رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
43   مشاهدة  

السر الكبير .. قصة الأغنية الوحيدة التي سجلتها شادية بعد اعتزالها

شادية
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



اعتزلت الفنانة شادية في مطلع عام 1987 وذلك خلال عرض آخر مسرحياتها “ريا وسكينة”، ونشرت جريدة الجمهورية في عدد 26 فبراير من العام نفسه تفاصيل الدوافع النفسية التي دفعتها لهذا القرار، وبحسب الجريدة فإنها عندما أحسّت شادية لأول مرة في حياتها بالرغبة في أداء العمرة وقررت أدائها وبدأت في الاستعداد النفسي والذهني لها فبدأت تصلي بانتظام وتقرأ الكتب الدينية وتستمع لآيات الذكر الحكين وتحفظ ما تيسر لها منه وبعد عدة شهور من هذا الاستعداد سافرت إلى الأراضي المقدسة في مكة والمدينة لأداء العمرة وزيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، وهناك شعرت وكأنها ولدت من جديد ولكن بعد عودتها رأت أن لا تعارض بين عملها الفني وبين اتجاهها الجديد نحو التدين غير أنها سافرت إلى أمريكا مع والدتها لزيارة شقيقتها وطال غيابها هناك حتى أن شائعة بوفاتها قد انتشرت آنذاك، إلا أنها عادت لتبدأ نمطًا جديدًا في مشوارها الفني بأن رفضت أعمالًا سينمائية وغنائية كثيرة وأنها لا تليق في ظل ما تشعر به في اللحظات من وميض ربّاني بدأ يخفت في ظلام حياتها فسافرت لأداء فريضة الحج، وهناك التقت بالشاعرة الإسلامية عليه الجعار واتفقتا على أن تنشد شادية أغنيتين دينيتين من تأليف الشاعرة، وكانت إحدى الأغنيتين بعنوان “خد بإيدي”، وأدّتها شادية خلال الحفلات التي أذاعها التليفزيون ورأى المشاهدون “شادية” وهي تبكي قائلة :

YouTube player

أغنية خد بإيدي للفنانة شادية

 

آدي حالي وحال جميع المسلمين

اللي آمنوا بالنبي الهادي الأمين

يا نبينا يا ختام المرسلين

خُد بإيدي .. خد بإيدي

وكأن لسان حالها يقول : آن الأوان للعودة إلى الله وتتمنّى أن يأخذ الرسول صلى الله عليه وسلم بيدها إلى عالم التقوى والصلاح، وظن الجميع أن شادية لن تسجّل أغاني بصوتها مرة أخرى

 

الشاعر سيد حجاب
الشاعر سيد حجاب

 

في مفاجأة مدويّة تكاد أن تصدم جميع صناع الموسيقى في مصر والوطن العربي، كما إنه بمثابة سر كبير من أسرار الفنانة الكبيرة المعتزلة شادية، نشرتها مجلة “المصور” في عدد 5 مايو لعام 2000، حيث كشف الشاعر سيد حجاب عن مفاجأة كبيرة عندما قدّم من خلال البرنامج الإذاعي “من تسجيلات الهواة” أغنية نادرة للمطربة المعتزلة شادية كانت قد سجّلتها بعد اعتزالها بفترة واسم الأغنية “سارة” وهي من تلحين هاني منهّى، وعن ملابسات تسجيل الأغنية قال الشاعر الكبير سيد حجاب
“للمصور”: اتصلت بي المطربة الكبيرة وطلبت مني أن أكتب أغنية عن عيد ميلاد طفلة اسمها سارة وهي تمت بصلة قرابة لشادية، وقالت لي تخيّل أنك تكتب الأغنية لابنتك، وبالفعل أعجبتها وطلبت من هاني مهنّى تلحينها وبعد ذلك تم تسجيل موسيقى الأفنية بشكل منفرد دون أن يعلم حتى أفراد الفرقة الموسيقية بهوية المطرب أو المطربة صاحبة الأغنية، ثم قامت شادية في وقت لاحق بعمل ميكساج للأغنية –أي تركيب صوتها على الموسيقى – وأخذت نسخة عنها واحتفظت بنسخة خاصة بي، وكذلك فعل ملحن الأغنية وبقى الأمر سرًا بيننا حتى أهديتها للإذاعة أخيرًا، وكلمات الأغنية تقول:

قالوا كتير عن شهرزاد حكايات تملا البلاد

ونسيوا ست البنات

نسيوا مين؟ نسيوا الحلوة سارة موال السهاري

ست الحسن كله على طول السنين

إقرأ أيضا
الطعام

عود الفل عودها والورد في خدودها

والسحر في عيونها مرسوم ع الجبين

 

 

 

الكاتب

  • شادية محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان