رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
117   مشاهدة  

البلد الخيالية التي تسللت إلى اجتماعين للأمم المتحدة هذا العام

الأمم المتحدة
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



أسسها الهارب الهندي نيثياناندا باراماشيفام، تدعي الولايات المتحدة في كايلاسا أنها أول دولة ذات سيادة للهندوس. ومع ذلك، ستواجه صعوبة في محاولة تحديد مكانها على أي خريطة. ليس بسبب حجمها، لكن لأن لا أحد يعرف مكانها بالفعل. لكن بشكلًا ما وصلت إلى اجتماعات الأمم المتحدة.

في عام 2019، عندما أعلن نيثياناندا عن تشكيل كايلاسا كدولة، ادعى أنه اشترى جزيرة قبالة سواحل الإكوادور كمقر لها. لكن حكومة الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية نفت أي علم بالصفقة. لم يظهر الزعيم المثير للجدل علنًا في السنوات 4 الماضية. لكن طموح الأمة الخيالية نما، وحضر ممثلوها هذا العام اجتماعين للأمم المتحدة.

نيثياناندا باراماشيفام، المعروف باسم “البابا الأعلى للهندوسية” من قبل أتباعه، لديه ماض معقد إلى حد ما. اتهمته تلميذة بالاغتصاب في عام 2010، لكن تم القبض عليه لفترة وجيزة فقط ثم أطلق سراحه بكفالة. اتُهم لاحقًا باختطاف الأطفال وحبسهم في الأشرم في ولاية كجرات بالهند. لكن قبل أيام من مثوله أمام المحكمة، اختفى نيثياناندا وهو هارب منذ ذلك الحين.

على الرغم من أنه لم يظهر علنًا في السنوات الأخيرة، إلا أنه يتم نشر مقاطع فيديو لخطبه بانتظام على العديد من قنواته على وسائل التواصل الاجتماعي. كما كان أتباعه يدفعون بفكرة كايلاسا كدولة “2 مليار هندوسي”. يُزعم أن الولايات المتحدة في كايلاسا بلد للهندوس ضحايا الاضطهاد، تمامًا مثل مؤسسها.

يدعي نيثياناندا وأتباعه أنهم ضحايا الاضطهاد (لأكثر من عقد) بما في ذلك أكثر من 70 محاولة اغتيال، وأكثر من 250 اعتداء جنسي، و120 قضية كاذبة، ودعاية كراهية واسعة النطاق في وسائل الإعلام الإلكترونية لأكثر من 17000 ساعة ووسائل الإعلام المطبوعة أكثر من 25000 مقال. إنهم يعتبرون أي محاولة لتقديم زعيمهم إلى العدالة هجومًا على الهندوسية نفسها.

على الرغم من أن الولايات المتحدة في كايلاسا – التي سميت على اسم جبل في جبال الهيمالايا يعتبر موطنًا للإله الهندوسي شيفا – كانت موجودة منذ بضع سنوات، إلا أنها بدأت في جذب الاهتمام الدولي فقط في عام 2023. حيث تم رصد ممثليها في اثنين من اجتماعات الأمم المتحدة. حتى أن امرأة قدمت نفسها باسم فيجايابريا نيثياناندا، “السفيرة الدائمة للولايات المتحدة في كايلاسا”، أخذت الميكروفون وسألت عن “حقوق السكان الأصليين والتنمية المستدامة”. وقال مسؤول في الأمم المتحدة في وقت لاحق إن تقاريرهم “غير ذات صلة” و”عرضية” بالقضايا التي تتم مناقشتها في الاجتماعات في جنيف.

وصف فيجايابريا كايلاسا بأنها “أول دولة ذات سيادة للهندوس”. كما ادعى أن البلاد قدمت الضروريات مثل الطعام والمأوى والرعاية الطبية مجانًا لجميع مواطنيها. لكن من المستحيل توضيح هذه الادعاءات. فيما يتعلق بكيفية دخول ممثلي البلدان غير الموجودة إلى الاجتماعات، قال ممثل الأمم المتحدة إن الأحداث كانت علنية. لذلك يمكن لأي شخص تقريبًا الحضور. مع ذلك، فإن الارتباط بأمة خيالية أسسها هارب مثير للجدل لم يكن مظهرًا جيدًا للأمم المتحدة.

إقرأ أيضا
ترافيس سكوت

في يناير من هذا العام، أعلنت الولايات المتحدة كايلاسا أنها معترف بها رسميًا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، مستشهدة باتفاقية مدينة شقيقة مع مدينة نيوارك الأمريكية كدليل. تم إلغاء هذا الاتفاق مؤخرًا من قبل السلطات الأمريكية، مما يشير إلى أن مسؤولي نيوارك قد خدعوا من قبل ممثلي الدولة الخيالية.

الكاتب

  • الأمم المتحدة ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان