تقرأ الآن
أحمد خالد توفيق أكبر من مجرد تنبؤات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
821   مشاهدة  

أحمد خالد توفيق أكبر من مجرد تنبؤات

أحمد خالد توفيق
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


توجعنا الحقائق؛ تجعل البعض يفضلون الأوهام أو كما قال علاء الأسواني أن الأوهام كما تخدعنا تؤنسنا، أما الحقيقة الباردة الصارمة فهي تلقي بك في وحشـة قاسيــة. الموت هو الحقيقة الوحيدة التي لا يختلف عليها أحد، ولا يستطيع الحي الفرار من آلم فراق الأحبة.

بذكرى وفاة العراب الطيب يتحدث الجميع حول حديثه عن فيروس كورونا بكتابه “شربة الحاج داود” و بالنهاية  فدكتور أحمد كان طبيبًا يتابع الأمراض المستجدة بالعالم، ولم يعرف أن هذا الكورونا سيتحور حتى يصل لصورة معدية بهذا الشكل المفاجىء.

والحديث عن تكهنات دكتور أحمد خالد توفيق ذكرني بالمشهد الذي يتحدث  فيه بنبرة صوت بها رائحة الرحيل، عندما قال أن المسافر يشعر باقتراب محطته عندما تمر محطات القطار أمام عينه حتى يصل لأقرب محطة لوجهته، وأنه يشعر الآن بأنه بالمحطة التي تقترب لوجهته الأخيرة؛ الموت.

 وقال ببرنامج “وصفوا لي الصبر” مع الكاتب عمر طاهر أنه إذا مات بعد مسيرته “هيموت مبسوط”  لردود أفعال الشباب حول كتاباته  وأثرها فيهم. وبكتاب“قهوة باليورانيوم” كان تنبأ بموعد وفاته، و دُفن بنفس اليوم الذي ذكره بالكتاب حيث قال
“اليوم كان من الوارد جدًا أن يكون موعد دفني هو الأحد 3 أبريل بعد صلاة الظهر، إذن كان هذا هو الموت مختصرًا وسريعًا، بهذه البساطة أنت هنا، أنت لم تعد هنا، والأقرب أنني لم أرَ أي شيء من تجربة الدنو من الموت التي كتبت عنها مرارًا وتكرارًا. تذكرت مقولة ساخرة قديمة، هي أن عزائك الوحيد إذا مت بعد الخامسة والأربعين أنك لم تمت شابًا”
في هذه الأيام العجاف لا أفتقد توقعات العراب، ولا كلماته عن المستقبل الذي حتى لو علمنا ما فيه ما هربنا من قدرنا بأيامه، ولكن أفتقد كلماته التي كانت تعبر عنا، وتزيد من ثقل ثقافتنا. أفتقد نزاهته وتربيته لنا على أن السلام النفسي أفضل من ألف نجاح مزيف.

أفتقد ما ربانا عليه من مساعدة الغير ومن رؤية الدنيا في حجمها الطبيعي، وأن نسعى بقدر المستطاع كي نعبر عن أنفسنا ونستخدم قلمنا حتى لا نتحول لمسوخ شوهتها المصالح والجري وراء شهوات بلا معنى وأهداف بلا طعم.

هذا الطيب الذي اختار موطنه طنطا بعيدًا عن صخب الشهرة وابتعد عن منهج “الشللية” فلاحقه الطيبون من تلاميذه و أخلصوا في حبه وحب كل ما ينفع الناس. ما اختاره بعيدًا عن أجواء الشهرة المتعارف عليها جعله أبًا روحيًا لكل من حاول التقرب للكلمة أو لقلبه الطيب.
لم يكن لي العراب سوى “بابا” الذي علمني أن التمسك بالقيم هو عين العقل، وأن التمسك بأن تكون رقيبًا على قلمك كأن تصبح رقيبًا على تصرفاتك بالضبط، ولا ينفصل هذا أبدًا عن ذاك وألا تتلون لكسب المدح من فئات بعينها لا تشبهك أبدًا.

إقرأ أيضا
جريس

دكتور أحمد خالد توفيق سلام على روحك الطيبة أؤمن أنك ستصلك كلماتي فأمثالك من الطيبين يختارهم الله بجواره كي يريحهم من هذه الحياة برمتها. فعساك الآن تنعم بلحظات سلام نتوق لها جميعًا. لم تكن غريبًا بيننا لذا لن أقول وداعًا إيها الغريب، ولكننا من نشعر بالاغتراب في هذا الزمن الصعب من دونك، فلك الرحمة إن شاء الله بعيدًا عن توحش الدنيا وصعوبة الأيام، ولنا الصبر حتى لقائك.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
6
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان