رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
43   مشاهدة  

الاحتباس الحراري لعب دورًا كبيرًا في اكتشاف هذه القطع الأثرية

الاحتباس الحراري
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


الاحتباس الحراري يشكل مشكلة كبيرة. أنت تعيش على الأرض، لذلك ربما لاحظت ذلك. الجفاف والفيضانات وحرائق الغابات والأعاصير وذوبان الأنهار الجليدية والحرارة الشديدة تدمر العالم الذي نعرفه. شيء واحد يفعلونه أيضًا هو الكشف عن كنوز سرية من عالم سابق لم نعرفه أبدًا. يوقظ ذوبان الجليد الدائم الأمراض التي ماتت منذ فترة طويلة من سباتهم تحت الجلد. في حين أن أمواج تسونامي والفيضانات تجتاح الحضارة التي نعرفها، فإن حالات الجفاف المقابلة في أماكن أخرى تكشف عن عالم أولئك الذين عاشوا قبلنا بوقت طويل – آلاف السنين، في الواقع – مثل تحذير من القدماء بأن جواهر تاج حضارتنا وطائراتنا وناقلات النفط لدينا لن تكون يومًا ما أكثر من مجرد قطع أثرية.

تظهر القمامة التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، والتي كانت محفوظة في الأنهار الجليدية التي تذوب الآن. بعد عقود غارقة في المياه، أحيا الجفاف المدن الميتة التي يبلغ عمرها آلاف السنين.

الجفاف ترك نهر التيبر عطشًا

شهد نهر التيبر رحيل الحضارات لآلاف السنين. لقد شهد الأتروسكان والرومان والإيطاليون الآن. يمر نهر التيبر عبر قلب روما، وهي مدينة مزدهرة عاشت بعد الحضارة التي بنت الكثير منها. كانت تلك الحضارة بالطبع الإمبراطورية الرومانية. ذات مرة، ضمت روما سبعة تلال تحيط بنهر التيبر.

اليوم، تبدو روما مختلفة تمامًا. كذلك نهر التيبر مختلف أيضًا. بينما ارتفعت المدن وسقطت حول وادييه على مدار آلاف السنين، استمر نهر التيبر في التدفق دون اضطراب. ومع ذلك، في عصر الاحتباس الحراري، يكون النهر عطشانًا. أدت موجة الحر الشديدة والجفاف الشديد في إيطاليا إلى استنزاف منسوب مياه النهر إلى مستويات منخفضة غير طبيعية. مع انخفاض منسوب المياه، ترتفع أشباح التاريخ. هذا يتضمن جسرًا.

عاد جسر نيرون إلى الظهور من قبره المائي في روما.  أصبح عنصر البنية التحتية القديمة – عادةً ما يكون مغمورًا، على الرغم من ظهوره من حين لآخر أثناء انخفاض مستويات المياه – مكشوفًا حيث واجهت إيطاليا جفافًا شديدًا. يُعتقد أن الجسر قد بناه نيرون في القرن الأول الميلادي. كان الإمبراطور نيرون (الذي حكم من 54 م إلى 68 م) لا يحظى بشعبية في عصره ولا يتذكره التاريخ باعتزاز. خامس إمبراطور لروما، ترأس حقبة معقدة تميزت بالاضطرابات والاضطهاد.

في النرويج، عاد العصر الحديدي في شكل قمامته

ليس سراً أن أحد أكثر الرعب علانية وأحد أشد عواقب أزمة المناخ هو ذوبان الأنهار الجليدية. عندما بدأت هذه الجدران القديمة من الجليد والثلج وعصور ما قبل التاريخ في الذوبان، ذاب معها حطام الأرواح الذي عاش منذ آلاف السنين. هذا ما حدث في النرويج.

إقرأ أيضا
أوتو فون بسمارك

أصبح اكتشاف العناصر المهملة للبشرية القديمة والآثار المتداعية أمرًا شائعًا بشكل متزايد مع ذوبان الجليد في الشمال. في النرويج في عام 2019، اكتشف أحد المارة صندلًا عمره 1700 عام يبرز من الثلج الذائب. ربما تم التخلص من الصندل من قبل مسافر في القرن الرابع. اكتشف فريق من برنامج آثار الأنهار الجليدية الآثار المقطوعة للأشخاص الذين عاشوا خلال العصر الحديدي. وكان من بين هذه العناصر سترة صوفية وسهم من موقع صيد.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان