رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
199   مشاهدة  

إخصاء الطلاب وهدايا ملوثة بالسم.. جرائم مريبة ارتكبها المعلمون في المدارس

إخصاء الطلاب


يمكن أن يكون التدريس من أكثر المهن إرهاقًا، فبغض النظر عن الأجور المنخفضة، فهم مضطرون للتعامل مع مشاكل الطلاب التي لا تنتهي، في الوضع الطبيعي، يمكن أن تؤثر هذه العوامل على أي فرد، ولكن عندما يكون المعلم غريبًا بعض الشيء، يمكن أن يتراكم الضغط الهائل إلى نتيجة كارثية.

إخصاء الطلاب

خبر إخصاء الطلاب
خبر إخصاء الطلاب

في الثالث من أكتوبر 1991م، أبلغ ديك بيركي، مدرس العلوم الزراعية البالغ من العمر 41 عامًا في هارموني، تكساس، طالبًا في التربية الخاصة يبلغ من العمر 16 عامًا عن أسلوب تعلمه في الكلية، وهو كيفية إخصاء خنزير باستخدام أسنانه، بعد أن شرح بيركي فكرته المريبة خطوة بخطوة، قام الطالب الذي لم يتم تحديد هويته، بفعل ذلك بالضبط وخصى خنزيرًا أثناء الفصل بينما كان بيركي يراقب، بعد أن انتهى الطالب من العض وفقد الخنزير قدرته الجنسية، التقط بيركي صوراً للحيوان، بعد ذلك، أقنع بيركي الطالب أن يقوما بفعل نفس الشيء للطلاب في الفصل، وأخبره كم سيكون ذلك ممتعًا لهما، ولكن علم مجلس مدرسة هارموني عن الحادث، وتم عقد جلسة استماع لمناقشة مستقبل بيركي كمعلم، حيث شهد الدكتور روبرت ويلسون، وهو طبيب بيطري، أن الطالب الذي أجرى عملية الإخصاء خاطر بتعريض نفسه لأمراض مثل الجمرة الخبيثة وداء البروسيلات، وبعد اجتماع استمر ثلاث ساعات، صوت مجلس المدرسة لطرد بيركي من المدرسة.

هدايا ملوثة بالدماء

الهدايا المسمومة
الهدايا المسمومة

في الثامن من ديسمبر 1991م، أحضر المعلم كوسوفسكي الذي كان يبلغ من العمر 44 عامًا، عبوات مغلفة مليئة بالحلوى لزملائه المعلمين والموظفين في مكان عمله، كان كوسوفسكي مدرسًا في مدرسة ثانوية في مدرسة رافينا كويمانس سيلكيرك الثانوية، في كويمانس، نيويورك، وقد أصيب ثلاثة من زملائه في العمل بمرض شديد بعد تناول تلك الهدية السخية، واشتبه رجال الشرطة به، وبعد إجراء مزيد من التحليل للحلوى، اتضح أن كوسوفسكي قد وضع في العلب حوالي 50 قطعة من الشيكولاتة وحلوى الهلام مضاف إليهم مع كلوريد الزئبق، لم يصب أحد بأذى خطير، على الرغم من أن كمية صغيرة من كلوريد الزئبق يمكن أن تكون قاتلة للغاية، ولم يتم تحديد أي دافع على الإطلاق، وتم القبض على كوسوفسكي ووجهت إليه ثلاث تهم تتعلق بتعريض حياة الآخرين للخطر والاعتداء عليهم، وأدين كوسوفسكي وأرسل إلى السجن بعد اعترافه بجريمته، ومن المثير للاهتمام أنه بعد 22 عامًا في عام 2013م، وبعد أن قضى عقوبته، اختفت زوجته بشكل غامض، ولم يعثر عليها حتى الآن.

مدرس يتبول أمام طلابه

رون تويت المدرس الذي تبول أمام الطلاب
رون تويت المدرس الذي تبول أمام الطلاب

في نوفمبر 2010م، تم وضع رون تويت الذي كان يبلغ 56 عامًا، وكان يدرس الصف الثاني في مقاطعة باترسون للمدارس العامة في نيوجيرسي، في إجازة إجبارية بعد أن تبين أنه استخدم فصله الدراسي كمرحاض عدة مرات، حيث علم مسؤولو المدرسة أن تويت اعتاد التبول في زجاجات بلاستيكية أمام الأطفال، وبعد ذلك يعطي الزجاجات لطلاب الصف الثاني ويأمرهم بنقل فضلاته إلى الحمام للتخلص منها، وزعمت تقارير أخرى أنه في عدة مناسبات، كان تويت يقضي حاجته في سلة مهملات الفصول الدراسية، بعد وضع تويت في الإجازة، اتُهم بإرسال رسائل بريد إلكتروني غير لائقة إلى أولياء الأمور، وكشف تحقيق إضافي في وثائق المحكمة أن تويت طلب من طلاب الصف الثاني إغلاق أعينهم بينما يريح نفسه، ولكن لسوء حظ تويت، لم يستمع أحد الطلاب وأبلغ المحققين بما رآه، حتى أنه وصف لون السائل الموجود داخل الزجاجة التي خبأها تويت في بنطاله، في نهاية التحقيقات، ألغيت إجازة تويت وتم طرده، على الرغم من نفيه غالبية الادعاءات، واعترف فقط بالتبول في سلة المهملات مرة واحدة.

إقرأ أيضا
مع هاني مهنى

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان