رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬099   مشاهدة  

أفلام أكتوبر “5” حكايات الغريب.. قد منحنا شرفًا نرجو أن نستحقه

حكايات الغريب


في كل العالم الحياة بعد الأحداث العظيمة ليست مثالية، أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية عانت الأمرين ولو مشروع مارشال الأمريكي لإعادة إعمار أوروبا الغربية والاتحاد السوفيتي لكانت أوروبا ظلت لفترة أطول في مرحلة ما بعد الحرب، حتى السينما التي ناقشت الحرب العالمية لم تتعامل مع العالم بعد الحرب على أنه الجنة، في مصر ربما هو الفيلم الوحيد الذي لم يرى الحياة بعد حرب أكتوبر جنة موعودة بل ناقشها كما حدثت وهذه ميزة أن تناقش أثر الحرب بعد حدوثها بما يقرب من 20 عامًا لتخرج بسيمفونية سينمائية “تلفزيونية” رائعة اسمها حكايات الغريب.

بين ترميز الواقع وواقعية الرمز

الفيلم التلفزيوني حكايات الغريب والذي عرض بعد إنتاجه بثلاث سنوات المأخوذ عن قصة حقيقية لسائق سيارة الصحافة التابعة لمؤسسة الأهرام “عبدالعزيز” وصاغها جمال الغيطاني وسيناريو وحوار محمد حلمي هلال وإخراج إنعام محمد علي، استطاع ببساطة هضم وفهم ما حدث بعد أكتوبر مثلما استوعبت السينما والفيلم بالتبعية ما حدث قبل يونيو ليمزج بين الاثنين لنخرج بنتيجة محصلتها أن الحياة لم تتغير، فقط فورة حماس وقتية اخمدتها لغة المصالح وسارقي الانتصارات.

الفيلم الذي يتتبع رحلة البحث عن عبدالرحمن سائق سيارة الصحافة الذي دخل إلى السويس اثناء الحصار الإسرائيلي لها عقب الثغرة ولم يخرج منها قط، نشاهد رحلته كقطوف متناثرة مترابطة طوال الفيلم، نرى اليأس والانهزام والثورة والشجاعة، ومن خلال تلك الرحلة نرى كل ما يحدث في هذا المجتمع.

هل يمكن القول أن محمد حلمي هلال اعتمد على الرمزية في صياغة فيلمه؟ الإجابة ببساطة أن رمزية الفيلم تزيده واقعية، بالطبع هناك أهالي يبيعون بناتهن لمن هو أكثر مالًا، طبيعي أن الامر يحدث من قديم الأزل ومازال وسيظل، ولم يظهر بغته بعد حرب أكتوبر، فهل كانت حبيبة عبدالرحمن هي مصر التي تم بيعها لتغتصب؟ ام هي مجرد قصة حب غير مكتملة حكمت عليها المادة بالموت الفوري؟ إجابة أيا كانت هي صحيحة، فحينما يتم ترميز الواقع أو إضفاء صفة الواقعية على الرموز تجد نفسك أمام حكايات الغريب ببساطة شديدة.

ما بعد النصر

أبرز ما يميز حكايات الغريب تلك الرؤية الواقعية لمصر بعد الانتصار الفيلم يقولها بوضوح شديد نعم انتصارنا، نعم اخرجنا العدو من أرضنا ولكن بأي ثمن؟ ومن استفاد من هذا الانتصار، الواقع أن المجند الذي حارب على الجبهة أصبح مطارد من إلحاح خطيبته المستمر حول فكرة الهجرة وترك البلد.

حكايات الغريب

المطرب الموهوب لم يجد مكانًا يستعرض فيه موهبته سوا حفنة من المغيبين سواء قبل أو بعد الانتصار، تحول لسلعة من أجل لقمة العيش يحتال عليهم ليعيش ويحتفظ بمبادئه بداخله ولا يظهرها سوا من دفع الثمن الأكبر، سائق سيارة الصحافة الوديع الذي نعرف عنه وجهه الأخر من حكايات الأخرين، الكل يروي عن الغريب، والأصدقاء لا يصدقون ولكنهم يسترجعون لمحات من تلك الحكايات العظيمة، لمحات تؤكد أن عبدالرحمن الوديع قادر على فعل ذلك.

اختيار السويس كمدينة تدور فيها حكايات الغريب وأساطيره، اختيار عظيم ليس فقط لأنها المدينة التي كانت محاصرة في الحرب، ولكن لأن السويس دون غيرها من المدن -وعن تجربة شخصية- التي يذهب إليها الشخص غريبا بلا أقارب أو أهل، فيجد من بين أهلها عائلة وسند وظهر، بلد يمكن أن يحتويك فلا تبقى غريبًا.

عبدالرحمن الشخص الذي لم يمت ولم يجده أحد هو جيل كامل، هو انقي ما في مصر من إنسانية، هو الأفضل على الإطلاق، الغول في وجه العدو اليمامة في مواجهة نكباته واحزانه، الصابر الراضي القنوع الشرس، عبدالرحمن هو فعلا من قام بكل ما يرويه أهل السويس عن الغريب لتخرج حملة لتبحث عن عبدالرحمن عن المصري الذي سدد الثمن واختفى لأننا لم نرتضي أن يوجد بيننا عبدالرحمن بكل طهره وقوته وبراءته وقدرته على الصمود والتحدي، اختفى ليحل محله شفيق وأخرون.

إقرأ أيضا
الكولوسيوم

 وفي المقابل بقي بعض من الصادقين يحاولون الوصول لعبدالرحمن يحاولون إثبات أن هذه الأسطورة حقيقة كانت تسير بيننا ولكننا ببساطة لم نعد نستحقه، حكايات الغريب فيلم يبحث معنا ونبحث معه عن شخص تربح من صموده الكثيرين ودفع ثمن الانتصار ولم يغنم مع الغانمين رغم استحقاقه.

إقرأ أيضاً

أفلام أكتوبر “4” أفلام التريند

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان