رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
468   مشاهدة  

عفوا لن تحصلي على جائزة نوبل .. أنت امرأة اللجنة تحتقرك

التمييز الجنسي ونوبل
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

نحترم جائزة نوبل كثيرا، نفخر بالمصريين الذين حازوا عليها، لكن للأسف يكشف لنا التاريخ أن هذه الجائزة تمارس لجنتها التمييز الجنسي ضد النساء، إنهم يحتقرون المرأة.

وعلى الرغم من أن جائزة نوبل للفيزياء كانت لعام 2018 من نصيب العالمة دونا ستريكلاند بالاشتراك مع العالمين أرثر أشكين وجيرار مورو وكانت هذه المرة الأولى منذ 50 عام تحصل فيها سيدة على تلك الجائزة في العلوم، وتعتبر د. ستريكلاند واحدة من ضمن ثلاثة سيدات فقط فزن بهذه الجائزة، وفازت 5 نساء فقط بجائزة نوبل للكيمياء بينما فازت 12 سيدة بجائزة نوبل للطب. ولا ترجع هذه الأرقام المنخفضة لعدم كفاءة العالمات لكن لتجاهل لجنة الجائزة لهن ولنا أكثر من مثال لهذا التجاهل:

  1. ليز مايتنز:
    ليز مايتنير ضحية التمز الجنسي
    كانت جائزة نوبل في الكيمياء لعام 1944 من نصيب مكتشف الانشطار النووي العالم أوتو هان لكن في الحقيقة أن هان لم يكتشف هذا الاكتشاف وحده بل كان بمساعدة ليز مايتنر التي شاركته هذا الاكتشاف، بل وكان نصيبها أكبر بكثير من مشاركته حيث إنها كانت من تقوم بشق الذرة لدراسة ما يحدث بعد ذلك، وحتى بعد أن غادرت ليز النمسا بسبب احتلال ألمانيا النازية لكونها يهودية تمكنت من التواصل مع هان وإخباره بجميع الخطوات والتفاصيل اللازمة لحدوث الانشطار النووي وكان رد هان هو عدم تسجيلها كباحث مشارك في هذا البحث والاكتشاف. ، لأسف لم تكن ليز مايتنز ضحية التمييز الجنسي الذي تمارسه لجنة جائزة نوبل الوحيدة.
  2. شين شيونج وو:
    شين شيونج وو
    العالمة الصينية شين شيونج وو كانت ضحية أخرى لهذا التمييز الجنسي عندما قام عالما الفيزياء النظرية تسونج داو لي وتشين نينج يانج في منتصف الخمسينات بطلب المساعدة من شين شيونج يو لاثبات عدم حفظ التجانس بفعل القوة الضعيفة، وبالفعل أثبتت شيونج الاختبارات العملية التي قاما بها لتتأكد النظرية وحازا جائزة نوبل في الفيزياء عام 1957 وحدهما دون ذكر اسمها فقط لأنها امرأة..
  3. سيسليا باين:
    سيسيليا باين ضحية التمييز الجنسي

    في عام 1925 كانت سيسيليا باين تعمل على رسالة الدكتوراة الخاصة بها في علم الفلك عندما اكتشفت أن النجوم مكونة من الهيدروجين والهيليوم بشكل أساسي مما يخالف الرأي العلمي المتفق عليه حينها، وهو أنه لا يوجد اختلاف بين تكوين الأرض وتكوين الشمس، مما أدى إلى رفض استنتاج سيسليا، وكان من ضمن  الرافضين عالم الفلك هينري نوريس راسيل الذي قام بنشر بحث يأكد فيه كلام سيسيليا عام 1929 واعترف فيه بأنها كانت أول من اكتشف تكوين النجوم لكن من الأشياء المثيرة للسخرية أن رشح هينري لجائزة نوبل في 1930 مع تجاهل تام لسيسيلا.
  4. جوسلين بيل:
    جوسلين بيل ضحية التمييز الجنسي

    فاز كلًا من أنتوني هيويش ومارتن رايل بجائزة النوبل في الفيزياء في عام 1974 لاكتشافهم أول نجم نابض بالرغم من كون جوسلين بيل هي مكتشفة هذا النجم النابض، جوسلين كانت أحدى طلاب أنتوني هيويش حيث أنه كان يشرف على رسالة الدكتوراة الخاصة بها وفي أثناء هذه الفترة قامت باكتشاف أول نجم نابض ونشرت ورقة بحثية عن هذا الاكتشاف باسم كلًا من أنتوني هيويش وجوسلين بيل لكن قررت لجنة جائزة نوبل تجاهل جوسلين بشكل تام.
  5. فريدا روبشايت روبنز:
    فريدا روبشايت روبنز ضحية التمييز الجنسي
    في 1934 فاز كلُا من جورج ويبل وجورج مينوت ووليم مورفي بجائزة نوبل في الطب لاكتشافاتهم المتعلقة بعلاج الكبد في حالات الأنيميا مع تجاهل تام لزميلتهم في البحث فريدا روبشايت روبنز التي أحس زملائها الثلاثة أنه تم تجاهلها بسبب جنسها. تقاسم جورج ويبل الجائزة المالية مع فريدا لإحساسه باستحقاقها لها.
  6. إستير ليدربيرج:
    إستير ليدربيرج

    عملت إستير ليدربيرج بجانب زوجها جوشوا ليدربيرج وإدوارد تاتوم وجورج بيدل على اكتشاف إمكانية التزاوج وتبادل الجينات بين البكتريا ليفوز الثلاث رجال بجائزة نوبل في الطب لعام 1958 مع تجاهل تام لإستير.
  7. فيرا روبن:
    فيرا روبن

    العالمان فيرا روبن وكينت فورد قاما باكتشاف وجود المادة المعتمة في المجرات من خلال دراستها وسرعة دورانها المتفاوتة حول نفسها مما لم يكن يتوافق مع الاعتقادات العلمية حينها. فتح اكتشاف فيرا روبن مجال جديد للدراسة في علم الفلك لكن لم يحظ اكتشافها أي أهتمام من لجنة النوبل لتتوفى في 2016 دون جائزة نوبل التي استحققتها.
  8. لين هاو:
    لين هاو
    عالمة أخرى تتجاهلها لجنة جائزة نوبل هي لين هاو وهي معروفة لكونها رئيسة فريق بحث في جامعة هارفرد نجح في ابطاء سرعة شعاع ضوء في 1999 وفي 2001 تمكنوا من إيقافه تمامًا ولم تترشح لين أو أًيًا من فريقها لجائزة نوبل أبدًا.التمييز الجنسي والتهميش لدور المرأة في العلوم مشكلة كبيرة للغاية لدرجة أن لها مصطلح علمي خاص وهو “تأثير ماتيلدا” فهل سيأتي اليوم الذي تتمتع العالمات فيه بنفس القدر من الدعم الذي يتمتع العلماء به؟

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان