تقرأ الآن
الأيام الحلوة فقط للأديب الكبير إبراهيم عبد المجيد .. عندما تختصر معاناة الحياة في ابتسامة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
371   مشاهدة  

الأيام الحلوة فقط للأديب الكبير إبراهيم عبد المجيد .. عندما تختصر معاناة الحياة في ابتسامة

الأيام الحلوة فقط
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


استيقظت اليوم على خبر وفاة أحد رفاق طفولتي والذي يصغرني بثلاثة سنوات، شعرت وكأن أحدهم سرق قطعة من روحي وانقبض قلبي وانهرت باكيا من الألم والصدمة.

تحسست الفراش بجانبي ووجدت كتاب الأيام الحلوة فقط للأديب الكبير إبراهيم عبد المجيد، هذا الكتاب الذي لم يفارق يدي منذ بدأت قراءته قبل ٢٤ ساعة، وكأن الله أرسله في في تلك اللحظة تحديدا لينقذني من الإنهيار.

في صفحات الكتاب يستعرض إبراهيم عبد المجيد سيرته الذاتية عبر المواقف الضاحكة والجميلة فقط في حياته، يتذكر الرفاق الطيبين والمديرين المحترمين والأدباء الذي ساعدوه ، كل جميل في حياته فقط، حتى أولئك الأشرار الذين حين يتكلم عنهم يخفي أسمائهم حتى لا تفسد بهاء “الحدوتة” المروية.

أمسكت الكتاب مرة أخرى، تذكرت أنا أيضا ذكرياتي الجميلة مع عمرو صديقي طفولتي الذي رحل فجرا دون فرصة للوداع، تذكرت ليالي السهر في الأجازة الصيفية ومصيف العصافرة ورحلة بورسعيد، فعلت كما فعل أستاذي إبراهيم عبد المجيد وقررت أن أتذكر الأيام الحلوة فقط حتى تهدأ روحي، وهذا ما يحدث تماما عندما تقرأ هذا الكتاب البديع.

الكتاب الذي يحكي فيه عبد المجيد عن سمير سرحان وسعيد الكفراوي الذي أهداه الكتاب ونجيب سرور وخيري شلبي ومحمد كشيك وأحمد الحوتي وغيرهم يتحول فيه ارجال إلى أطفال يطاردون البهجة أينما وجدت، يصنعون من الظروف الصعبة قصصا ضاحكة جميلة.

رحلة الأديب المصري الكبير من الأسكندرية إلى القاهرة ومن عمله في الترسانة البحرية حتى قصور الثقافة وسفرياته المتعددة بصحبة الرفاق.

أندهش – وأنا لم أنهي الكتاب ذو ٢٤٠ صفحة بعد لكنني تجاوزت نصفه – كيف حول الأستاذ إبراهيم معاناة الحياة لابتسامة والجوع إلى مغامرة مثيرة والخيانة لبهجة معرفة أصل الناس.

هل صبغت روحه خبرة السنوات وأدرك سر الرحلة .. هو وحده يعرف.

لأنه من كتب لنا كتاب يشبه تذكرة داود في تلك الأيام الصعبة، كتاب يرسم الابتسامة على روح قارئه ويخبره بوجه أخر للألم والمعاناة

لكن الأكيد أني عاجز عن شكر أستاذي عن هذا الكتاب الذي ربت على روحي، هذا الكتاب الذي احتضن فجعتي في غياب صديقي طفولتي فجأة.

رحمة الله عليك يا صديقي

إقرأ أيضا
ماري منيب فنانة من زمن الفن الجميل

وإلى لقاء قريب ..

اقرأ ايضا

عن شاورما أبو حيدر وفروت سلاد ماجيك وملاهي أدهم وكيف عاش أبناء مصر الجديدة قبل 30 عاما

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان