تقرأ الآن
أفلام انتصرت لحقوق النساء وكانت السبب في تغيير قوانين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
96   مشاهدة  

أفلام انتصرت لحقوق النساء وكانت السبب في تغيير قوانين


هل الفن حقاً يستطيع تغيير الواقع؟ بالتأكيد نعم وإذا كانت غير مقتنع عليك العودة إلى نشأة المسرح عند الرومان، ستجد أن الهدف الرئيسي من إنشاء المسرح كان من أجل مناقشة مشكلات المجتمع والقضايا الهامة التي تشغل الجماهير .

وقد قامت السينما المصرية منذ نشأتها بتقديم أفلام استطاعت أن تغير قوانين الأسرية وأيضاً قوانين جنائية ، منذ عرض الافلام بالأبيض والأسود وحتى في الثمانينات، وفي رأيي الشخصي أن اهتمام صناع السينما في هذا الوقت بهذا النوع من القضايا انعكاس لاهتمام المجتمع المصري بأهمية دور المرأة في ذلك الوقت.

1- فيلم جعلوني مجرماً
وهو من بطولة الفنان المصري القدير فريد شوقي وهدى سلطان ويحيى شاهين من إنتاج عام 1954 وإخراج عاطف سالم ، الفيلم عن قصة حقيقية لطفل توفى والديه وهو صغير وأخذ عمه كل ثروة والده وعاش الطفل بلا مأوى وعرف أصدقاء السوء ، مما تسبب في حبسه في الإصلاحية المصرية وكانت حياته صعبة للغاية .

وبعد خروجه حاول العيش بشكل شريف والحصول على عمل ومنزل مثل أي مواطن ولكن بسبب وصمة بالسابقة الأولى عندما كان صغير منعه من الحصول على عمل ودفعه إلى قتل عمه ، وعند عرض الفيلم صار جدال كبير حول إنه هناك أشخاص تنتهي حياتهم بسبب جريمة ولا يعطيهم المجتمع الفرصة في البداية مرة أخرى ، مما دفع الدولة المصرية  لتغيير تلك قوانين السوابق الجنائية بإصدار قانون ينص على سقوط السابقة الأولى من الصحفية الجنائية وأعطى فرصة للمذنب بان يبدأ مرة أخرى بشكل أفضل .

2- فيلم أريد حلاً
الفيلم من بطولة فاتن حمامة ورشدي أباظة وعلي الشريف ومن إخراج سعيد مرزوق ، وتم إنتاج الفيلم عام 1975، وتدور أحداث الفيلم حول زوجة لا تريد العيش مع زوجها الدبلوماسي ذات النفوذ الكبيرة والانفصال عنه بسبب كثرت المشكلات ، وتطلب منه الطلاق أكثر من مرة وفي كل مرة يرفض الزوج ، مما دفعها للجوء إلى القضاء ورفع دعوة رسمية بطلب الانفصال .

ولكن زوجها صاحب النفوذ يرفض وتتعرض للكثير من المشكلات وبعد سنوات ترفض المحكمة القضية مما يجعلها تخسر كل شيء
وبعد عرض الفيلم وعمل المؤسسات النسوية المصرية على هذه القضية تم إقرار قانون الخلع عام 2000 والذي يعطي المرأة حق الانفصال عن الزوج إذا قدمت للمحكمة ما يثبت استحالة العيش بينهما .

3- فيلم كلمة شرف
الفيلم من بطولة فريد شوقي وهند رستم من انتاج عام 1973، وتدور أحداث الفيلم حول  قصة رجل تم اتهامه في قضية جنائية وسجن رغم أنه لم مظلوم ، وعلى مدار الفيلم يحاول السجين الهرب ليشرح لزوجته المريضة أنه مظلوم لأنها لا تستطيع زيارته بسبب المرض ، وبسبب هذا الفيلم تم تغيير القانون الخاص بزيارة المسجونين في مصر ، وأصبح يسمح للسجين ان يزور أقاربه الذين يعانون من حالات المرض الشديد ، وأيضاً يمكنهم قضاء الاعياد والمناسبات مع أقاربهم .

4- فيلم آسفة أرفض الطلاق
الفيلم بطولة ميرفت أمين وحسين فهمي وتدور أحداثه عن حياة امرأة تعيش مع زوجها حياة طبيعية ، وإذ بها تفاجئ في عيد زواجهما العاشر أنه يريد الانفصال عنها ، مما يدفعها لرفع دعوة قضائية ترفض فيها الطلاق منه ، تم اقرار قانون يعطي الحق للزوجة والزوج برفض الطلاق وتفصل في هذه القضايا المحكمة .

أسفة أرفض الطلاق

إقرأ أيضا

5- فيلم الشقة من حق الزوجة
الفيلم من بطولة محمود عبد العزيز ومعالي زايد وتدور أحداثه حول زوجين زادت الخلافات بينهم بسبب عمل الزوج مما اتاح الفرصة والدة الزوجة التي لا تحب الزوج من اقناع ابنتها على الانفصال عنه ، وبعد الانفصال يحاول كل منها الاحتفاظ بالشقة مع العلم ان القانون المصري ينص على أنه من حق الزوجة الاحتفاظ بالشقة إذا كانت حاضن لطفل ، وبعد عرض الفيلم تم تحديث بند في عقد الزواج لتحديد من سيكون له حق الانتفاع ببيت الزوجية بعد الانفصال .

إقرأ أيضاً

هل الأفلام يمكن أن تتسبب في جرائم عنيفة؟ هذه الوقائع تقول نعم

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان