تقرأ الآن
ياسمين وغادة وشيرين .. مشاعر للبيع

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
173   مشاهدة  

ياسمين وغادة وشيرين .. مشاعر للبيع

ياسمين وغادة وشيرين
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


لا يخفي على أحدكم كيف إن مشاعرنا غرقت إلى الحد الذي لن ينفع فيه طوق النجاة. تلك الدوامة التي دوّرتنا من تحت لفوق والعكس، كيف إن المود العام لمنازلنا أصبح مُضبطًا بالريموت كنترول من منزل آخر، وأن هناك من ينتظر فولانًا من المشاهير يسدد إليه نصيحة تقلب حياته رأسًا على عقب، ولا أعرف كيف يثق المشاهد في نصيحة عاطفية تخرج من رجل يعترف أنه فاشل عاطفيًا، بالضبط كأن تثق في كتابات كاتب يعترف أنه لم يقرأ كتاب قط .

 

أنظروا ، إن هذه التي تبكي بكت من وقوف زوجها بجانبها في مرضها، يا لها من معجزة! اللهم ارزقنا بزوج يقف يجانب زوجته أثناء مرضها ! .. أنظروا كيف إنه عاملها كجارية، النساء أصبحن في سجن يسمى الزواج .. أنظروا إنها تبكي بعد طلاقهم وقد لمعت عيناه إذن فهم لازالوا يعشقون بعضهم وفي طريقهم للرجوع . يا إلهي كم نحتاج لزوج طويل ورفيع وعصبي وهادئ بنفس الوقت .. إننا نحتاج لزوجة هادئة تتحمل الأعباء لكنها (حِرشة) عصبية بعض الوقت .. إننا نريد كل شئ ولا نريد كل شئ.. هل فهمت شئ؟!

 

كل هذه الاضطرابات التي تجعلنا في حالة فوضى المشاعر، كان نتيجتها اقتراب المشاهد من المشاهير أكثر من اللازم، حتى إنه أصبح من الغير معقول ألا نعرف ما حدث سرًا بالأمس بين فولان وزوجته، وأصبحت الأعمال الفنيّة تُخدّم على تلك العلاقة وليس العكس .. فأغلب الأعمال الفنية الآن بطولة فولان وزوجته، أو بالأحرى فولان وزوجته أبطال عملًا ما، ليس مهمًا أن نتابع العمل بقدر ما سنعمل على تقطيع الفيديوهات الرومانسية من العمل ونكتب (فولان وفولانه) وبجوار الكلام قلب أحمر دامي لا معنى له في تقييم عملًا فنيًا .

 

أسأل نفسي وتسألون .. أين زوجة زعيم الأجيال عادل إمام؟ .. لماذا لا يعرف أغلب الجماهير حتى إسمها؟، لماذا لا نراها كثيرًا في البرامج التليفزيونية، لماذا لا نقرأ لها تصريحًا وحيدًا طيلة السنوات الكثيرة، والحقيقة أن لو هناك فنانًا سيستقبل جماهيره أخباره الخاصة بكل الاهتمام لن يكون أفضل من عادل إمام، لكنه ولأنه “عادل إمام” ، فأنت وأنا وجميعًا نعرفه كفنان، وليس كأعزبًا أو متزوجًا أو كرجل يشد من عضد زوجته وقت الشدائد، أو إن أسرته أسهمت بشكل أو بآخر في إسمه كممثل .. لأنه “الفنان” عادل إمام .

 

إقرأ أيضا
الماكياج

لسنا بالأجلاف الذي يطالبون الفنان بأن يخبئ حياته الخاصة كسر الأسرار، فالأوساط الفنية بكل العالم يُناقش فيها الحياة الخاصة للفنانين، عندك مثلًا حلقات البرنامج الأمريكي ET  ، نصف مدة حلقاته تقريبًا عن الحياة الخاصة للفنانين، لكن الحقيقة أن مؤخرًا قدّم الفنانين الحياة الشخصية على الحياة العملية، حتى إن الحياة الشخصية أصبحت صناعة كصناعة السينما بالضبط، غير عابئين بتأثيرها على الجماهير بشتى الطرق، فالقاعدة الأساسية أن الفنان هو المسؤول على ضبط مشاعر من يصدقونه ، لهذا فإن الإندفاع والانفلات في المشاعر العامة للمجتمع إحدى مسؤوليات الفنانين والفنانات..  إما أن تنزلوا إلى أرض الواقع لجماهيركم وتساعدونهم على حياة أكثر هدوءًا أو إنكم تعاملون الجمهور كقطع الدومينو، واحذوا أن (تقفل دومينو) !

>>>

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان