رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
541   مشاهدة  

السبب الحقيقي لعدم رؤية الشعوب القديمة اللون الأزرق

اللون الأزرق
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



واحد من أكثر الألوان تهدئة للأعصاب هو اللون الأزرق.

مهندسو الديكور يرشحون الطلاء الأزرق إذا كنت تريد مساحة أكثر استرخاء. لكن إذا كنت تعيش في العصور القديمة قد لا يكون لديك الفرصة حتى لاختيار هذا اللون. حيث وجد العلماء أن الأزرق لم يكن موجودًا بالنسبة للشعوب القديمة، وخاصة اليونانيين. ففي النصوص اليونانية القديمة مثل تلك المنسوبة إلى هوميروس، لم يكن هناك ذكر لكلمة الأزرق على الإطلاق. هناك عدة إشارات إلى اللون الأحمر، ولكن لا أزرق ولا حتى عند الحديث عن البحر أو السماء.

اتضح أن اللون الأزرق ظاهرة حديثة نسبيًا. وقد علم الباحثون بذلك عندما أدرك أحد العلماء، ويليام جلادستون، أن هوميروس استخدم ألوان غريبة لوصف أشياء معينة. على سبيل المثال وصف الحديد والأغنام على أن لونهم بنفسجي في حين وصف لون العسل بالأخضر. ظهر الأسود والأبيض مئات المرات بينما كانت الألوان الأخرى، الأحمر والأصفر والأخضر، نادرة. لكن الأزرق لم يذكر مرة واحدة. قرر جلادستون أن يدرس النصوص اليونانية الأخرى لاختبار النظرية ووجد نفس النتيجة.

استنتج جلادستون نظرية وهي أن اليونانيون كانوا مصابين بعمى الألوان. كان يعتقد أنهم يرون فقط الأسود والأبيض وربما قليلًا من الأحمر. ظن أن اليونانيون واجهوا صعوبة في رؤية الألوان التي لا يعرفونها، لذا حاول الجيل التالي جاهدًا رؤيتها. اختلف آخرون مع جلادستون وسخر منه بعض زملائه.

أراد باحث آخر، لازاروس جايجر، أن يعرف ما إذا كانت الثقافات الأخرى فشلت في ذكر اللون الأزرق. وبالنظر إلى النصوص الهندوسية والصينية والعبرية وجد جايجر أن الأزرق لم يظهر في أي من هذه الكتابات أيضًا. كتبت كل هذه الثقافات الأخرى عن الألوان لكنهم لم يستعملوا الأزرق لوصف أيّ شئِ. لكن حضارة قديمة واحدة فعلت. كان المصريون القدماء يعرفون اللون الأزرق. المصريون، في نهاية المطاف، كانوا الشعب الوحيد الذي نجح في صنع صبغة زرقاء. كما استخدموا اللون في مكياجهم.

توصل  جايجر إلى أن هناك نمط لكيفية بدء الثقافات تسمية الألوان. أولًا يتم تحديد الأسود والأبيض، أو الظلام والضوء. ثم ينتقلوا إلى تسمية لون الدم والنبيذ أي الأحمر. بعد ذلك يحدد الأصفر ثم الأخضر. آخر كلمة متعلقة بالألوان دخلت معظم المفردات القديمة كانت الأزرق. هذه الأيام نعتقد أن اللون الأزرق هو لون أساسي للغاية. وهو أحد الألوان الأولية وهو أحد الألوان العديدة في قوس قزح.

لكن العديد من الثقافات القديمة واجهت صعوبة في تمييز اللون الأزرق عن الألوان الأخرى. يتفق العلماء على أن الثقافات القديمة كان يمكنهم رؤية اللون الأزرق، لكنهم لم يتمكنوا من تمييزه عن الألوان الأخرى، وبالتالي لم يعطوه اسمًا.

في يومنا هذا قبيلة الهيمبا في ناميبيا لا تملك كلمة للون الأخضر ولا يستطيعون تمييز اللون الأزرق عن اللون الأخضر. ففي عام 2006، أطلق الباحث جولز ديفيدوف مشروعًا لاختبار ما إذا كان بوسعهم أن يروا اللون الأزرق. حيث عرضت على أفراد القبيلة دائرة مصنوعة من مربعات مختلفة. كل مربع أظهر درجة من درجات الأخضر باستثناء مربع أزرق واحد. طُلب منهم أن يختاروا اللون المختلف. بالنسبة لنا لن يكون من الصعب الإشارة إلى المربع الأزرق في الحال، ولكن بالنسبة للقبيلة ، استغرق الأمر وقتًا أطول.

إقرأ أيضا
فنانون

وأظهر الاختبار أن قبيلة الهيمبا ليس فقط لديها اسم لجميع الظلال الخضراء، ولكن أنهم يعتبرون الأزرق أخضر لأنهم لم يكن لديهم اسم منفصل له. إنها نفس الطريقة التي لا تحصل بها بعض الألوان على أسماء حتى نقرر تمييزها كلون مستقل.

بالتالي كانت الشعوب القديمة ترى اللون الأزرق لكنهم لم يستطيعوا تمييزه عن الألوان الأخرى لأنهم لم يكن لديهم اسمًا له.

الكاتب

  • اللون الأزرق ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان