رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
670   مشاهدة  

إلى كابتن حسام البدري : الحياة ليست في حاجة إلى المزيد من الكآبة!

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

أداء باهت ظهر به المنتخب الفني المصري أمام نظيره التوجولي لكن هذا لا يهم الأن ولا يهم أن يظهر المدير الفني لأي فريق كرة قدم أثناء سير المباراة كباقي الأشخاص المبتسمين والمتفائلين دائمًا فهذا ليس في قائمة الأشياء الأساسية فالساحرة المستديرة لها تأثيرها على الجماهير واللاعبين وبالطبع الضغوطات النفسية التي تقع على عاتق المديرين الفنيين تكون أكبر   لكن هذا لا يعني أن التكشيرة تخلق مناخ جيد خاصة إذا كانت عادة كعادة الكابتن حسام البدري المدير الفني للمنتخب المصري حاليًا والأهلي سابقًا الذي لا يضحك أبدًا.

 

لا يضحك الكابتن حسام البدري أبدًا منذ بداية المباراة إلى نهايته لا يبتسم وهو يسلم على المنافس كنوع من الروح الرياضية ولا يبتسمك وهو يخاطب اللاعبين ولا الحكام ولا يبتسم بعد المباراة أثناء المؤتمرات الصحافية ولا بعد بعد انتهاء المباريات أثناء المداخلات التلفونية المتلفزة حتى أصبح صاحب التكشيرة الأشهر في مصر  معتبرًا أن سر هذه التكشيرة هو صناعة حالة من الجدية تساهم في تحقيق البطولات حيث قال في إحدى اللقاءات السابقة:”إن الصرامة في عمله تفرض عليه هذه التكشيرة وأنها أمر طبيعي لا يضايقه وأن التكشيرة من أساسيات العمل!”.

 

إقرأ أيضًا…
تعرف على زمن التحفيل الجميل بين الأهلي والزمالك .. من الديوان المجهول للفاجومي

لا أوافق الكابتن حسام البدري فيما يقوله بالطبع أن التكشيرة المفرطة تحقق المزيد من الصرامة فالحياة لا تحتاج إلى المزيد من الكآبة فلم يكن الكابتن حسن شحاتة يبتسم لكنه لا يصطنع التكشيرة  و هناك الكثير من المديرون الفنيون يبتسمون لا تفارق الابتسامة يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول ولا يتخلى عنها أنطونيو كونتي المدير الفني للنادي الإيطالي إنترميلان فريقين عريقين ومدرربين  معروف عنهما الصرامة والجدية وهناك الكثير من المدربين حول العالم يحققون نجاحات في عالم كرة القدم ويظهرون الابتسامة فحتى مدربي الأندية الكبرى يبتسمون رغم أن خلفهم شعوب من خارج قاراتهم يشجعونهم هل تخيلت يا كابتن حسام حجم الضغط الذي يتعرضون له؟..أرجوك يا كابتن حسام فك التكشيرة فنحن نحب كرة القدم وهي تساوي الهواء الذي نتنفسه فالأمر لا يحتاج إلى كل هذه التكشيرة أبقى طبيعيًا من فضلك وسنكون مقتنعين بصرامتك وجديتك التي لم نراها حتى الآن في أداء منتخبنا الوطني. 

الكاتب

  • أحمد الأمير

    صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان