رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬750   مشاهدة  

هل يتسبب المطهر الكحولي في سرطان الجلد؟!

الكحول
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يعتمد الناس بجميع أنحاء العالم للحماية من فيروس كورونا المستجد على الكحول الإيثلي، أو أي مواد مطهرة تحتوي عليه بنسبة 70 بالمئة، وخاصة عندما لا يتوفر حولهم الماء والصابون وأثناء تواجدهم بالشارع.

حسب موقع منظمة الصحة العالمية، فإن تنظيف اليد باستمرار وفركها بالماء والصابون كفيل لقتل الفيروس، وفي حالة عدم توفر الماء والصابون فينصح بفرك اليد بالكحول الإيثيلي، وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الطريقتين كفيلتا لقتل الفيروس، ولم تشر في التوصيات الوقائية بخطورة استخدام المطهرات الكحولية على اليد.

أصبحت بكل حقائبنا تقريبًا بعد هذه النصائح زجاجة بها كحول إيثيلي، حتى انتشرت منشورات بموقع “فيس بوك” أثارت التوتر تجاه استخدامه كمطهر على اليد مباشرة، ووصلت بعض المنشورات لاعتبار الكحول الإيثيلي مادة مسرطنة عند استخدامها على الجلد!

هل المطهرات الكحولية مسرطنة؟

بعام 2013 نشر موقع السي إن إن تقريرًا بعنوان “هل مطهرات اليد سامة؟” وتناول الموضوع أسئلة لأطباء ومتخصصين حول استخدام مطهرات اليد، وهل تغني عن استخدام الماء والصابون لقتل البكتريا والجراثيم.

ما جاء في التقرير قبل انتشار الكورونا بأكثر من سبعة سنوات لا يختلف عما تم الإعلان عنه من منظمة الصحة العالمية، فقد أكد على أن المطهرات كافة لا تغني عن استخدام غسل اليدين بالماء والصابون، وأن فرك اليدين بالماء والصابون يقضي على البكتريا والجراثيم وبعض الفيروسات .

الكحول

ولكن جاء بنفس التقرير أن المطهر الوحيد الذي يمكن استخدامه إن لم يتوفر حولك الماء والصابون؛ هو الذي يحتوي على الكحول الإيثيلي بنسبة 60 بالمئة على الأقل، وأكد التقرير أن على الإنسان استخدام هذه النوعية من المطهرات بالشارع مع الحرص على غسيل اليدين فور الذهاب إلى المنزل.

وصرح بهذا التقرير  أستاذة بعلم الأوبئة بأن  المطهرات التي تعتمد على الكحول فعالة وآمنة إلى حد ما، وجاء بنفس التقرير أن مطهرات اليد التي تحتوي على 60٪ من الكحول جيدة في قتل مسببات الأمراض البكتيرية، ويمكنها قتل أيضًا بعض الفيروسات، ولكنها ليس دواء لكل داء، فقط إن لم يتمكن المرء من غسل يديه، فيمكنه رش بعض الكحول كفكرة جيدة.

فيما أكد التقرير أن لقتل الجراثيم والفيروسات على الإنسان غسل يديه لمدة لا تقل عن 24 ثانية، وهذا لا يبتعد كثيرًا عن التعليمات التي نتبعها بفرك اليدين لمدة 20 ثانية أو أكثر مع الصابون في هذه الأيام لتجنب الإصابة بالفيروس.

بحلقة 26 من مارس من برنامج “مصر تستطيع” تحدث الدكتور أسامة حمدي أستاذ السمنة والسكر بجامعة هارفرد بمداخلة للبرنامج على أن هناك أخبار جيدة في الطريق حول الأبحاث التي تتم عن الفيروس المستجد، وأكد أثناء هذه المداخلة على أن الكحول الإيثيلي لا يسبب السرطان عند استخدامه على الجلد، وإلا كيف يستخدمه هو وغيره من الأطباء طوال الوقت بالمستشفيات لتعقيم أيديهم؟!

ما أضرار استخدام الكحول على الجلد؟

بالأونة الأخيرة وقبل ظهور الكورونا أصبحت الفتيات تميل إلى استخدام مستحضرات التجميل التي لا تحتوي على الكحول، وهذا لأن الكحول ومواد التعقيم كثرة استخدامها يؤثر على الجلد سلبًا ويؤدي إلى جفافه. بتقرير نشر بموقع “تايم” الأمريكي تحدث الأطباء عن كيفية تجنب هذا الضرر بعد استخدام الماء والصابون بصورة كبيرة يوميًا لتجنب فيروس االكورونا، وكذلك بعد استخدام الكحول وقال دكتور جاستن كو رئيس قسم الأمراض الجلدية بستانفورد هيلث كير:

“الصابون والماء يشطفان الجراثيم والأوساخ ، لكنهما يجردان الزيوت الطبيعية والوقائية في بشرتك ، مما يتسبب في جفافها” 

وأضاف أن المطهرات الكحولية أقلل ضررًا من الصابون في هذا الشأن، ويمكن استخدامها بعد لمس المواد المعدنية بالشارع بدلًا من الصابون؛ ولأن كلا الطريقتان تتسببان في جفاف الجلد خاصة مع كثافة استخدامهما، فنصح الأطباء في نفس التقرير بتجفيف الجلد فور غسيل اليد.

ونصحوا أيضًا باستخدام الكريمات التي تحتوي على زيوت طبيعية بعد غسل اليدين أوالتعقيم بالكحول حتى نتجنب الضرر الواقع على الجلد من كثرة استخدام المطهرات والصابون، ولم يُذكر بالتقرير أن الكحول المطهر يسبب أبدًا السرطان.

الفرق بين الكحول الإيثيلي و الميثيلي

الكحول الإيثيلي هو ما يستخدم للتعقيم والتطهير، ومصادره طبيعية كالعنب وقصب السكر والتفاح وأنواع أخرى من الفاكهة، وهو مصرح باستخدامه على الجلد كمطهر، ويستخدم في تعقيم الأسطح والأرضيات والأدوات الطبية، ويدخل في صناعة مستحضرات التجميل والعطور والصابون المطهر.

إقرأ أيضا

الكحول الميثيلي

مايو كلينك” هي مجموعة طبية  وبحثية غير هادفة للربح و مقرها الرئيسي بولاية مينيسوتا الأمريكية، وبموقع  مايو كلينك الإلكتروني  بموضوع عن التسمم الكحولي  ذُكر أن كحول الميثانول سام، ويسبب الاختناق، وقد يصل الأطفال الذين تناولوا الميثانول عن طريق الخطأ لغسيل الكلى للتخلص من أثاره ، وهو غير مصرح للاستخدام الأدمي.

وقد حذر دكتور عمرو أحمد مصطفى عميد كلية الزراعة بجامعة القاهرة ببرنامج “باب الخلق” من شراء الكحول االميثانولي وأكد أنه سام وغير مصرح للاستخدام على عكس الإيثانول والذي يستخدم كمطهر للأسطح والجلد والجروح.

وقد جاء بموقع مايو كلينك عن الإيثناول أنه يستخدم في التعقيم والتطهير مثل تطهير لسعات قنديل البحر،  وأن البديل الوحيد عن غسل اليدين بالماء والصابون هو استخدام مطهرات تحتوي على كحول إيثيلي بنسبة 60 بالمئة على الأقل لقتل الجراثيم والفيروسات. وكانت خطوات استخدام الجل الكحولي  بموضوع نشر بمايو كلينك عن غسل اليدين كالتالي:

1_ ضع منتج الجل في راحة يد واحدة، وتحقق من الملصق لمعرفة الكمية المناسبة

2_أفرك يديك معًا

3_افرك الجل على جميع أسطح يديك وأصابعك حتى تجف يديك

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان