تقرأ الآن
هل أنت مستعد لظهور المعلم في حياتك؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
41   مشاهدة  

هل أنت مستعد لظهور المعلم في حياتك؟


من منا لا يعرف شخصية البروفيسور (X)، السيد “تشارلز إكسافيير” في سلسلة أفلام X-Men الشهيرة؟

كان قائد فريق الخارقين صاحب القدرة الفائقة على قراءة العقول، يوجه فريقه من المتحولين جينيا لمعرفة قدراتهم، وكيفية استخدامها والتحكم بها وبأنفسهم أيضا، أي أنه كان يلعب دور المعلم في حياتهم.

وبحسب أحداث سلسلة شركة “مارفل” الشهيرة، لم يتقبل بعض المتحولين نصائح البروفيسور (X) وإرشاداته، فما السبب وراء ذلك؟

السبب ببساطة هو أن أبطال X-Men لم يكونوا جميعا على استعداد لظهور المعلم في حياتهم عندما التقوا بـ السيد “تشارلز إكسافيير”، فما معنى هذا؟

هل أنت مستعد لظهور المعلم في حياتك الآن؟

يتحدث الكثير من المدربين والمختصين بالتطوير الذاتي عن كيفية اختيار أفضل معلم، بما في ذلك ما يجب أن يقدمه لك، ولكن ماذا عن مسؤولية المتدرب في كل هذا؟ وما هو دوره في هذه العلاقة؟ وماذا يجب عليه أن يقدم للمعلم مقابل وقته وحكمته؟

بينما نقول للناس أنهم بحاجة إلى معلم، لا نعتقد أن الجميع مستعدون بالضرورة للحصول على ذلك الامتياز، لذا عليك التأكد من أنك مستعد لظهور المعلم في حياتك، وتعلم كيفية الاستفادة من نصائحه حتى لا تضل طريقك كما حدث مع “ماجنيتو”، و”ميستيك” في سلسلة X-Men.

المعلم

ماذا تحتاج من هذا المعلم؟

بصفتك متدربا، هناك مهارات معينة ستحتاج إلى تطويرها لتحقيق أقصى استفادة من تجربة التوجيه الخاصة بك.

ضع قائمة بالأسئلة الملحة لديك أو الخبرات التي تحتاج إلى مساعدة محددة لاكتسابها.

سيضمن ذلك أنك تسأل الشخص المناسب حقا، ويمكنك الحصول على نتائج إيجابية من التجربة وعدم إضاعة وقت أي شخص.

ونظرا لأن جلسات التوجيه تهدف إلى مساعدة المتعلم أكثر من المعلم، يجب أن تتعلم كيفية طرح الأسئلة الصحيح، لأنه إذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف تحصل على المعلومات التي يقدمها المعلم فقط، والتي قد لا تجيب بالضرورة على جميع استفساراتك.

تأكد من أنك تعلم فن طرح الأسئلة الصحيحة، فلا يتعلق الأمر ببساطة بالخروج بقائمة طويلة من الأسئلة الطائشة، اجعلها تناسبك حقا من خلال معرفة ما تحتاجه لطلب الحصول على المعلومات التي تريدها.

كيف تستمع إلى المعلم حتى لو قال ما لا تريد سماعه؟

قد تأتي بعض الأوقات لا يعجبك فيها ما يخبرك به معلمك، أو أنك لا ترغب في الاستماع إلى نصائحه بسبب كونها صعبة بالنسبة لك، أو أنها تعني أنك من المفترض أن تتخذ قرارا صعبا لا تريد اتخاذه.

في تلك الأوقات عليك التأكد من أن المعلمين ليسوا على حق دائما، ودورهم هو مشاركة التجربة أكثر من أي شيء آخر، إلا أنهم موجودون فقط لمساعدتك، وليس للعب دور الصديق.

أي أنه عندما يقوم المعلم بدوره التوجيهي، يكون هناك لإخبارك بما تحتاج إلى سماعه، وليس بالضرورة ما تريد سماعه.

ولاستخدام مهارة الاستماع حقا لصالحك، تحتاج إلى بذل جهد أكبر قليلا من المعتاد، بمعنى أنه عليك الاستماع إلى كل كلمة ونصيحة يشاركها معك المعلم، وفهمها جيدا.

عليك أيضا اتباع وتيرة معلمك، وعملية تفكيره، واستهداف تحليل كل ما يخبرك به، واحرص على تلخيص وتكرار الأفكار له، من أجل التأكد من فهمك الحقيقي لما يقصده من نقاط، والتوصل إلى طرق يمكنك من خلالها تطبيق هذا في حياتك.

هل أنت مستعد للقيام بهذا العمل؟

المعلم

يمنحك المعلم وقته مجانا، وفي المقابل يجب أن تفعل ما تقول أنك ستفعله، فأفضل طريقة لاحترام معلمك وشكره هي إظهار التزامك من خلال الحصول على نتائج.

تماما كما فعل الدب “بو” مع معلمه “شيفو” في فيلم الكارتون الشهير “كونغ فو باندا”، حينما أثبت أنه التنين المقاتل الأسطوري، وطبق تعاليم معلم الكونغ فو، لينتصر في النهاية على الشرير “تاي لونج”، ويحقق نبوءة المعلم الأكبر “أوجوي”.

إقرأ أيضا
مسلسلات رمضان

بناء الثقة بينك وبين المعلم

تقوم علاقة التوجيه بين المعلم والمتدرب على الثقة، وعلى هذا النحو تحتاج إلى التأكد من أنك تعمل بجد من أجل الحصول على ثقة معلمك، تماما كما ستستغرق بعض الوقت لتثق به أيضا في المقابل.

عليك أن تثبت له أنك لا تستغل العلاقة من خلال إضاعة وقته، أو نشر المعلومات التي يتشاركها معك.

لذا كن حذرا جدا مما هو مهم لمعلمك واحترم وقته وخبرته، وإذا كان يتشارك معك بعض المعلومات السرية فهذا لمصلحتك الخاصة، لذا قم برد الجميل له عن طريق الاحتفاظ بتلك المعلومات لنفسك.

حل الخلافات بينك وبين معلمك

رغم أن معلمك ربما يكون أكبر منك، تذكر أن لديك الحق في التعبير عن نفسك، وأن لديك الحق في تشكيل المسار الذي تتخذه علاقتك وتوجيهك.

ومع ذلك، عليك التأكد من القيام بذلك بشكل احترافي، وبشكل مناسب ومحترم، وإيجاد طريقة للتعامل مع أي خلافات دبلوماسيا.

وختاما عليك التأكد من تلك النقاط حتى تدرك أن مستعد لظهور المعلم في حياتك:

  • اعرف ما تريده من العلاقة، وضع لها أهدافا محددة بوضوح.
  • حدد المشاكل التي تعتقد أنها قد تكون عقبات أمامك لتحقيق أهدافك.
  • فكر في الطريقة التي تعتقد أن المعلم يمكن أن يساعدك بها ويكون قادرا على توضيحها.
  • فكر في كيفية تحقيق أهدافك مع معلم أو دونه.
  • عالج علاقتك مع معلمك ولا تسيء استخدامها عن طريق طلب معلومات أو معلومات غير لائقة، ولا تأخذ معلمك كأمر مسلم به.

 

 2  1 المصادر

إقرأ أيضاً

يوميات القلق..متى ستتوقف عن استجداء الآخر ليقبلك؟

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان