تقرأ الآن
أخي أحمد .. وليا الفخر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
148   مشاهدة  

أخي أحمد .. وليا الفخر

أحمد
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


٦١ عاما والطلوع على المعاش بعد مشوار وصل إلى ٣٥ عاما  أو يزيد كان فيه مهندس الميكانيكا الذي عشق الأدب ورغب في الالتحاق بكلية وأصدر ديوانا شعريا أفضل مهندسي جيله، لكن بالنسبة لي مثل أعلى حلمت به وتبعته طيلة عمري.

***

طفل صغير كنته في نهاية السبعينيات والده في السعودية أستاذا للفيزياء في المدينة المنورة وأخوه الأكبر أحمد المراهق الصغير أيضا يمثل دور رب المنزل، ما زلت أنام في نفس الفراش مع والدتيـ ما زالت شقيقتي ايناس صديقتي الأقرب، بينما سافرت أماني لتبقى مع الوالد وأمل أكبر مني بكثير.

مراهقة أخي عاشق السينما لم تمنعه أبدا من أن يصطحبني أنا الطفل المزعج لكل دور العرض التي زارها، ليضعني في تلك المواجهة المدهشة المبهرة أمام شاشة السينما الكبيرة لأغرق فيها للأبد.

ربما لا يتذكر أخي الأكبر أحمد أنه حملني يوما ما على كتفيه لنعود سيرا من وسط البلد إلى حي الزيتون لأن ما يحمله من نقود نفذ على باب السينما.

***

لم يكن أحمد أخي يوما شخصا عاديا، سافر إلى السعودية عامين وعاد لأنه لم يطق الكفالة وطريقة العمل، حر كما خلقه ربه لم ينحذ يوما إلى جهة أوصفة إلا عمله، وهذا ما جعله مثلي الأعلى، .. شخصيا عشقت أبطالا وثوار، لكني لم ألتق أبدا بطلا مثل أخي، الذي لا يملك حسابات إلا كرامته ونزاهته وعمله.

كان مبهرا في كل قرار، لأنه كان صادقا في كل قرار.

فن الاختيار  ليس احتكارا ممنوح للمهندس أحمد الشاذلي لكنه كان فنه الأجمل.

***

يتخيل الكثيرون أن المهندس أحمد الشاذلي جاد للنهاية أو غاضب لكنك لا تتوقف عن الضحك عندما تقابله لأن أولئك الثوار الحقيقيون الذين اعتنقوا النزاهة يملكون  روحا مرحة تعيدهم إلى تلك الطفولة التي ينتمون لها.

ضحكت مع شقيقي الأكبر ومثلي الأعلى حتى اغرورقت عيناي.

ويوم “طلوعه” على المعاش أحب أن أقول له معكم

إقرأ أيضا
أبناء

أحبك كثيرا يا أخي، يا سندي الذي لم أتلفت يوما أبحث عنه إلا واقام ظهري

يا أروع ما تركه أبي لي

في انتظار عمر أخر مع قيم هي ذاتها تؤكد لنا كل ما عملته طيلة السنين.

أحبك يا أحمد

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان