رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
95   مشاهدة  

هزمت السعودية البعبع داخلها.. البعبع داخلك وليس الآرجنتين

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة


أول وصية أوصيت بها بناتي قبيل التحاقهن بالجامعة وسفرهن إلى تلك البلاد المتقدمة من العالم الأول، كانت؛ لا بعبع غير تصديقنا بعجزنا وأننا الأقل.

وصحيح فكل الأهداف التي تبدو بعيدة المنال، تظل مستحيلة حتى نبدأ الخطوة الصحيحة في تحقيقها ثم تأخذنا الخطوات والمثابرة بعيدا جدا عن القلق ومصمصة الشفاه، ونظل نسعي حتى نصيب الهدف على حين فاجأه، وما هو النجاح في تعريفه البسيط غير ذلك، نية لتحقيق الهدف، يعقبها تخطيط ثم دأب ومثابرة وتقييم، وكل من استصعب الطريق ضل وكان بضلاله عاجزًا عن أي مما سبق أو كل ما سبق، وعليه أن يعيد حساباته ويدرك مواضع نقصه ويصلح من شأنه، وصدقًا إذا فسدت النية فلن يصلحنا شيئا بعدها، حيث تصبح الخطوات محض ادعاء ونفاق لا تثمر ولا تشفع لأصحابها، مهما بلغت ضخامتها.

السعودية

وهكذا سافرت ابنتاي بروح الاستحقاق والتصديق في قدرتهن، لذا لم يكن مستغربا أن يدركن سريعا صدق وصيتي ويحققن في غضون عام وأقل نجاحات على أصعدة مختلفة ويتخذن لأنفسهن موضعا متقدما وسط منافسين عاديين وليسوا البعبع!

كيف تهزم من تقتنع بأنه أفضل منك بينما تنظر إليه كأنما تنظر إلى عجيبة من عجائب الدنيا!

السعودية هي البلد الأحب إلى قلبي تأتي في الترتيب الأول حيث تستحوذ مصر وطني على وجودي دون أن تأخذ ترتيبا في قائمة، فهي الكيان الذي يملكني أتحرك خلاله وداخله.

هكذا أجبت ابني ذو الثلاثة عشر عاما والذي كان يكتشف للمرة الأولى المنتخب الوطني السعودي في مباراته أمام الأرجنتين حيث كانت تدور المباراة في استاد لوسيل ضمن مباريات كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ والتي تنظمها قطر.

السعودية

ومع تراجع الأرجنتين التي كان يشجعها ابني بدأ في التذمر واستعجال أمه بالغداء متعللا بجوعه وألم معدته، وحينها لم اهتز وظللت واقفة متسمرة مكاني ابتهل إلى الله أن ينصر السعودية.

 

في بداية المباراة شاهدت صورا عبر مواقع التواصل الاجتماعي التقطت لبعض لاعبي المنتخب السعودي في لقاءهم الأول على أرض ملعب لوسيل في قطر بميسي، كانت الصور تعكس انبهارهم بالأسطورة والزهو بمجرد مشاركته الملعب

 

لكن الأداء لم يبدو خارجا عمن يظن في نفسه العجز وفي غيره البعبع، بل كان أداء المنتخب السعودي أمام الأرجنتين قتاليا حتى آخر دقيقة، لم تكن الحماسة والرغبة فقط كأنما الفريق الوطني يريد تحقيق انتصار شعبي فقط كمن يلعب في حارة قديمة بل عكس الأداء استعدادا وتدريبا نفسيا / ذهنيا وبدنيا طويلا ومٌخطط له، لم يكن فوز المنتخب السعودي علي الأرجنتين ضربة حظ أو كما نقول في ثقافتنا المصرية حين نحوز فوز لم نستحقه بجدارة “ربنا نصفنا عشان احنا غلابة”

لكن الفوز اللحظي غير التقدم الثابت الذي ينقلنا إلى أعلى لا يمكن الاعتماد على الحظ ولا ينصر الله الغلابة ربما يهون عليهم ويطبطب على خاطرهم لكنه لن يغير موقعهم بين العالم إلا لو استحقوا.

أود دعوتكم إلى تأمل الصور التالية كيف ظهر اللاعبين السعوديين في مساواة أحيانا، وتفوق أحيانا أكثر جوار الأسطورة ميسي وأصحابه كأنما كانت الأسطورة محض خيال في عقول ووجدان من يصدقونها فقط

إقرأ أيضا
هيرمان إهرنبرغ

كيف يبدو الحلم ممكنًا فقط لو صدقت أنه لا بعبع غير قناعتك بوهم القوة الخارقة التي ظننت أنها هبة لدى منافسيك، تأمل كيف يتبخر الأبطال الخارقين الوهميين في عيوننا عندما نسحقهم في اللحظة الحرة النادرة حيث نرى قامتنا تتجاوز الهالة المزيفة حولهم.

 

ربما يستغرب القلة لماذا تظل كرة القدم عموما ومباريات كأس العالم خاصة محط أنظار الشعوب البسيطة التي يتوق افرادها لصنع المستحيل وتحقيق الأحلام من خلال أفراد يحلقون ضمن كيان الفريق أحرارا مؤقتا من التدخلات والعقبات وسحر المشعوذين ممن يبذلوا كل غالي حتى تقتنع أنك لا تستطيع برغم قدرتك.

السعودية

شكرا فريق منتخب السعودية لكرة القدم، الذي ذكرنا جميعا، بأن مفيش عفريت الا بني آدم، ومفيش بعبع غير داخلك المستسلم.

 

الكاتب

  • رشا الشامي

    إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان