رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
275   مشاهدة  

من قزم إلى عملاق..قصة آدم راينر

قزم
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

آدم راينر هو الشخص الوحيد في تاريخ البشرية الذي كان قزم وعملاق في حياته. في فترة 10 سنوات نمى راينر من كونه أقل من 150 سم إلى أن يكون طوله أكثر من 210 سم.

ولد آدم رينر في عام 1899 في بلدة جراتس النمساوية. وقيل إن والديه كان طولهما متوسط ولم يكن هناك شيء يشير إلى أن راينر سيكون أي شيء خارج عن المألوف. ومع ذلك في الوقت الذي كان رينر قد بلغ سنوات مراهقته كان من الواضح أنه كان أقصر من الأولاد الآخرين.

منعه من دخول الجيش

في عام 1917 حاول راينر الانضمام إلى الجيش النمساوي المجري للقتال في الحرب العالمية الأولى لكنه رفض على أساس الطول. ففي المرة الأولى التي حاول راينر الانضمام إلى الجيش في الجيش كان طوله 137 سم.

في عام 1918 في سن 19 حاول راينر مرة أخرى الانضمام إلى الجيش بعد أن أصبح طوله 142 سم لكنه رفض مرة أخرى بسبب طوله. كان راينر يعتبر من الناحية القانونية قزم في ذلك الوقت.

ومن المثير للاهتمام أنه على الرغم من أن راينر كان قصيرًا جدًا إلا أن الأطباء قد لحظوا أن حجم أيده وأقدامه كان كبير للغاية بالنسبة لطوله. في المرة الأولى التي حاول فيها راينر الالتحاق بالجيش لاحظ الأطباء أنه ارتدى حذاء مقاس 43. وبعد ثلاث سنوات تضاعف مقاس قدمه ليصل إلى 50 على الرغم من أنه لم يطول كثيرًا.

الأشياء تتغير

في مرحلة ما من العشرينات من عمره بدأ راينر في النمو بسرعة كبيرة. بحلول عيد ميلاد راينر الثاني والثلاثين كان طوله يقارب 210 سم.

في أوائل الثلاثينات تم فحص راينر من قبل الأطباء النمساويين دكتور ماندل ودكتور فيندهولز الذين شخصوه ضخامة الأطراف– وهي حالة نادرة حيث ينتج الجسم الكثير من هرمون النمو.

قرر الفريق الطبي لراينر أن ضخامة الأطراف وتصاعد نموه المفاجئ كان سببه ورم ينمو على غدته النخامية. تم إزالة الورم بنجاح وكان أطبائه يأملون أنه بدون الورم سيتوقف راينر عن النمو.

حياته ما بعد ذلك

على الرغم من أن إزالة الورم أبطأ بشكل كبير معدل نمو راينر إلا أنه كان لا يزال يزداد طوله. بعد بضعة أشهر من جراحته قام أطباء راينر بقياسه ووجدوا أن الطول ظل كما هو ،لكن انحناءه الشوكي يشير إلى أنه كان لا يزال ينمو.

ومع استمرار نمو رينر بعد الجراحة  استمرت صحته في التدهور. حيث لك يتمكن من الوقوف بمفرده وفقد في نهاية المطاف كلا من بصره وسمعه. توفي في عام 1950 في سن 51 وكان طوله 233 سم.

ما هي “ضخامة الأطراف”؟

على الرغم من أن آدم راينر كان أول حالة معروفة على نطاق واسع يشخص بضخامة الأطراف إلا أنه لم يكن الشخص الوحيد في التاريخ الذي أصاب بها حيث يؤثر هذا الاضطراب على 50 إلى 70 مليون شخص كل عام في جميع أنحاء العالم.

إقرأ أيضا

بعض الأعراض الأكثر شيوعًا المرتبطة بضخامة الأطراف هي اليدين والقدمين المتضخمة. وهذا يفسر سبب حيرة الأخصائين الطبيين بحجم يد راينر وقدميه مقارنة بجسده الصغير. ومن الأعراض الأخرى تغير شكل الوجه. في كثير من الأحيان الناس الذين لديهم ضخامة الأطراف تتوسع ملامح وجوههم بما في ذلك عظام الوجه والأسنان والأنف واللسان والشفاه.

لا يزال آدم راينر الشخص الوحيد في التاريخ الذي اعتبر قانونيًا قزم وعملاق. ولا يوجد حاليًا أفراد آخرون يحملون هذا التصنيف المزدوج.

 

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان