همتك معانا نعدل الكفة
220   مشاهدة  

أمراض القلب والمعدة والمفاصل.. كيف يعاني أصحاب الأرقام القياسية في الجري؟

أمراض القلب


يعيش ممارسو رياضة الجري، على حلم الاشتراك في الماراثونات الكبرى،  وهو سباق يمتد لمسافة تزيد عن 26 ميلاً (41.8 كيلومترًا)، وهناك سباق أطول، وهو التراماراثون، والذي يُعد تقنيًا أي سباق أطول من سباق الماراثون، ولكن العديد منها يبلغ طولها 50 ميلاً (80 كيلومترًا) أو أكثر، لهذا السبب، تكون معظم هذه السباقات خطرة أكثر من سباقات الماراثون التقليدية، حيث تتفاعل أجسادنا بطرق غريبة عند قطع هذا النوع من المسافات، وإذا لم يستجيب الشخص لتلك التفاعلات، سوف يقوم جسده بإصدار الشكاوي.

آلام المفاصل

أمراض القلب
مارثون الجري

المفاصل هي النقاط الصغيرة في أجسامنا حيث تتلامس وتتقاطع عظامنا مع بعضها البعض، يضغط الجري لمسافات طويلة ضغطًا شديدًا على جميع المفاصل، خاصةً تلك الموجودة بداية من الخصر إلى الأسفل، وأكثر المفاصل شيوعًا التي يعاني منها العداؤون بعد ممارسة الجري، هي الوركين والركبتين والعمود الفقري والكاحلين وأصابع القدمين، ويشيع ألم المفاصل لعدائي الماراثونات، ولكن عندما يتم تضخيم المسافة، فإن الخطر يكون مضاعف كذلك.

أمراض القلب

أمراض القلب
مارثون الجري

من المفترض أن يكون الجري مفيدًا للقلب، حيث يُمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام إلى تحسين صحة قلبك، بل وتجعلك أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن الممارسات العنيفة تؤدي لنتائج عكسية، وأثناء تلك السباقات الطويلة المجهدة للغاية، سيتم الضغط على القلب بشدة، مما سيجعله ينهار في النهاية، خاصة إذا كنت تجري عندما يكون الجو شديد الحرارة، أو إذا كنت تعاني من الجفاف، فقد يرتفع معدل ضربات قلبك بشدة، مما سيجهد العضلات، ومن ناحية أخرى، إذا كنت مُرهقًا للغاية، فقد ينخفض معدل ضربات قلبك، وبعد تلك السباقات طويلة المدى، غالبًا ما يصاب المتسابقون بالدوار، وفي الحالات القصوى يغمى عليهم، ويحدث هذا عندما يتعطل تدفق الدم إلى القلب، يمكن للعدائين الفائقين ذوي الخبرة مراقبة معدل ضربات قلبهم من خلال ساعة ذكية لتجنب هذه المشكلة، ولكن المعظم لا يهتم بها، مما يدخلهم في دوامة من مشاكل القلب المختلفة.

أمراض المعدة

مارثون للجري
مارثون للجري

مرض شائع آخر بين العدائيين، وهو اضطراب المعدة، في الفترة التي تسبق السباق، يجب على المتسابقين الذين يمارسون رياضة الجري في السباقات الطويلة، تجنب تناول ما يلي: الكافيين، بما في ذلك القهوة والشاي والصودا، وجميع منتجات الألبان، والأطعمة الغنية بالتوابل أو غير المألوفة، فتلك القائمة يمكنها أن تهيج الجهاز الهضمي، ويجب أن يضعوا في اعتبارهم أن المعدة بمحتوياتها، ترتفع وتنخفض أثناء الجري، وهذه الحركة العنيفة تسبب اضطراب للعصارة المعدية في الأساس، مما يسبب شعور بالغثيان، ويصل أحيانًا للقيء المستعصي، وهناك من يعانون من الإسهال الشديد، والبعض يعاني من تقلصات شديدة بالمعدة، لذا يجب عليهم تناول الوجبات الصحية، واختيار الأوقات الصحيحة لتناول الطعام.

إقرأ أيضا
اللهم بارك

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان