تقرأ الآن
هل انتهى زمن عمرو دياب؟ .. الأرقام تقول نعم

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
447   مشاهدة  

هل انتهى زمن عمرو دياب؟ .. الأرقام تقول نعم


  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان


تخيل عزيزي القاريء أن متوسط مشاهدات والاستماع للهضبة عمرو دياب لا يتعدى ١٠ مليون لأغاني ألبومه في ٢٠٢٠ وكذلك أغانيه الجديدة في صيف ٢٠٢١.

بل أنه في السنوات الثلاث الأخيرة لم تكسر أغنية له حاجز ١٥ مليون غير أماكن السهر التي غناها لدينا الشربيني ووصلت لـ ٤٧ مليون مشاهدة

عمرو دياب

عمرو دياب

أغنية أماكن السهر التي كسرت الرقم وحدها

يبدو هذا الرقم عاليا لك عزيزي القاريء، دعنا نراجع سويا أغنية وائل كفوري التي نزلت قبل أقل من أسبوع تعدت ١٤ مليون

عمرو دياب

أما ألبوم حمزة نمرة الذي طرحه في نهاية ٢٠٢٠ مع ألبوم عمرو دياب “سهران” فتخطت أغنية “فاضي شوية” التي حققت ١٥٥ مليون استماع أغنيات عمرو دياب في أخر ٣ ألبومات

عمرو دياب

يتحدث صحفيو عمرو دياب الملاكي ونقاده الأليفين أن الهضبة يعيد نفسه لكنه يجدد في المضمون – في المستخبي يعني بيجدد بينه وبين نفسه واحنا مش حاسين – لكن انهيار عمرو دياب الرقمي يبدو واضحا ولا يليق على مطرب يقدم نفسه على أنه ألفة الجيل وكل جيل لدرجة أنه يصر على غناء المقسوم والاستايل الراقص فقط ليبقى مطرب الحفلات والديسكوهات.

الأخ الهضبة بارك لنا الله في عمره لا فنه الذي صار رديئا ومكررا، تصيبه المهرجاانات بالجنون

خاصة مع الاستماع لها في كل مكان على الساحل الشمال في فصل الصيف الذي يطرح نفسه فيه كزجاجة بيبسي باردة، وأنه مشروبه، عفوا مطربه الرسمي.

عزيزي عمرو دياب العائش في وهم الهضبة حسن شاكوش طرح أغنية منذ ٣ أسابيع تجاوزت مليون استماع

عمرو دياب

ومتابعة الأرقام ستصيبك بسكتة قلبية

اقرأ أيضا

هل يمكن صناعة مسرحية “اوحش” من كوكو شانيل .. الإجابة لا

إقرأ أيضا

عد واصنع فنا حقيقيا يليق بمشوار يزيد عن ٤٠ سنة حتى لا تقتلنا المهرجانات لأنك صرت مهووسا بأرقاما لا تجدي ولا تسمن من جوع

غني كما يليق الغناء لا كما تصنعه وتسحقه منذ سنوات

ابحث عن شعراء جيدين وكلمات تليق واصنعوا لها ألحانا تليق ثم وزعوها كما يليق.

ستنصرف فودافون وبيبسي يوما عندما يدركون أنك لم تعد رقم واحد في المشاهدات وأن الكثيرون تخطوك، وأن أولئك المسبحين بحمدك رغبة في فرصة ما ينتظرون هذا فقط لرفع أجورهم لا تقديم الجديد معك

كفاك قلبا للشراب لقد داب

وأنت لم تدرك بعد

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
2
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان