رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
34   مشاهدة  

إلقاء الحساء في وجه الموناليزا يشعل السوشيال ميديا

لوحة الموناليزا


في واقعة أثارت جدلًا واسعًا خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما انتشرت صورًا تظهر إلقاء سيدتان الحساء على الزجاج الواقعي للوحة الموناليزا.

وبعد التداول اتضح أنها ناشطتين قاموا بإلقاء الحساء على الزجاج الواقعي للوحة الموناليزا متحف اللوفر في باريس لرغبتهم في تعزيز “الحق في غذاء صحي ومستدام”

إلقاء الحساء على لوحة الموناليزا
إلقاء الحساء على لوحة الموناليزا

وعلى الفور قام متحف اللوفر بتفعيل خلية أزمة، مع إخلاء الصالة التي تُعرض فيها “الموناليزا” على الفور وتنظيفها.

كما جرى تبني تلك الخطوة في بيان أرسلته إلى وكالة فرانس برس مجموعة تسمى “الرد الغذائي”، تقدم نفسها على أنها “حملة مقاومة مدنية فرنسية تهدف إلى إحداث تغيير جذري في المجتمع على المستوى المناخي والاجتماعي”

وأوضحت المجموعة أن إلقاء الحساء على لوحة الموناليزا يشكّل “بداية حملة مقاومة مدنية، تحمل مطلباً واضحاً ومفيداً للجميع: الضمان الاجتماعي للغذاء المستدام”

لوحة الموناليزا
إلقاء الحساء على لوحة الموناليزا

وخلال الأشهر الماضية استهدفت سلسلة عمليات أعمالًا فنية في متاحف عدة حول العالم، فخلال أكتوبر من العام 2022، أفرغت شابتان محتوى علبتين من حساء الطماطم على تحفة فان غوخ “دوار الشمس” في متحف “ناشونال غاليري” في لندن، قبل أن تلتصق بالحائط وتصيحا “أيهما أكثر قيمة؟ الفن أم الحياة؟”

ولم تكن لوحة اللوحة الأكثر شهرة في العالم، المعروضة خلف زجاج واق منذ ما يقرب من عقدين، تعرضت لعمليات تخريب عدة في السابق، ففي مايو من العام 2022 رُشقت بقالب حلوى بالكريما أصاب زجاجها الواقي، من دون أن تتعرض لأي ضرر.

وفي أغسطس من العام 2009، تم إلقاء القبض على زائر روسي لمتحف اللوفر بعدما إلقاءه كوب شاي فارغًا في اتجاه اللوحة، وحطم الزجاج المصفح الذي تعرض لخدش طفيف.

أما في ديسمبر 1956، ألقى بوليفي بحجر على “الموناليزا” ما تسبب في ألحاق ضرر بمرافقها الأيسر، ليتم وضع اللوحة خلف واجهة عرض آمنة.

إقرأ أيضا
إسراء أبوالعلا

ومنذ العام 2005 تم عرض “الموناليزا” خلف زجاج مصفح محمي بصندوق خاص يتم التحكم عبره بالرطوبة ودرجة الحرارة.

إقرأ أيضًا.. كيف حولت عملية سرقة الموناليزا لأحد أشهر الأعمال الفنية في العالم؟

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان