

وعدد محطات التحلية المقرر تنفيذها بالخطة العاجلة، والتى يبلغ عددها نحو 21 محطة بطاقة اجمالية 540 ألف متر مكعب بتكلفة اجمالية 10.6 مليار جنيه، بمحافظات مطروح والبحر الأحمر وشمال سيناء وجنوب سيناء كفر الشيخ والبحر الأحمر وتم توفير تمويل مبدئى 4.3 مليار جنيه ومتبقى 6.29 مليار جنيه.

ذكرت وزارة الإسكان أنه جاري تنفيذ 14 محطة لتحلية مياه البحر، بطاقة إجمالية 476 ألف م3/يوم، بتكلفة 9.71 مليار جنيه، بمحافظات (مطروح – البحر الأحمر – شمال سيناء – جنوب سيناء – بورسعيد – الدقهلية – السويس – الإسكندرية) ومن المقرر الانتهاء منها فى 30/6/2022 م.

كذلك تأسيس 76 محطة قائمة لتحلية مياه البحر، بطاقة إجمالية 831.69 ألف م3/يوم، بمحافظات (شمال سيناء – جنوب سيناء – البحر الأحمر – مطروح – الإسماعيلية – السويس)، ليصبح إجمالى محطات التحلية 90 محطة بطاقة إجمالية 1.307.69 مليون م3/يوم.

إقرأ أيضا
محمد الموجي

محافظة مطروح تتضمن 13 محطة بطاقة 238.5 آلاف متر مكعب يوميا ومحافظة البحر الأحمر تتضمن 18 محطة بطاقة 256.6 ألف متر مكعب يوميا، كما تتضمن محافظة شمال سيناء 21 محطة بطاقة 20.76 ألف متر مكعب يوميا وكذلك الأمر بالنسبة لمحافظة جنوب سيناء التى تتضمن 9 محطات تحلية بطاقة 75 ألف متر مكعب يوميا، فيما تتضمن محافظة الإسماعيلية عدد 1 محطة بطاقة 2.4 ألف متر مكعب يوميا، ومثلها محافظة السويس تتضمن عدد 1 محطة بطاقة انتاجية 206 ألف يوميا.

وجاري تنفيذ 6 محطات تحلية بمحافظة مرسى مطروح بطاقة إنتاجية 64 ألف متر مكعب يوميا، وفى محافظة الحر الأحمر جارى تنفيذ 1 محطة بطاقة إجمالية 3 آلاف متر مكعب يوميا، وفى محافظة شمال سيناء، جارى تنفيذ عدد 4 محطات تحلية بطاقة إنتاجية تصل لـ30 ألف متر مكعب يوميا، أما محافظة جنوب سيناء فجارى تنفيذ 5 محطات بطاقة انتاجية 66 ألف متر مكعب يوميا، وفى محافظة بورسعيد جارى تنفيذ عدد 2 محطة بطاقة 170 ألف متر مكعب يوميا، وفى محافظة الدقهلية جارى تنفيذ عدد 1 محطة بطاقة 40 ألف متر مكعب يوميا، ليصبح إجمالى المحطات الجارى تنفيذها 375 ألف متر مكعب يوميا.

اقتراحات التطوير

أدوات تحلية المحطات
أدوات تحلية المحطات

تحتاج مصر إلى إعادة صياغة للسياسات المائية لتكون أكثر استدامة، كذلك يجسب التوسع على المدى المتوسط والقريب في معالجة مياه الصرف الصحي والزراعي وخاصة الصرف الزراعي كون أن الزراعة هي الأكثر استهلاكاً للمياه في مصر تقريبا 75 % من مواردنا المائية بتروح للزراعة.

وينبغي أن تتم التوسعات في مناطق الزراعة القديمة في الدلتا والوادي،لأنها حاليًا تتركز بشكل كبير في مناطق الاستصلاح الجديدة، وذلك لأن مياه الصرف الزراعي التي يعاد استخدامها لري المحاصيل مباشرة من المصارف بدون معالجة لها تكلفة صحية كبيرة وتؤثر على جودة المحصول.

يبدو أن معالجة مياه الصرف الصحي أو الزراعي هو أقل تكلفة من التحلية الكاملة لمياه البحر، وبالتالي ينبغي التخطيط للسياسات المائية في مصر على المدى القصير والطويل.

ويجب على مصر دعم البحث العلمي والتطوير في مجال التحلية وذلك لتقليل التكلفة، كون أن مصر تستورد معظم المكونات والتكنولوجيا الخاصة بالمحطات من الخارج، كذلك يجب تطوير المصانع التي تقوم بتصنيع مكونات المحطات بدلاً من استيرادها لتقليل التكلفة على المدى المتوسط والبعيد.

شيء آخر وهو ضرورة الثبات على سعر المتر وعدم زيادته على المستهلك، والبديل هو أن المستثمرين الزراعيين يدفعوا الزيادة على سعر المتر في مناطق التحلية والاستصلاح.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان