تقرأ الآن
وائل عباس .. ممثل درجة “تالتة” يبحث عن الأضواء

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬012   مشاهدة  

وائل عباس .. ممثل درجة “تالتة” يبحث عن الأضواء

وائل عباس
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


منذ خروجه من السجن أخر مرة والتزامه الصمت لفترة طويلة شعر المدون وائل عباس بالغبن والحيرة، يشتاق إلى دائرة الضوء التي ابتعدت عنه كثيرا، لم يعد عباس المدون الشهير صاحب الانفرادات أنهى فيسبوك على حياة المدونات وأنهى سلوك وائل نفسه على وائل، صار الناس يتذكرونه بطولة لسانه لا بما فعله قبل ٢٥ يناير من أجل ثورة يناير،.

المدهش أن المدون الشهير صار مغرما بصناعة معارك وهمية في الأيام الأخيرة للبقاء ضمن دائرة الأضواء، صارت أخباره تشبه أخبار خلع سهير رمزي للحجاب، يتهم أحمد الغندور في برنامج الدحيح بسرقته، ينتقد أحمد خالد توفيق بعد وفاته بالرجعية وتكوين جيل من المتخلفين حداثيا طبقا لوجهة نظره، يعيث فسادا في سيرة كل من انتقده أو حاول مناقشته، المدون الذي كان شهيرا يتسول الأضواء بمعارك جانبية رخيصة تشبه معركة غادة إبراهيم عندما ارتدت موف غامق “عشان” الأحداث.

يتحول صاحب مدونة الوعي المصري لصفحة أخبار حوادث تضحك فيها على محتواها، يهاجم جميع من يختلف معه، يعوي وحيدا بعيدا للغاية عن أي أداء حكومي توقف عن انتقاده بعد الخروج الأخير، يحول منصته لمعارك جانبية بحثا عن ضوء لن يأتي ومنذ متى يتلقى ممثلو الاستربتيز جائزة الأوسكار.

ربما تعبر عن وائل عباس واقعة “خناقته” قبل ٨ سنوات مع الناشط السياسي أحمد العش وتلك “العلقة الساخنة” التي تلقاها أمام مبنى ماسبيرو بعد تجاوزات لفظية من وائل تجاه العش الذي أقسم أن يلقنه درسا ولم يحنث بيمينه.

سيلقي وائل عباس الكثير من السباب لموقع الميزان ولصاحب هذا المقال، سيبحث في صندوق رسائله عن رسالة قد أكون قد أرسلتها له يوما، سيتهمني بما قدر له الله من موهبة. أن يتهم، لكنه سيبقى بائسا انحسرت عنه الأضواء لا يقدم جديدا سوى “خناقات” تشبه تلك المعارك التي يخوضها ممثلو الدرجة الثالثة بحثا عن الأضواء.

أخيرا وليس أخرا لم أتعرض نهائيا لحياة وائل عباس الشخصية في هذا المقال ولدي الكثير من المعلومات مثل فاتورة “الأوتيل” في الدوحة لكنني فقط أنتقد المدون الشهير الذي تحول إلى ممثل درجة ثالثة.

إقرأ أيضا
مارلين مونرو والأخوان كيندي

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
2
أعجبني
13
أغضبني
2
هاهاها
4
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


3 تعليقات

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان