رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
345   مشاهدة  

واتس أحمد وسماح الرسالة الثالثة: لماذا لا يبوح الرجل بالسر كاملاً حتى لأقرب الناس له؟

واتس أحمد وسماح الرسالة الثالثة

أحمد وسماح… علاقة عشوائية من واقع الحالة المصرية… علاقة لا تخضع لأي تقييم أو إطار طبيعي كما في أوروبا وأمريكا أو حتى الدول العربية… فهي ليست علاقة عاطفية وإن كان يشوبها بعض المحبة… وليست علاقة صادقة صافية وإن كان بها الكثير من البراءة… وليست علاقة إعجاب وإن كان بها القليل من الإعجاب… ولم تخرج أبدًا عن حدود الاحترام والوقوف جنبًا إلى جنب في المواقف الصعبة، وفي هذه الرسائل جمعهم حوار حول (لماذا لا يبيح الرجال بالأسرار لأصدقائه مثل النساء؟).

……………………………………………………………………………………………………………………………………..

الرسالة الثالثة

أحمد..

أنا بحاول اكلمك من إمبارح مش بترد! مالك يا صاحبي؟ هون عن نفسك وقولي ليه مش عايز تحكيلي، رغم ،أني بحكيلك كل أي شيء بيضايقني أكتر من أي حد، وأكيد أنت مش بتتكسف مني أو متخيل أني من البنات العبيطة وهحس أنك ضعيف عشان بتشكي أو بتعيط.

مش هكدب عليك ساعات الرجالة بتصعب عليا إن دائمًا مطلوب نتهم يفضلوا أقوياء قدام الوجع، وإن اللي يعيط بيتقلوا أنت مش ست عشان تعيط! وبعيدًا عن نظرتهم الغريبة إن الستات بس إللي عندها لحظات ضعف وإن ربنا خلقلنا قناة دمعية وانتم لا! ده حتى الأطفال الولاد لما بيعيطوا من الوجع أو من الغضب تلاقي أبوه بيقولوا (العياط للبنات).. تصدق الرجالة ظالمة حتى على ولاد جنسها مش على الستات بس.

واتس أحمد وسماح الرسالة الأولى: قالولي أنك بقيتي فيمنست وأنا مصدقتش!

طيب لو مش عايز تحكي معايا احكي للواد أدهم مش هو صاحبك القريب؟ يمكن تكون مش عايز تحكيلي عشان متخيل إني مش هفهمك بس والله أنا دماغي كبيرة وهستوعب، أصل لو المشكلة في الفلوس أو مع أهلك أو غيره، ما دي نفس المشاكل يا أحمد بتحصل للستات والرجالة مبتختلفش، إنتم بس إللي بتتخيلوا أنها مينفعش تحصل للرجالة، أو عشان أكون أدق بتتخيلوا أن الرجالة مينفعش تحكيها وكأنكم مش من خلق الله زي الستات والمفروض تبقوا زي الأبطال الخارقين بتوع الأفلام الأجنبي.

كلمني يا أحمد واحكيلي أحنا ستر وغطاء على بعض وقلبي وجعني بسبب العجز إني مش عارفة أعملك حاجة تخليك أحسن، حتى اليوم دمه تقيل وأمة لا إله إلا الله مستغربة أنك مش موجود، كل شوية حد يجي يخبط على المحل يسألني هو أحمد منزلش ليه؟ هستناك يا أحمد تبعتلي

سماح.

 

سماح..

السر عورة الرجل، وأكثر الرجال عبطًا لديه من الأسرار ما يكفي أن تُهدم حياته، هذا لأن أغلب الرجال كشفت لهم الحياة وجهها القذر منذ نعومة أظافرهم، وعلى عكس ما يشاع بأن الرجل الشرقي يلتهم أكثر من حقه في المجتمع، فإنه في المقابل عليه من الواجبات ما يفوق أي رجل في العالم..

وأنا هنا لا أتحدث عن الواجبات المادية، بل الواجبات المتعلقة بالإرث الباقي له من العادات والتقاليد الرجالي في مجتمعنا، أهمها أن الرجل عندنا لا يبكي.

واتس أحمد وسماح الرسالة الثانية: هو أنا بقيت عانس خلاص؟!

إقرأ أيضا
السفير الحقيقي - من فيلم السفارة في العمارة

أتدرين الجريمة الحمقاء الذي يرتكبها الرجل مع ابنه بحبس دموعه، كيف يشوهون ويغيرون فطرتك الإنسانية الربانية، وينزعوا منك أوبشن البكاء، ومرة بعد مرة تتعلم الصمت التام وعدم الإفصاح عن أي شئ، لتصبح خزينة من الحزن الممزوج بالقسوة الذي يتخلله بعضًا من الحيوانية.. ليشيروا لك في النهاية قائلين: مبروك أصبحت رجل!

أما عن سؤالك: لماذا لا أحكي لك كل شئ.. فالرجل مننا يعتبر الشكوى للمرأة مزلّة.. حتى أنه يتوخي الحذر قبل أن يشتكي لزوجته.. زوجته.. خزينة سره يتوخي قبل أن يقول أي شئ! فما بالك بامرأة لديها علاقات مع جميع نساء الشارع.. أي أن الستر والغطا سيختفيان وسيعرف الجميع ما أنا فيه.. غواية الرغي عند المرأة تتفوق على أي غريزة.

غدًا سأنزل للسنترال .. يا ريت تشرفينا للكلام في موضوع مهم ..

أحمد ..

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان