رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬416   مشاهدة  

هل يمكن تطبيق معنى آية الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا مع الصحابة منهم ؟

الأعراب أشد كفرا ونفاقا
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


الصورة الذهنية لسكان البادية من حيث الطبائع أنهم الذين ينطبق عليهم معنى آية الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا رغم أن منهم جمهور يلتزم بأخلاقيات الإسلام وبل كان منهم صحابة مثل «أزهر بن منقر، أسلة بن الأسقع، الأسود بن ربيعة، أبي بن شريق، معاوية بن حيدة».

مسألة عدالة الصحابة الأعراب

الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا
الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا

اتخذ البعض معنى آية الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا ليطعن في عدالة الصحابة منهم إلى جانب تلك الآية أيضًا يجيء قوله سبحانه “إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون” وهي الآية التي نزلت في وفد عبدالقيس.

معنى آية الأعراب أشد كفرًا ونفاقًا أنها نزلت في البعض منهم وليس جميع الأعراب، فضلاً عن أن الله سبحانه وتعالى ذكر آية في حسن إيمان الأعراب حيث قال سبحانه في سورة التوبة «وَمِنَ الأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ».

أما مسألة نفاقهم فلا يمكن التعميم معهم وقال تفسير القرطبي بشأن هذا الأمر «لما ذكر – عز وجل – أحوال المنافقين بالمدينة ذكر من كان خارجا منها ونائيا عنها من الأعراب؛ فقال: كفرهم أشد؛ أي: المنافقون منهم وليس المسلمون».

أما الطاهر ابن عاشور فقال «أن المقصود من الأعراب هم الكفار والمنافقون منهم: “وازديادهم في الكفر والنفاق هو بالنسبة لكفار ومنافقي المدينة، ومنافقوهم أشد نفاقا من منافقي المدينة، وهذا الازدياد راجع إلى تمكين الوصفين من نفوسهم؛ أي: كفرهم أمكن في النفوس من كفر كفار المدينة، ونفاقهم أمكن من نفوسهم كذلك؛ أي: أمكن في جانب الكفر منه، والبعد عن الإقلاع عنه، وظهور بوادر الشر منهم».

وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ

ومما يعزز هذا الرأي أيضًا الآيات التي بعد ذلك؛ إذ توضح جميع أقسام هؤلاء الأعراب المؤمنين منهم، والمنافقين، والكفار، منها قوله سبحانه « وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ ۚ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ قُرُبَاتٍ عِندَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ ۚ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَّهُمْ ۚ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ».

اقرأ أيضًا 
هل قصة المعراج في الإسلام مأخوذة من كتب الديانة الزرادشتية “الأفيستا وأردا ويراف نامه”

إقرأ أيضا
الكيسانية

قال ابن عاشور في تفسيير الآيات السابقة «كانت الأعراب الذين حول المدينة قد خلصوا للنبي – صلى الله عليه وسلم – وأطاعوه، وهم (جهينة، وأسلم، وأشجع، وغفار، ولحيان، وعصية)، فأعلم الله نبيه – صلى الله عليه وسلم – أن في هؤلاء منافقين لئلا يغتر بكل من يظهر له المودة، وكانت المدينة قد خلص أهلها للنبي – صلى الله عليه وسلم – وأطاعوه، فأعلمه الله أن فيهم بقية مردوا على النفاق لأنه تأصل فيهم من وقت دخول الإسلام بينهم».

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف

    منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان