رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
214   مشاهدة  

إلى أين وصل ملف تجديد الخطاب الديني في 2020 “مجهود مهدر لهذه الأسباب”

تجديد الخطاب الديني
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


Share

شهد ملف تجديد الخطاب الديني في عام 2020 تغيرات نسبية عن السنوات السابقة منذ الدعوة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في يوليو من عام 2014 لضرورة تصحيح الخطاب الديني.

الحراك المؤسسي في مصر دعمًا لملف تجديد الخطاب الديني سنة 2020 م

مبنى مشيخة الأزهر
مبنى مشيخة الأزهر

اتسم عام 2020 بالحراك المؤسسي دعمًا لملف تجديد الخطاب الديني بمصر عبر الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف ودار الإفتاء، كذلك شهد عددًا من الأطروحات الفكرية التي سببت جدلاً كبيرًا، كما طرأت عليه بعض السلبيات.

اقرأ أيضًا
هل حكم المسيء للرسول هو القتل “قراءة نقدية لكتب التراث وفهم من اقتنع بها”


من ناحية مشيخة الأزهر الشريف فقد كان الجهد الأكبر منصبًا على الإساءة والمساس بالمقدسات والرموز الإسلامية خلال عام 2020 م مثل حرق المصحف في السويد، الإساءة للمصحف في النرويج، الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم في شارلي إيبدو، رفض مصطلح الإرهاب الإسلامي، رفض قتل سيدتين مسلمتين في باريس، رفع دعوى قضائية على شارلي إيبدو، استنكار ما تقوم به إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية
مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية

على مستوى  مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية رد على 750 ألف فتوى بـ 4 لغات، إلى جانب المشاركة في 8500 فعالية إخبارية وتوعوية وحوارية وإلكترونية.

ونجح الأزهر في تنظيم 67 حملة دعوية خلال سنة 2020 فضلاً عن الإنتهاء من 47 إصدارًا لتصحيح المفاهيم المغلوطة بطريقة شرعية منها 30 ردًا على الفتاوى التكفيرية.

إلى جانب ما سبق أعد الأزهر الشريف 750 إصدار بين كتب ومجلات وأبحاث لمناقشة مستجدات الحدث مثل المفاهيم المغلوطة عن الرسول وسيرته، كذلك المساهمة في 15800 متابعة إعلامية لإبداء الفتاوى والرد على الشبهات.

وأطلق الأزهر الشريف بنك فتاوى الأزهر الإلكتروني لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، والعمل على مواجهة الفتاوى الشاذة، وبما يتواكب مع خطة التنمية المُستدامة 2030م.

ودشن الأزهر في عام 2020 4 مشاريع ثقافية هي حكاية كتاب وقدوة وفطرة ومعالم لها تاريخ، بالإضافة إلى إجراء 11 فعالية حوارية.

مبنى مجمع البحوث الإسلامية
مبنى مجمع البحوث الإسلامية

لم يختلف حال مجمع البحوث الإسلامية عن مركز الأزهر للفتوى إذ أصدر المجمع في عام 2020 م عدد 544 ألف فتوى في تخصصات متنوعة ما بين أحوال شخصية، وعبادات، ‏ومواريث، ومعاملات تجارية ومالية، وقضايا معاصرة، حيث تم الرد عليها ‏بشكل مباشر، فضلًا عن الرد على بعض الشبهات المثارة.

ودشن مجمع البحوث الإسلامية 1044 قافلة دعوية للتصدي للأفكار المنحرفة فضلاً عن 49 حملة إلكترونية لمناقشة القضايا المجتمعية التي تمس الواقع الحقيقي للناس.

مبنى دار الإفتاء المصرية
مبنى دار الإفتاء المصرية

بالنسبة لدار الإفتاء المصرية عام 2020 فقد أصدرت مليون ونصف فتوى إلى جانب آلاف البيانات والدراسات، غير أن أبرز ما قدمته الدار وصف ما قام به محمد الفاتح بالمحتل، كذلك رأيها في مسلسل الاختيار الجزء الأول.

قضايا جدلية في تجديد الخطاب الديني عام 2020 م

شعار المؤتمر العالمي للأزهر للتجديد في الفكر الإسلامي
شعار المؤتمر العالمي للأزهر للتجديد في الفكر الإسلامي

بدأ العام 2020 بإحدى جلسات المؤتمر العالمي للأزهر للتجديد في الفكر الإسلامي حيث المواجهة الفكرية بين شيخ الأزهر ورئيس جامعة القاهرة حول تجديد الخطاب الديني، ثم مسألة حكم الشهيد المسيحي إذا كان طبيبًا وتوفي جراء فيرس كورونا، ثم الشماتة في الموت، وأعقبها بعد ذلك القضية المرفوعة ضد شيخ الأزهر لتصحيح صحيح البخاري من المستشار أحمد عبده ماهر.

 

إقرأ أيضا


وفي النصف الثاني من العام 2020 طرأت قضية زواج المسلمة من غير المسلم، كذلك تجددت مسألة فرضية الحجاب، وفي آخر ديسمبر من نفس العام ثارت مواجهة فكرية بين الدكتور أحمد كريمة والدكتور سعد الدين الهلالي والشيخ خالد الجندي والإعلامي مظهر شاهين، حيث اعتبروا أن الطلاق الشفهي لا يُحْسَب إلا إن كان موثقًا وهو الأمر الذي رفضه الدكتور أحمد كريمة.

المعوقات الرئيسية لحل أزمة تجديد الخطاب الديني

الجامع الأزهر
الجامع الأزهر

هناك عدد من المعوقات لحل أزمة تجديد الخطاب الديني في 2020 م، أبرزها عدم وصول المؤسسة الدينية في مصر إلى تحديد معنى كلمة تجديد، كذلك الصراع الداخلي بين الأزهر ودار الإفتاء ووزارة الأوقاف جراء قانون الإفتاء الجديد الذي سُحِب من البرلمان قبل مناقشته، كذلك المستوى الاقتصادي للدعاة والوعاظ.

دار الافتاء تعلن رسميًا .. هناك قصور في تجديد الخطاب الديني

دار الإفتاء
دار الإفتاء

رغم الجهود المشار لها سلفًا من المؤسسات الدينية لكن في أغسطس من عام 2020 جاءت نتيجة غير متوقعة في استطلاع دار الإفتاء المصرية حول رأي المصريين في الجهة التي يلجؤون إليها بحثا عن الفتوى.

كانت الإجابة من جمهور صفحة دار الإفتاء صادمةً لكثيرين إذ جاءت بأن 70 % من المستخدمين يلجأون إلى جوجل للتعرف على الفتاوى بينما 30 % يطلبون الفتوى من دار الإفتاء.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف

    منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان