تقرأ الآن
من وحي مشهد رقص شهاب باشا على جثة أمه “أغرب قصص المصريين مع الجثث”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
643   مشاهدة  

من وحي مشهد رقص شهاب باشا على جثة أمه “أغرب قصص المصريين مع الجثث”


  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


أظهرت الحلقة 20 من مسلسل موسى سر الغرفة التي كان شهاب باشا يدخلها ولا يسمح لأحد بولوجها، إذ تبين أنها غرفة تضم جثة أمه داخل تابوت زجاجي.

اقرأ أيضًا 
متابعة موقع الميزان لـ حلقات مسلسل موسى

جسد الفنان صبري فواز مشهدًا قويًا لإظهار المرض النفسي الذي يشعر به شهاب باشا ومن المؤكد أن الحلقات المتبقية من مسلسل موسى ستكشف جانبًا حول ملابسات ما يفعل.

حكايات المصريين الغريبة مع الجثث

رقص شهاب باشا
رقص شهاب باشا

لا يوجد في التاريخ المصري الحديث واقعة تشبه السيكوباتية التي فيها شهاب باشا، وذلك لأن المجتمع المصري في عمومه لديه ثقافة احترام الميت عملاً بمبدأ «إكرام الميت دفنه».

الواقعة الوحيدة السيكوباتية التي اكتسبت شهرةً في عالم الجريمة ولها صلة بالجثث كانت في قصة ريا وسكينة، لكن هناك قصص أخرى أعجب، بعضها حمل السيكوباتية الانتقامية، وبعضها حمل الدجل.

جثة الولد الفيل في شارع المعز

فيل القاهرة الفاطمية - تعبيرية
فيل القاهرة الفاطمية – تعبيرية

شهدت مصر في 15 رمضان سنة 1191 هجري، الموافق 13 فبراير سنة 1777 م، واحدةً من أغرب حالات الولادة، حيث وضعت امرأة قاهرة مولودًا يشبه الفيل في وجهه وأذنيه ونابيين يخرجان من فمه.

علل الجبرتي في كتاب عجائب الآثار سبب الولادة بأنه وحم راجع إلى أن الأب يعمل في الجِمَال والأم رأت عنده فيل خلال أشهر الوحم، ولما أنجبته وانتشر الخبر في القاهرة، ذهب الناس لمشاهدته حتى وهو ميت.

جثة الفرنسي والتراقص حول الكلاب الراقصة

جوزيف سلكوسكي
جوزيف سلكوسكي

قصة أخرى لقيت اهتمامًا في كتب التاريخ الفرنسي وفصلها الجبرتي بكتاب مظهر التقديس بزوال دولة الفرنسيس حول نهاية الكولونيل سلكوسكي الجنرال المقرب من نابليون بونابرت والذي كان مرشحًا لخلافته في حكم مصر.

تمثال الكولونيل سلكوسكي
تمثال الكولونيل سلكوسكي

بعد اندلاع ثورة القاهرة الأولى وامتداد أثرها للدلتا توجه الكولونيل سلكوسكي إلى الصالحية في الشرقية لإخماد ثورات المصريين هناك يوم 21 أكتوبر من عام 1798 وأصيب في إخماده للمقاومة، ثم عاد إلى القاهرة في اليوم التالي ليقابله المصريين عند باب النصر وقتلوه.

أوغستين دانييل بيليارد
أوغستين دانييل بيليارد

الانتقام السيكوباتي سلكوسكي حكاه أوغستين دانييل بيليارد حيث قال أن أهالي القاهرة إمعانًا في الانتقام من الحملة ألقوا الكولونيل سلكوسكي وهو مصاب للكلاب من أجل افتراسه، وظلوا يتراقصون حول جثته.

نابليون بونابرت
نابليون بونابرت

نابليون بونابرت في إحدى رسائله قال «لا أستطيع أن أخفي افتخاري بالشخصية الشجاعة الجميلة التي يمتلكها سلكوسكي كان سيصبح رجلًا ثمينًا»، وردًا على السيكوباتية الانتقامية قرر نابليون بونابرت تسمية مسجد كبير على اسم سلكوسكي وإحاطته بجدار على مشارف القاهرة.

إقرأ أيضا
روبي

 

حفلة القتل في مسجد الحسين

رسمة مسجد الحسين
رسمة مسجد الحسين

قصة أخرى جرت وقائعها سنة 1292 م وحكاها بن تغري بردي في كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة، حيث قرر المماليك الأشرفية القبض على سيف الدين بهادر، صاحب منصب رأس نوبة (الذي يحكم على المماليك السلطانية) مع جمال الدين آقوش الموصلي الحاجب فضربوا رقابهم وعلقوا رأس بهادر على باب داره الملاصقة لمشهد الإمام الحسين بالقاهرة‏.‏

كان الخبر مبهجًا للناس وذهبوا إلى هناك وحضروا الحفل وهم فرحين وذلك لأن بهادر كما ذكر بن تغري حط السيف في دبر الملك الأشرف بعد قتله وأخرجه من حلقه‏.‏

جثة طاهر باشا .. الفرحة حول الجثة بها

قلعة الجبل مقر حكم ولاة مصر
قلعة الجبل مقر حكم ولاة مصر

يعتبر طاهر باشا الأرناؤوطي جزء من مرحلة دموية شهدتها مصر بين الفترة من 1804 وحتى 1805 م فقد كان واليًا عليها وقُتِل، لكن مقتله كان أسعد خبر بالنسبة للمصريين، فالجبرتي رصد رد فعل المصريين بأن فرج الله عن المعتقلين والمحبوسين بقراره منه، وتم توزيع الأموال، أما جثة طاهر باشا فظلت مرمية في منزله لم يلتفت إليها أحد ولم يجسر أحد من أتباعه على الدخول الى البيت وإخراجها ودفنها، فقط كانوا يبكونها ويكلمونها.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
1
أعجبني
6
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان