تقرأ الآن
إلى الشيخ مبروك عطية .. أرجوك أن تضربني بحذائك!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
198   مشاهدة  

إلى الشيخ مبروك عطية .. أرجوك أن تضربني بحذائك!

مبروك عطية

لو أننا بحثنا سريعًا عن أكثر الظواهر ضبابية في أدمغة المصريين راكدة منذ سنوات ويخشى البعض مناقشتها خوفًا من الشعبية أو عدم الإمساك بنقاط النقاش المستهدفة بشكل محدد.  لن تجد أكثر من الشيخ مبروك عطية، هذا الذي عرفه الجمهور عندما مسك الورود وجلس مبتسمًا في استديو قناة دريم، يتحدث الناس إليه فيفتيهم في أمور دينهم ودنياهم، يفتي في كل شئ شئ وأي شئ، لا يقول عن شئ “لا أعلم”، ناهيك عن هذه النقطة فيطول شرحها، إلّا أننا أمام تركيبة خاصة لابد من تفكيكها حتى لا يظن المشاهد أنه قاصر عن فهم المنهج الذي يشاهده عن طريقه بانتشار وغزارة. الرجل الذي يظهر ليل نهار على التليفزيون، ماذا يفعل بالضبط ؟

 

هامش:

يستخدم الشيخ مبروك عطية طريقة تجمع بين الإيحاء بالحكمة ومعرفة ما يدور وما سيدو بعد آلاف السنين وما دار قبل آلاف السنين، يغلف ذلك بالحديث عن نفسه كثيرًا،  وكيف أن التفكير حكرًا على الأستاذ الدكتور وكل الجمهور نصًا “في دين لا يعرفوه” وهو وحده يعرفه، يستخدم تعبيرات الوجه والانفعال الغير مبرر لقول أي شئ يريده بتغليف من الحديث عن الأنا، فيلقم المتصل ما يقوله دون نقاش، فيخرج لك المحتوى البصري وكأنك أمام (حلال الحلول)، أو الساحر ذو العصا القادرة على تعيد ترتيب أي مشكلة أيًا كان تعقيدها! .. والحديث هنا ليس عن نهجه الديني فهناك مشايخ أجلّاء يفتون الناس دون كل هذا القدر من (الإيجو) ولا الشعور بالذات .. وإن كنتم من هواة وضع كل مكعبات اللعبة على المنضدة لتكتمل لك الصورة التي هي بعيدة عن رأي كاتب المقال، فإليك ثلاثة مواقف رئيسية تفسر لك من هو تحديدًا .

 

مبروك عطية وفتوى سم القطط

اتصل أحدهم بالشيخ مبروك عطية قائلًا: لدي أحد الجارات يقوم بإيواء القطط الضالة على درج السلم وهو الآن متضرر من روث القطط ورائحتهم وقد حاول إثناء جارته عنه فعلتها بشتى الطرق لكنها لم تتراجع ،  فهل يجوز ي عم الشيخ وضع السم في الطعام للقطط ، فيجيبه الشيخ بلا تردد أو مواربة أو محاولة لتأخير : أنا أيضًا أُعاني من هذا .. ضع لهم السم .. (أوي أوي أوي)

ومن الممكن أن تقول لي ما شأنك بفتواه، بالتأكيد هي فتوى تعود إلى أصل ديني وليست رأي ومنهج شخصي، لكن سوف أخبرك أن فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ناقش نفس المسألة في حلقة بالتليفزيون المصري وأقر بحرمانية قتل الحيوانات، وأضاف أنه مشهد غير حضاري بالمرة وليس من الإسلام في شئ .

الموقف الثاني .. اعتداء في المسجد

أثناء خطبة للشيخ مبروك عطية فجرًا في  أحد المساجد، صدرت ثرثرة من شخص من الحضور، فنهره الشيخ علنًا بصوت جهور لا يتناسب مع حجم الفعل، وكأن الرجل قتل له قتيل، وما  زاد من الطين بلة هي محاولة الاعتداء بدنيًا على الرجل، في مشهد لا يخرج من رجل دين ولا يخرج من شخص طبيعي يتعامل في مسجد أو شارع أو سوق، وعندما انتشر مقطع الفيديو واستاء الكثيرين، قام الشيخ بالرد على المقطع في فيديو آخر نافيًا حجم ما حدث، مستخفًا بالموضوع، وكان الأولى له ألا يرد من الأساس.

إقرأ أيضا

الموقف الثالث .. التمسك بكارثة الختان

يعرف القاصي والداني، كم بذل الرأي العام المصري من معاك في رحلة إقناع الناس بخطورة الختان، وكم قامت التليفزيونات المصرية من حملات لترسيخ المفاهيم الطبية التي تُبعد الناس عن ضلالات الختان، الختان تلك العادة السيئة التي نحاول بشتى الطرق إبعادها عن أدمغة أهالينا وبالكاد بدأت موجة من النجاح تلوح في الأفق .. فيظهر الشيخ مبروك  مبتسمًا كعادته لكنه يضمر فتوى لا تدعو للابتسام فيعيد الكرّة ويفتي بجواز الختان في حالات معينة، ودائمًا ما يلعب تلك اللعبة أن يقول رأيين في رأي واحد فيبدأ كلامه بالتماشي مع الموجة الحضارية في ضرورة عدم الختان ثم يفتي بفتواه ونعتقد أنه قد تدخل في تخصص طبي بحت وليس له علاقة بكونه يعتقد أو لا  .. لكنك لو أخبرت الشيخ مبروك ذلك لنهرك وقال: كيف تقول هذا لأستاذ دكتور با ولد .. وعليك أن ترضخ قائلًا “أرجوك أن تضربني بحذائك!”

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان