تقرأ الآن
هل فقهاء الاسلام يفكرون بنصهم التحتاني “تصحيح لخطأ شهير في المفاهيم”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
182   مشاهدة  

هل فقهاء الاسلام يفكرون بنصهم التحتاني “تصحيح لخطأ شهير في المفاهيم”

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي


يحلو لبعض العلمانيين الذين ينتقدون تراث فقهاء الإسلام ـ من أجل الإنتقاد لا من أجل إبداء فكرة بطريقة موضوعية ـ أن يوصفوا كتب الفقه الإسلامي والفقهاء بأنهم يفكرون دائما بنصفهم التحتاني إشارة إلى أنهم مهوسون بالجنس !
فهل هذا صحيح أم لا ؟!.

مسألة النص التحتاني .. تمهيد واجب

بداية صديقي القارئ لو فتحت أي كتاب يشرح قانون العقوبات المصري وفتحت على جرائم الاعتداء على العرض (فصل) جريمة اغتصاب الإناث ستجد أن المؤلف يشرح لك الواقعة، ويقول لك  أن من أركان جريمة الاغتصاب هو فعل الواقعة الذي هو إيلاج (إدخال) عضو الرجل في فرج المرأة غصب عنها ويلزم الايلاج من الفرج ولا يكفي إيلاجه في الدبر أو مجرد العبث باليد لقيام الجريمة، ومن أجل أن تكون متحققة لازم الفعل يقع على امرأة حية فلو وقعت ع امرأة ميتة فلا قيام لجريمة الاغتصاب هكذا كتب فقهاء القانون وهم يشرحون قانون العقوبات في هذا الباب.

اقرأ أيضًا 
الثقافة الجنسية في التراث العربي .. “علم تخصص فيه المسلمين أكثر من الغرب”

ومع ذلك لن تجد أي شخص يخرج يقول أن القانون يبيح اغتصاب الميتة أو أن شارح قانون العقوباتأبيح يفكر بنصه التحتاني وكل تفكيره في النسوان مثلما يحدث عندما يقرؤون كلام مشابهًا له في كتب الفقه الاسلامي في باب الجماع مثلا.

الحقيقة أن لا كتب الفقه الإسلامي تقصد هذا ولا كتب فقهاء القانون يقصدون هذا، لكن لما كان منتقدي الفقه الإسلامي  والتراث قاصري التفكير لم يجدوا تهمة غير هذه يرددونها في كل مناسبة على الرغم بأن الحقيقة خلاف ذلك فتجد كثير منهم لا يتحدثون إلا عن حرية الجنس وحرية العلاقات خارج إطار الزواج ويدافعون عن أصحاب الميول الجنسية.

هل كتب الفقه مهووسة بالجنس ؟

عزيزي القارىء عندما تفتح أي كتاب من كتب فقهاء الإسلام ستجد الآتي أول باب سيقابلك هو باب الطهارة وهو باب عظيم في الفقه يسخر منه بعض الناس لجهلهم ولشيء في نفوسهم  فالنظافة في الإسلام من الإيمان فقد تعبدنا الله بالنظافة والطهارة فنحن نقابل الله خمس مرات فيجب أن نكون طوال الوقت في استعداد تام لهذه المقابلة ولأن الإنسان بطبيعته البشرية مصدر لإخراج بعض القاذورات والنجاسات فنتعلم في هذا الباب كيفيفة التطهر منها في كل الظروف والأحوال كيف نتطهر في وجود الماء وفي عدم وجوده ..إلخ

ماذا يفعل الإنسان المريض بسلسل البول أو الريح كيف يتطهر ويصلي في هذه الحالة ماذا يفعل الإنسان المريض الذي قد اضطر أن يركب قسطرة كيف يتطهر ويصلي  … كل هذه الأسئلة نجدها في هذا الباب فباب الطهارة ليس مهووسا بالجنس ولا فقهاء الإسلام الذين تكلموا عنه كانوا مهوسيين بالجنس

تجد بعد هذا الباب في كل كتب فقهاء الإسلام باب الصلاة نتعلم فيه كيف نصلي الفروض كما كان يصلي النبي ثم الصيام ثم الحج بتفاصيلهما وما ذكرته يسمى قسم العبادات، ثم بعد ذلك قسم المعاملات وهو يشبه القانون المدني الحديث ففيه عقود البيع والشراء وأحكامهما وعقود ومباحث أخرى، ثم قسم العقوبات الشرعية وهو يشبه القانون الجنائي ففيه الحدود والتعازير ثم بعد ذلك قسم الأحوال الشخصية وهو ما يسمى قانون الأحوال الشخصية الآن الذي نسير عليه في مصر فهو مأخوذ من الفقه الإسلامي.

فهذا هو الفقه الإسلامي بين يديك فأين إدعاء البعض بأن الفقه الإسلامي والفقهاء مهوسون بالجنس؛ لكن إذا وجدت بعض الكتب تتحدث عن حرمة الزنا فهذا أمر طبيعي لأن الله قد حرمها وقد ظهر من يدعي أننا مهوسون بالجنس يقولون بحلها ! ويشجعون على العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، والغريب أن مثل هؤلاء لا يتحدثون إلا في مثل هذه الأمور فوجدنا مؤخراً من خرج علينا بالتورتة الجنسية و حلويات على شكل الأعضاء الجنسية ثم خرج بعض من يتهمون الفقه بأنه مهووس بالجنس يدافع عنهم بدعوى الحرية الشخصية ثم يتهمون كتب الفقه الإسلامي أنها مهووسة بالجنس !!

الكاتب

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان