رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
17   مشاهدة  

نجيب الريحاني .. الفيلسوف الفنان

نجيب الريحاني
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



لم يكن الريحاني مجرد ممثل يكسب عيشه من مهنة التمثيل، بل كان فيلسوفًا وفنانًا، عاش لفنه فقط، فلاقى الاضطهاد والحرمان وشظف العيش في سبيل إعلاء فنه وفلسفته، وعبرت مذكراته التي نشرتها دار الهلال عام 1946م عن كفاحه بأسلوب شيق رشيق، لذلك فإننا نسرد حياته من مذكراته التي وصفها النقاد بالجريئة.

المولد
لم يفضل ” نجيب الريحاني ” ذكر تاريخ ميلاده، بل قفز قفزة مباشرة إلى سن 16 الوقت الذي نال فيه أكبر قدر من الفنون والآداب الذي كان مغرمًا بها، كذلك لحظة التي أدرك فيها أنه يمتلك مقومات الفنان المسرحي الذي سيصبح فيما بعد أعظم ما أنجب الفن المصري.
فيقول عن تلك الفترة في مذكراته :” لست في حاجة إلى أن أرجع بالذاكرة إلى التاريخ الذي تلقفتني فيه كف العالم، فأقول مثلا إنني ولدت لخمس خلون من شهر كذا عام كذا … أو أن ولادتي اقترنت بظهور كوكب دري في الأفق اعتبره أهلي طالع يمن وإقبال … أو … أو مما لا أرى فيه للقراء من فائدة، ويكفي أن أقفز بهم إلى سن السادسة عشرة، حين غادرت مدرسة الفرير بالخرنفش، بعد أن تزودت بالمئونة الكافية من تعليم وخبرة.. كنت في عهدي هذا أميل إلى دراسة آداب اللغة العربية، وأتوسع في الحصول على أكبر قسط من فنونها ولاسيما الشعر وتاريخ الشعراء .. لم أكتف إذ ذاك بما كنت أتلقى في المدرسة فجيء لي بمدرس خاص اسمه الشيخ بحر، كان يسر كثيرا حين كنت ألقي بعض المحفوظات بصوت جهوري، ونبرات تمثيلية، وإشارات تفسيرية، وما إلى ذلك مما كان يعتبره الشيخ بحر نبوغا وعبقرية..

ويتحدث عن اللحظة التي أدرك فيها هوايته قائلًا:” أما كيف تولدت عندي هواية التمثيل فقد نشأ ذلك من إعجاب أستاذي الشيخ بحر بي وبإلقائي، كذلك كانت المدرسة تكلف طلبتها بين وقت وآخر بتمثيل بعض الروايات على مسرحها، وكثيرا ما كنت أندب لتمثيل الأدوار الهامة في هذه الروايات. وحين هجرت المدرسة اندمجت في سلك موظفي البنك الزراعي بالقاهرة. وتشاء المصادفات الغريبة أن يكون بين موظفي البنك في ذلك العهد الأستاذ عزيز عيد الذي لم يكن عمله هذا يمنعه عن موالاة التمثيل..” .

نجيب الريحاني
نجيب الريحاني

حياته المسرحية
لم يفضل ” الريحاني” العمل في الوظيفة الحكومية فترك مهنته في البنك الزراعي، وبدأ رحلته الفنية، لتكطون محطته الأولى مع فرقة سليم عطا الله.بالأسكندرية نظير أربعة جنيهات مصرية في الشهر، وكانت مسرحيته الأولى هي مسرحية ” شارلمان التي أُسند إليه فيها دور الإمبراطور الإفرنجي، وهو دورٌ ثانويّ.
أدى الريحاني” الدور ببراعة فائقة في عرض المسرحية الأول، مما لفت الانتباه له، وأصبح ممثلًا لا يشق الغبار له، وهو ما آثار حقد مدير الفرقة فقرر فصله.

عاش الريحاني بعد هذه التجربة فترة من الزمن متشردًا في الشوارع، لكنه آمن بموهبته، إلى أن التحق بفرقة الشيخ جورج أبيض، فشارك في أولى مسرحياته مع الفرقة وكانت مسرحية تاريخية عن شخصية صلاح الدين الأيوبي، وعهد مدير الفرقة دور ملك النمسا وهو دورصغير جدًا وعن هذا الدور الذي قلب الموازين، فعلى أساس هذا الدور فُصل من الفرقة يقول الريحاني في مذكراته:” اندَفَعَ جورج أَبيَض ثَائِرًا مِثلَ رِيتشَارد قَلب الأَسَد، فَفُوجِئ بِمَظهَرِي هَذا. وَتَبَخَّرَت حَمَاسَتُه، وَانطَفَأَت شُعلَتُه، وَأَحسَسْتُ بِأَنَّهُ يُغَالِبُ عَاصِفةً مِنَ الضَّحِك تَكَادُ تَتَفَجَّرُ عَلَى شَفَتَيهِ وَمِن أَسَارِيرِ وَجهِهِ!… كُلُّ ذَلِكَ وَأَنَا وَاقِفٌ فِي مَكَانِي لَا أَبْتَسِمُ وَلَا أُخَالِفُ طَبِيْعَةَ المَوْقِف… أَقُولُ إنَّ جورج أبيض دَخَل ثَائِرًا، وَهُوَ يَصْرِخُ مُرَدِّدًا كَلِمَةَ رِيتشَارد المَأثُورَة: “وَيلٌ لِمَلِكِ النَّمسَا مِن قَلبِ الأَسَد!”… وَلَكِن وَيلٌ إيه وبتاع إيه. مَا خَلَاص مَا خَلَاص، جورج مَا بَاقاش جورج والمسرح بَقَا عيضه، والحَابل اختلط بالنابل زي ما بيقولوا”؟
حياة الريحاني لم تقف عند هذا الحد بل بدأ من جديد مع فرقة عزيز، هذه الفرقة التي انطلق منها فعليًا عبر عالم الكوميديا حينما ابتكر شخصية كشك بك وهي أشهر شخصية قدمها نجيب الريحاني على خشبة المسرح وظلت عالقة في أذهان الجمهور، حتى أنه نقلها إلى شاشة السينما فيما بعد.
وتعبر شخصية كشك بك عن عمدة من الأرياف يأتي إلى القاهرة، لينفق ماله على العاهرات فيقول ” الريحاني عن هذه الشخصية:” “ذات ليلة تمثلت لي في المنام شخصية “كشكش بيه”، وسألت نفسى: لماذا لا أظهر شخصية العمدة الفالح الذي غادر الريف وحضر إلى المدينة وانغمس في ملاهيها وملذاتها إلى أن عرف أن حياة المدن لا تصلح له ولا يصلح لها؟، وكتبت اسكتش “كشكش بيه في مصر” من فصل واحد مليء بالرقص والطرب والدعابات، وقدمنا “الاسكتش” باللهجة “الفرانكو آراب” فنجح نجاحاً كبيراً، وطلب منى الخواجة يني (صاحب مقهى اعتاد الريحاني ورفاقه الجلوس فيها) أن أكتب غيره فكتبت ووصل مرتبى في هذه الفرقة من 40 قرشاً في اليوم إلى 14 جنيهاً يومياً. نجحت شخصية “كشكش بيه” .

نجيب الريحاني
نجيب الريحاني

بعد مرحلة الكوميدية والتألق المسرحي لنجيب الريحاني دخل مسرحه الكوميدي في طور الاستعراض بعد نجاح المسرحيات الفرانكوعربية، ولاقت هذه المرحلة نجاحًا كبيرًا لا سيما في الفترة بين 1917 وإلى 1920، وكانت تقوم هذه العروض على الأغنية والاستعراض الراقص وتتدمجها في المسرحية القصيرة، ويقول محمد تيمور عن هذا النوع من الاستعراض:” ليس الريفيو غير معرض الحوادث الهامة التي تجري في بلد من البلاد، وينظر إليها المؤلف الهازئ أو الساخر، ثم ينقلها إلى المسرح مشوهة تشويها”.

ثم دخل مسرح نجيب الريحاني طور الأوبرت، وكان في الفترة من 1920، 1926، واعتمد ” الريحاني” في مسرح الأوبرت على حكايات ألف ليلة ولية ، ثم دخل مسرح الريحاني طور الفوضى، على أي حال، فقد رحل الريحاني بعد أن امتد تاريخه الفني أكثر من 30 عاما جمع فيهم بين الفكاهة والدراما ولقب بزعيم المسرح الفيلسوف الضاحك الباكي.

إقرأ أيضا
الفايكنج

اقرأ أيضًا: قصة أول صورة في التاريخ والرجل المبتكر 

الكاتب

  • نجيب الريحاني مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان