رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬022   مشاهدة  

الثوابت الوهمية .. الحجاب في القرآن

الثوابت الوهمية .. الحجاب
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


الحجاب واحد من أهم المظاهر الدينية في الإسلام.. فهو الزي الرسمي للمرأة المسلمة، والكلام بخصوصه عادة ما يكون في التفاصيل مش في الفكرة نفسها، فتلاقي شيخ يقولك أن الحجاب هو “الطرحة” أو بالمصري “التحجيبة” وشيخ تاني يقول المقصود هو الخمار وغيرهم شايفين أنه النقاب.

الحجاب 

ودلوقتي وصلنا أن النقاب على عباية بأكمام يبقى معصية، وأن الزي السليم هو النقاب مع عباية مفصلة بطريقة شوالية تسمى “ملحفة”، كل ده بيدور في أدماغة المسلمين وبيتم دعمه بآراء مسلمين تانيين أقدم، وعلى حسب الوضع العام لكل بلاد بيتم دعم خطاب ورؤية محددة عشان يتسودوا على حساب غيرهم.

فتعالوا نسيبنا من أدمغة الناس وندور في القرآن نفسه، المصدر الرئيسي للتشريع في الإسلام، ياترى القرآن قال إيه عن الحجاب أو الخمار أو النقاب.. المسميات التلاتة المعروفة بالنسبة لنا.

الحجاب

أول اسم معانا هو الحجاب، وكلمة حجاب وردت في القرآن 7 مرات لا غير في الآيات التالية:
(46 الأعراف45 الإسراء17 مريم53 الأحزاب32 ص5 فصلت51 الشورى)، وكلهم مش بمعنى غطاء الرأس، وتعالوا نراجعهم بالنص ونشوف كل آية منهم بتقول إيه.

الأولى: (وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ) وهنا الحجاب بمعنى حاجز فاصل، تحديدًا بين أهل الجنة وأهل النار، وده يقدر أي حد يفهمه بسهولة لو قرا الآية في سياقها.. وهي الآية  46 الأعراف

التانية: هي 45 – الإسراء وبتقول: (وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا) والمقصود من حجاب هنا هو فاصل بين النبي وبين غير المؤمنين.

التالتة: 17- مريم (فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا)، وهنا المقصود الحاجز أو الساتر بين مريم العذراء وبين أهلها “أهل القرية”، وده تأكيده مش محتاج أكتر من قراية الآية اللي قبلها معاها فيتضح المعنى بسهولة من سياق النص القرآني.

الرابعة: آية 53 الأحزاب وبتقول:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلَا مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍۚإِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْۖوَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّۚوَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍۚذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّۚوَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًاۚإِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا).

والحجاب هنا برضك بمعنى ساتر أو فاصل مش بمعنى رداء، والآية ككل لا تخص عموم المسلمات وإنما تخص زوجات النبي فقط.. والطريقة المثلى لتعامل باقي المسلمين مع النبي ومعاهم في حياة النبي وحتى بعد وفاته، حيث نهت الآية عن الزواج من أرامل النبي.

فيه بعض الأراء بتحاول تقول أن الآية دي ملزمة مش بس لزوجات النبي وإنما كمان لكل المسلمات، وده كلام مش منطقي ويتعارض مع نص الآية اللي بتميز زوجات النبي عن باقي النساء المسلمات بوضوح: (وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا)، هل فيه أي نهي عن الزواج من الأرامل والمطلقات “إلا أرملة أو مطلقة الأب”؟؟، كمان فيه أكتر من موضع تاني في القرآن بيأكد على وجود وضعية خاصة لزوجات/لنساء النبي.. زي مثلًا الآية 30 الأحزاب: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَن يَأْتِ مِنكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِۚوَكَانَ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا)، وفي نفس السورة برضه آية 32: (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاءِ ۚ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا).. وده تصريح قرآني مباشر أن نساء النبي غير باقي نساء “الأمة”.

ولو قرينا الآية السابقة عن الآية 53 الأحزاب (أكيد 52 طبعًا) هنلاقيها حرمت على النبي أنه يطلق أي واحدة من زوجاته وبتقول نصًا: (لَّا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيبًا).

الخامسة: (فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ) وده مالهوش أي علاقة باللبس ولا بالستات نهائي، طبعًا فيه ناس هتبقى مش فاهمة المعنى وفي نفس الوقت شاكين في كلامي، فخلينا نسهل على الجميع ونوضح السياق القرآني بالكامل للآية 32 ص

ونقدر نرجع لآراء عدد من المفسرين ونشوفهم فهموا الآيات دي أزاي وشرحوها أزاي.

الحجاب

السادسة: (وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ) وبرضه هنا الكلام مالهوش أي علاقة بالحجاب اللي بنتكلمه عنه، ده كلام على لسان المشركين بيقولوا فيه أنهم معزولين تمامًا عن الدعوة اللي بيقدمها النبي، الإسلام، وده واضح جدًا في السياق الكامل لبداية سورة فصلت

السابعة: الآية 51 الشورى.. ونَصّهَا بيقول: (وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)

إقرأ أيضا
روسيا وأوكرانيا

هنا الموضوع واضح جدًا أن الكلام عن موضوع تاني خالص وهو استحالة الكلام مع الله وجهًا لوجه ولو حصل يبقى بشوية طرق من ضمنها أن يكون من وراء حجاب، يعني حجاب هنا بمعنى ساتر بين الإله والبشري اللي ممكن يختاره ويكلمه.

الحجاب

كده استعرضنا المرات السبع اللي وردت فيها كلمة حِجاب في القرآن، وشوفنا أزاي كلها مش بمعنى غطاء الرأس.

طب معقولة كل الكلام ده عن الحجاب وفي الأخر مالهوش أي وجود في القرآن؟!؟!

أمال كل المشايخ دول بيعتمدوا في كلامهم على إيه؟

طب إيه.. هندور تاني، وإذا دورنا.. ندور أزاي وعلى إيه؟

دي تفاصيل اللي عايز يعرفها ينتظرنا الحلقة الجاية، أما اللي دخل على طول في الحلقة دي ننصحه يرجع الأول يقرا الاتفاق.

الكاتب

  • رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
10
أحزنني
2
أعجبني
6
أغضبني
44
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


4 تعليقات
  • بالنسبة لأية سورة النور وليدنين بخمورهن علي جيوبهن اين تفسير هذه الآية وهي التي يثبت بها رجال الدين وجوب ارتداء الخمار أو الحاجب ايا كان المسمي ؟ كل اللي قولته فوق جميل ومعروف. بس مالوش علاقة بالحجاب بمعني غطاء الراس وعلي العموم الحجاب وهو الشيء الساتر لما خلفه أو تحته الخلاف هنا هل عورة المرأة تشمل الشعر أيضا لكي يتم حجابه أو ستره ؟؟؟

  • القاطعة على وجوب الحجاب على المرأة المسلمة قول الله سبحانه وتعالى: «وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَ المُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ» [النور: 31].

    تفسير وليضربن بخمرهن على جيوبهن
    وأوضح: فنهت الآية الكريمة المؤمنات عن إبداء زينتهن، واستثنت الزينة الظاهرة، وقد فسر السلف الصالح -مِن الصحابة والتابعين ومَن بعدهم من الأئمة المجتهدين والفقهاء المتبوعين- الزينة الظاهرة التي يجوز للمرأة إبداؤها بالوجه والكفين، وزاد بعض السلف -كالسيدة عائشة رضي الله عنها- القدمين، وهو مذهب الإمام أبي حنيفة والثوري والمزني من الشافعية واختيار ابن تيمية من الحنابلة، وبعضهم زاد موضع السوار، وفسرها بعض السلف بالثياب، أما غير ذلك فلم يختلف أحد من السلف ولا الخلف في عده من الزينة الواجب سترها، أي أن ما عدا هذه الزينة الظاهرة لا يجوز للمرأة إظهاره باتفاق العلماء وليس هو محلًّا للخلاف أصلًا على اختلاف أقوالهم في تفاصيل الزينة الظاهرة.

    تفسير وليضربن بخمرهن على جيوبهن
    ونوه بأن الأمر الإلهي في الآية جاء للنساء المؤمنات بضرب الخُمُر على الجيوب، والخُمُر: جمع خِمَار، وخمار المرأة في لغة العرب هو مَا يُغطِّي رَأْسها، قال العلامة الفيومي في “المصباح المنير” (مادة خمر): [الخِمار: ثوب تغطي به المرأة رأسها، والجمع خُمُر]، والجُيُوب: جمع جَيْب، وهو الصدر. فجاء على غاية ما يكون وضوحًا في بيان المقصود؛ فإن التعبير بضرب الخمار على الجيب: يقتضي ستر الشعر والعنق والنحر، والعدول عن التعبير بضربه على الوجه إلى الضرب على الجيب يقتضي في الوقت نفسه كشفَ الوجه، وهذا مِن أبلغِ الكلام وأفصحِه، وأبينِه وأوضحِه.

    تفسير وليضربن بخمرهن على جيوبهن
    وذكر الإمام الطبري في “جامع البيان” (19/ 159): [يقول تعالى ذكره: وليلقين خُمُرهنّ، وهي جمع خمار، على جيوبهنّ، ليسترن بذلك شعورهنّ وأعناقهن وقُرْطَهُنَّ].

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان