رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
53   مشاهدة  

آكلو لحوم البشر بين الأسطورة والحقيقة

آكلي لحوم البشر


هل سألت نفسك مسبقاً من أين أتت فكرة تجسيد مسلسلات بأجزاء كاملة وأفلام عن الزومبي؟ هل هي من وحي خيال كاتب متعطش لمشاهدة الدماء؟ أم من وحي خيال كاتب يعاني من إضطرابات نفسيه خلق شخصية معقدة الى هذا الحد؟ الحقيقة أن الزومبي شخصيات من وحي الطبيعة وهي موجودة بالفعل ولكن النسخة الأصلية لها تسمى ” آكلي لحوم البشر” وهذه الشخصيات موجودة بالفعل وبعيدة كل البعد عن الخيال.فيما يلي 10 أمثلة واقعية لآكلي لحوم البشر مرعبة مثل الزومبي.

 

  1. أسلافنا في عصور ما قبل التاريخ:

دعونا نرجع الى الوراء قليلاً ، فمنذ حوالي 900000 عام في ما يعرف الآن بإسبانيا، مارس الإنسان السابق أكل لحوم البشر. وذلك وفقاً لدراسة نُشرت في يونيو 2019 في مجلة التطور البشري، حيث كان يُعتقد أن البشر مغذيين إلى حد ما وسهل وجودهم واصطيادهم، مما يجعلهم خيارًا ممتازًا للافتراس.

آكلي لحوم البشر

  1. نياندرتال “الانسان البدائي” : أحدث أسلافنا في عصور ما قبل التاريخ:

اكتشف علماء الآثار أدلة تفيد باعتماد الانسان البدائي على أكل لحوم البشر في اماكن مختلفة حول العالم، بما في ذلك كهف في السدرون في إسبانيا، وكهف آخر في مولا جيرسي في فرنسا، ومؤخراً تم اكتشاف كهف في بلجيكا. إلى جانب أكل لحوم البشر، يبدو أيضاً أن إنسان نيدرتال صنع أدوات من رفات رفاقه.

  1. شعب بيامي في بابوا غينيا الجديدة:

هناك عدد قليل من الثقافات المعزولة في بابوا المعروفة بغينيا الجديدة تفيد بأنها قتلت وكانت من آكلي لحوم البشر، على الرغم من أنهم على الأرجح لم يمارسوا أكل لحوم البشر لعدة عقود. وفي عام 2011، زار المذيع التلفزيوني البريطاني “بيرس جيبون” شعب بيامي – وهي مجموعة مارست أكل لحوم البشر ذات مرة و «كانت سعيدة جدًا بالحديث عنها»، على حد قول “جيبون”. وأخبر أحد كبار السن في القبيلة “جيبون” عن حالة قتل فيها أفراد القبيلة ،امرأتين يشتبه أنهما تحدثا عن ازواجهم الميتين بالسوء. فتم وضعهم على النار وشويهم مثل الخنازير وقطعوا لحمهم للأكل.

آكلي لحوم البشر

  1. شعب بابوا غينيا الجديدة:

أدت ممارسة أكل لحوم البشر في قبيلة أخرى في بابوا إلى انتشار مرض دماغي قاتل يسمى “كورو” حيث تسبب في وباء مدمر لمجموعة كبيرة من القبيلة. لكن لم يمت جميع أفرادها، حيث كان يحمل بعضهم جينًا يحمي من الكورو وهو مرض يصيب الجهاز العصبي و أمراض اخرى مثل جنون البقر. حينها توقفت القبيلة عن ممارسة أكل لحوم البشر في الخمسينيات من القرن الماضي، مما أدى إلى انخفاض في الإصابة بالكورو

  1. شعب الأزتيك في المكسيك:

أفاد علماء الآثار في عام 2011 أنه تم العثور على عشرات العظام البشرية التي تحمل علامات أكل لحوم البشر في مستوطنة الأزتيك القديمة في شمال المكسيك. وذكرت ناشيونال جيوغرافيك أنه تم العثور على العظام داخل الملاجئ التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن الرابع عشر.كما ويعتقد شعب الأزتيك أن أكل لحم أعدائهم سيضمن لهم حصادًا غزيرًا من الحبوب.

آكلي لحوم البشر

  1. معتقادات شعب الأزتك في المكسيك:

أفاد العلماء أن الأزتيك معروفون جيدًا بأنهم قدموا تضحيات بشرية كطقوس دينية، ولكن هناك أيضًا دليل على أنهم شاركوا في أكل لحوم هؤلاء البشر. فمن المحتمل أنه كان يتم تقديم جثث الضحايا الذين تم التضحية بهم إلى النبلاء وغيرهم من أعضاء المجتمع البارزين. وأكد بعض الخبراء أن أكل لحوم البشر لدى الأزتيك ربما كان أكثر شيوعًا أثناء المجاعة. وهناك نظرية أخرى تفترض أن أكل لحوم البشر كان طريقتهم في التواصل مع الآلهة.

  1. شعب واري في البرازيل:

مارس شعب واري في البرازيل أكل لحوم البشر لأعدائهم في الحرب وموتاهم. كان أكل أعدائهم هو طريقتهم في التعبير عن الكراهية والغضب. لكن شعب واري قام أيضًا بأكل الغالبية العظمى من موتاهم وذلك حتى الستينيات. فبالنسبة لهم كانت هذه طريقتهم في تكريم واحترام والحداد على أفراد قبيلتهم المتوفين.

  1. الأوروبيون في القرنين السادس عشر والسابع عشر:

حتى نهاية القرن الثامن عشر  لم يكن من غير المألوف أن يبحث الأوروبيون عن لحم الإنسان ميت للاستهلاك الدوائي. على سبيل المثال، يعتقد “باراسيلسوس”، طبيب من القرن السادس عشر، أن الدم صحي للشرب، وكان الأشخاص غير القادرين على تحمل تكاليف الأدوية يدفعون رسومًا صغيرة مقابل كوب من الدم الطازج بديلاً عنها، مما جعلهم كانوا من آكلي لحوم البشر.

إقرأ أيضا
القلعة والفسطاط

آكلي لحوم البشر

  1. مستكشفو القطب الشمالي في القرن التاسع عشر:

هناك العديد من القصص عن المستكشفين الذين تقطعت بهم السبل، يلجأون إلى أكل لحوم البشر في محاولة يائسة للبقاء على قيد الحياة. أحد أشهر الأمثلة هو رحلة “فرانكلين” المحكوم عليها بالفشل في القرن التاسع عشر حيث وجد العلماء علامات قطع على العديد من العظام، وعلامات تكسير واستخراج للنخاع ، وهذا دليل مقنع على أكل لحوم البشر.

  1. عبادة أغوري في الهند:

يشكل الأغوريون مجموعة صغيرة من المتطرفين الذين يعيشون في فاراناسي في الهند، والذين يعبدون الإله الهندوسي شيفا. فوفقاً لبعض التقارير أن هناك العديد من الممارسات الغامضة، مثل التأمل فوق الجثث وأكلها وصنع أطباق من الجماجم البشرية.

 

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان