رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬797   مشاهدة  

الاستميشن لعبة المعارك الحقيقية.. فن التوقع والمخاطرة

الاستميشن لعبة المعارك الحقيقية.. فن التوقع والمخاطرة

Share

تحدث زميلي “المعلم” عن الطاولة، وأنها فن إدارة المعارك، وبالرغم من كوني “واد بتاع جيمز وبلاي ستيشن” إلا أني حريف في باقي الألعاب ، فلامؤاخذة يا معلم، الاستميشن هي فن إدارة المعارك واللعب بالأعصاب، بل وحتى أنها فن التوقع.

قواعد لعبة الاستميشن

تعتمد لعبة الكوتشينة الروسية الأصل، على توزيع الأوراق بالتساوي على 4 لاعبين باستثناء “الجوكر”، ليصبح نصيب كل لاعب 13 ورقة، ومهمة اللعبة هي احتساب كل لاعب لعدد “لمّاته” المتوقعة من خلال ورقه، ويحددها في مرحلة المزاد، ويتحدد أيضاً “القطوع” وهو اللون الذي تعتمد عليه الجولة، لخطف اللمات من اللاعبين الآخرين.

أما عن دورة حياة اللعبة، فهي تعتمد على 18 جولة بين اللاعبين، يتحدد بعدها من هو “الكينج” ومن هو الخاسر، عن طريق النقاط التي جمعها كل فرد منهم طوال جولات اللعبة.

ترتيب أوراق الاستميشن حسب القوة

تعتمد اللمات على أقوى ورقة على الأرض، حيث يلعب كل فرد ورقته، والورقة الأعلى هي التي تحصل على اللمة، إلا طبعاً إذا وجد

“القطوع”، وترتيب الأرقام هو: الace أو الواحد هو أعلى ورقة، يليها الكينج أو الشايب كما هو معروف اسمه، ثم البنت، ثم الولد، ثم الأرقام تنازلياً من 10 حتى 2.

أما عن أنواع القطوع فهي تعتمد على الألوان، السبيد ♠ هو الأقوى، ثم الهارت أو القلب ♥ ، ويليهما الكاروه أو السامبوكسة ♦، واضعف لون هو التريفل ♣.. مثال: فإذا طلب شخص 4 لمات مثلاً، واختار القطوع تريفل، و رد عليه الآخر بـ 4 لمات بقطوع كاروه، يستقر المزاد على الكاروه.

وهنالك نوع من الجولات يسمى “صانز” وهي الجولة التي لا تعتمد على قطوع، بل على أكبر ورقة على الأرض، وهو أعلى من السبيد.

 

لغة الاستميشن

على عكس لغة الطاولة ذات الأرقام الفارسية، لغة الاستميشن تتميز بتفردها، ولا يفهمها إلا لاعبي الاستميشن، وهذه بعض الكلمات المستخدمة:

الكول: هو المزاد، والشخص الذي يستقر عليه المزاد بسبب طلبه لأكبر عدد لمات وأقوى قطوع.

الكول ويز: الشخص الذي يطلب نفس عدد لمات صاحب المزاد.

داش كول: حينما تقرر ألا تحصل على أي لمة خلال الجولة الحالية.

الاستميشن
حسابات سكور اللعبة على أحد الأبلكيشنز

إدارة الموارد

الاستميشن هي لعبة إدارة موارد قبل كل شيء، حيث تعتمد كلاعب على 13 ورقة بيدك، بعد توزيع الورق بشكل عشوائي على اللاعبين، لتحسب من خلالها عدد اللمات الممكنة، وكيف ستستغل تلك الأوراق أفضل استغلال لتحصل على أكبر “سكور” ممكن في الجولة.

دراسة المنافسين

من القواعد التي أعتمد عليها كواد حريف، هي دراسة المنافسين في الجولات الأولى للعبة، لا يهم خسارتي أو مكسبي في أولى الجولات، ولكن يجب أن أدرس اسلوب كل منافس من الثلاثة الآخرين في اللعب، وأفهم على ماذا يعتمد طلبهم للمات واختيارهم للقطوع، وهل يعتمدوا على المخاطرة، أم هم كلاسيكيين يسعون وراء الفوز المضمون.

 

فن التوقع والمخاطرة

بعد دراسة المنافسين، تأتي مرحلة التوقع، وهي أن تتوقع أوراق غيرك، حتى تتمكن من استغلال مواردك في هذه الحرب الباردة بأكبر شكل ممكن، وتخاطر من أجل “السكور” الأعلى، وتعتمد على المخاطرة من حيث عدد اللمات التي طلبتها، حيث يجب أن تحصل على العدد المطلوب بالظبط، وأي لمة زائدة أو ناقصة ستجلب لك الخسارة.

أحياناً أيضاً تخاطر بخسارتك في جولة ما، من أجل الفوز في جولة أخرى، وتخاطر بسقوطك من أجل إسقاط “الكينج” معك، حتى يظل معك في مجال المنافسة، ولا “يشرخ” بالسكور وحده عالياً.

الاستميشن
شخص محظوظ بيلعب استميشن

أعداء الأمس هم أصدقاء اليوم

بالرغم من العداوة التي تنشأ بين اللاعبين خلال اللعبة، وبالرغم من أن واحدة من أهم القواعد في اللعب هي عدم التعليق أو التلميح لأوراقك، إلا أن الأعداء يتفقون أحياناً على هدف واحد بشكل صامت، فمثلاً إذا طلب أحدهم “داش كول”، أو عندما يطلب ثمانية لمات أو أكثر، يتفق باقي اللاعبين -دون كلام- على خسارته، وذلك لأن طريقة حساب النقاط في هذه الحالات مختلفة عن اللمات العادية، فإما يفوز وربما يشرخ عالياً، وإما يخسف به الأرض.. لذلك نقرر نحن باقي اللاعبين، أن نخسف به الأرض، وننسى خلافاتنا الماضية في هذه الجولة بالذات.

لن أسقط وحيداً

حينما تتأكد من خسارتك، حاول ألا تسقط وحدك، حوّل مجهودك في محاولات الفوز المستمية، إلى محاولات “تلبيس” باقي اللاعبين في الحائط، ليصبحوا خاسرين بجانبك، وذلك لأن حسابات “السكور” في الاستميشن تختلف إذا كنت خاسراً وحدك، أو أكثر من خاسر، ومن ناحية أخرى، إذا نجحت محاولاتك في جعل كل اللاعبين خاسرين في اللعبة، والتي تسمى بجولة “صعايدة” في لغة اللعب على القهوة، لن تخسر نقاطك، ولكن حسابات الجولة التالية مضاعفة.. احترس، وحاول ألا تسقط وحيداً المرة القادمة.

وعلى عكس الطاولة، فالاستميشن لا يعتمد على حظ الزهر، ولكن يعتمد على خبرتك، وطريقة استغلالك لأوراقك، و”تلبيسك” للآخرين، فهي معركة حقيقية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان