تقرأ الآن
” السيرة والمسيرة “‬.. مصطفى محرم بين معالجات الأدب الأصيل و الأبطال المتصابية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
137   مشاهدة  

” السيرة والمسيرة “‬.. مصطفى محرم بين معالجات الأدب الأصيل و الأبطال المتصابية

مصطفى محرم

  • رئيس تحرير سابق لجريدة الحسينية المحلية وخريجة صحافة الزقازيق ومعهد السينما وتكتب فى مجلة سينمائية فصلية اسمها scene

  • رئيس تحرير سابق لجريدة الحسينية المحلية وخريجة صحافة الزقازيق ومعهد السينما وتكتب فى مجلة سينمائية فصلية اسمها scene


كان يدرس لنا فى معهد السينما المخرج الكبير “على بدرخان ” وكان يخبرنا عن تعريف السيناريست فى وجهة نظره بأنه صنايعى شاطر يستطيع أن يفهم وجهة نظر المخرج ليكتبها وهو غير قادر على الإبداع الشخصى لأنه لاجديد تحت الشمس ولكنه يستطيع أن يصبغ المعالجة القديمة بأخرى حديثة تحت توجيهات المخرج أيضا ؛ كنا نتململ ونتأفف من هذا التعريف الذى يجهض حق المؤلفين فى إبداع أعمالهم دون تبعية ولكن ذلك لم يغير من حقيقة الأمر أن أحد صناع السينما الكبار يملك وجهة النظر الظالمة تلك تجاه صانع آخر ورغم الرفض المطلق بداخلنا لكن الواقع أنه فى عصر بدرخان كان هناك مؤلفين مستقلين وكتاب لحرفية السيناريو فقط وكان من أهم كتاب حرفة الحوار والسيناريو الراحل “مصطفى محرم “.

عندما بدأت بحثى فى ملفات “مصطفى محرم ” السينمائية وجدت أسماء كثيرة وغريبة حتى عن الوسط تعطيه القصة وهو يكتب لها السيناريو والحوار ؛ ولكن الملفت فى مسيرة هذا الرجل السينمائية تعامله مع الأدب وكتابته ومعالجتة لقصص سينمائية كانت تنجح كبيرا أكثر من النص الأدبى نفسه ؛ ونذكر منها على سبيل الترتيب التنازلى لأكثر الكتاب الذين تعامل معهم.

المؤهل العلمي للخليفة في القاهرة كابول خيال المؤلف وحقائق الواقع بالأسماء

1) إحسان عبد القدوس : أكثر من اقتبست رواياته للسينما. . عالج منها ” محرم ” ” الراقصة والطبال ، ياعزيزى كلنا لصوص ، حتى لايطير الدخان ، أيام فى الحلال ، انتحار صاحب الشقة ، لايزال التحقيق مستمرا ، أرجوك أعطنى هذا الدواء وطبعا رائعته الخالدة فى زمنها وبعد مرور خمس وعشرين سنة ” لن أعيش فى جلباب أبى ” التى مازالت الأقوى مشاهدة حتى العصر الحالى فى استلهام الشخصيات الرئيسية ووضعها فى قوالب فنية تسمى الكوميكس كفن يولد من رحم فن لابد أن يكون قوي الحبكة كي يؤثر فى جمهوره كل هذا التأثير .. وأخيرا ” مسلسل لمن أترك كل هذا ” .. ليصل عدد المعالجات إلى تسع معالجات .
2 ) نجيب محفوظ : بلغت المعالجات المقدمة له بحسب صفحة نجيب على ويكبيديا ستة معالجات ولكنى أعدت العد لها من موقع السينما كوم ووجدتها ثمان معالجات نذكرها ” أهل القمة ، الحب فوق هضبة الهرم ، الجوع ، وصمة عار ، الخادمة ، شهد الملكة  ، سمارة الأمير ، وأخيرا وكالة البلح الذى يذكر الكاتب فى مقاله على صفحة الأهرام أن نجيب نفسه أخبره أن الفيلم تفوق على الرواية وأنه مؤيد ليوسف القعيد فى كلامه هذا ، ومحرم يفتخر كثيرا أنه أكثر المعالجين لأدب محفوظ برأيه ونظرته وأن محفوظ كان يفضل أن يبيع له العمل الأدبى لأنه كان الأقل تفريطا من باقى السينمائيين فى روح الرواية الأصلية ؛ رغم أن محفوظ كان معروفا عنه مجاملة زملائه بهذا الصدد فى أن العمل الفنى تعب فيه الكثير فلما التعليق بعد إنتهاء العمل .. الافضل التصفيق فى صمت مهما كان الفن هربد وهلهل النص الأصلى لم يتهلهلها أبو الهلالى نفسه ولكنه كان أديبا مهذبا لم تعرف عنه أية خصومات فى الوسط الثقافى والسينمائى.
3) يوسف إدريس .. عالج له ” قضية شرف ، عنبر الموت “
4 ) ثروت أباظة .. عالج له ” أمواج بلا شاطىء “
5 ) توفيق الحكيم .. عالج له ” العش الهادىء”
6) محمد البساطى. . عالج له ” الشرف “

ومن معالجاته فى الأدب العالمى ” أشياء ضد القانون ” من قصة لليو تولستوي وأيضا ” المجهول ” للكاتب ألبير كامو .

والخارج من عباءة معالجات أدب محفوظ يعرف كيف يكتب جيدا حوارا لأدب المكان أى الذى يكون بطله المكان فكتب مع ” إسماعيل ولى الدين ” الباطنية وحارة برجوان والسكاكينى ودرب الهوى ودرب الرهبة فكون ثنائى مهم معه فى الكتابة ومع ” حسام الدين مصطفى ” فى الإخراج ؛ ومع نجلاء فتحى فى التمثيل وأحيانا الكتابة فهى صاحبة فكرة فيلم ” غدا سأنتقم ” وبطلة فيلم ” المرأة الحديدية ” القائم على تيمة الإنتقام أيضا ، وعن تيمة النصوص الحربية المعروفة بأدب الحروب كتب ” جحيم تحت الارض وحائط البطولات ورائعته التى حصد عنها جوائز كثيرة ” أغنية على الممر” رغم أنه كتب اغنية أخرى ” أغنية الحب والموت ” لنجيب الكيلاني ولكن الأولى كانت أكثر نجاحا على المستوى الجماهيرى والنقدي .

مصطفى محرم
مصطفى محرم
كان ” مصطفى محرم ” ينصح الكتاب الجدد بالقراءة خاصة عن القانون فما من سيناريست حقيقى لم تستفزه قوانينا ولم يكتب مرافعات تهز المحكمة أو تتأثر بأجواء السجن ومن أشهر ماكتب ” لعدم كفاية الأدلة وإمرأة مطلقة ولايزال التحقيق مستمرا وكون مع المخرج ” أشرف فهمى ” ثنائيا موفقا جداا فى الافلام المقتبسة عن أعمال أدبية مثل ” محفوظ وصلاح أبو سيف ” ومنها ” مع سبق الاصرار ” الذى كان قصة بشير الديك واشترك مع بشير أيضا فى ” وتمضى الأحزان ؛ ولأنه لايوجد قانون بغير هروب فقد شارك العبقرى الراحل “عاطف الطيب ” فى رائعته الهروب من بطولة ” أحمد زكى ” وشارك ” إيناس الدغيدى ” فى فيلميها ” التحدى ودانتيلا ” .
من الأعمال الدرامية التاريخية التى كتبها ” مصطفى محرم ” وتاهت وسط الأعمال الأخرى المشابهة ” ابن سينا ” من بطولة ” محمود يس ” وعبد الرحمن بن خلدون بطولة ” نور الشريف ” وصقر قريش بطولة ” أحمد ماهر ” وقد تكون هذه الأعمال حاضرة بشدة فى وجدان أجيال التليفزيون الأصيل لكنها تاهت فى ذاكرة الجيل الحديث بصفتها كلها دراما تاريخية متشابهة العمامة وربما يستفز ذلك زميلى وسيم ليبحث وراء جودة أداء محرم فى الكتابة التاريخية ويدرج الرجل فى جدوله البحثى ليفوز بخرطوشة سجائر أخرى .

والأجيال الجديدة تعرف ” مصطفى محرم ” فى دراما شهيرة تعرف كأيقونة للثراء المؤجج بالنساء ” عائلة الحاج متولى 2001 ” ومن بعده ” العطار والسبع بنات 2002 ” الأقل شهرة ثم الاقل منه أكثر  عيش أيامك 2004 والأعمال الثلاثة من بطولة نور الشريف مع شخصيات نسائية شهيرة جميعهن أصبح لكل واحدة منهن مسلسلا مستقلا على يديه بعدها وحتى الآن وعن ” عيش أيامك ” الذى كان من بطولة “عبلة كامل ” فهو الأرقى فى كل ماكتب محرم من دراما أسرية وهو الأقرب لحال كل النساء المصريات اللواتى ينسين أنفسهن فناء فى كيان عائلاتهم .

وتعود لتتألق ” عبلة كامل ” مع ” سمية الخشاب ” فى ريا وسكينة 2005 وهى معالجة مكرورة فى كل الوسائط لكنها كانت تجربة ثرية مع محرم صنعت نسبة مشاهدة محترمة لاتأتى الا مع خبير معالجات مثله ؛ ثم مشوار امرأة وبنت أفندينا عام 2004 ثم كما صنع أسطورة الزواج المتعدد مع الحاج متولى ، صنعها فى ” زهرة وازواجها الخمسة ” ثم ” سمارة ” مع غادة عبد الرازق واختتم رصيده الفنى بمسلسل ” مولد وصاحبه غائب ” من بطولة هيفاء وهبى .

إقرأ أيضا
أفلام عزت العلايلي

إن عدد النساء اللواتى صنع لهن محرم سيناريوهات تهدهد الايجو النسائى لهم وتصنع منهم نجمات لعشرات السنين رغم أنهم كانوا يتخطون الأربعين ويخرجون علينا فى أدوار صبيانية هو أكثر من عدد تماثيل فناء دار الأوبرا وربما المتاحف المحيطة وحتى تصابى الرجال وسط النسوة الكثيرات المعجبات مثل الحاج متولى وعلى ياويكا كانت من معالجاته المفضلات على مايبدو ؛ ورغم أنني أظهر فى أول المقال إستياءى من أن يكون تعريف السيناريست صنايعى شاطر فقط لكن الحقيقة أن كل منا فى مهنته حين يبلغ حدا معينا من التفوق بها يكون حقا صنايعى ولايعيب أهل الفن أن يحملوا المصطلح فهو يدل على الاحتراف ومصطفى محرم كان متفوقا ومحترفا حتى لو لم تكن أغلب ماكتبه لنا من ابداعه الخالص ولكن فن الحوار نفسه ليس سهلا على الإطلاق وتحويل بضع وريقات أدبية عفا عليها التراب إلى إنتاج غزير مرئى من الافلام والمسلسلات هى مهارة مميزة ليست عند كثيرين ؛ ولكن كان إستيائى فى البدء أن يكون هذا هو تعريف السيناريست الوحيد لدى زملاءه من المبدعين وأن مصطفى محرم جاء من عهد الرواد الذى يحترم التخصصية فالسينما كانت دوما قصة منفصلة وسيناريو وحوار منفصل ولم نعرف أننا دخلنا عصر سينما المؤلف الذى يسيطر عليها صانع واحد فقط متخذا كل الأدوار لصالح إبداعه الذى لاندرى ماذا سيسقينا فيه .

رحم الله مصطفى محرم فى هذا الشهر الكريم وجعل له فى ميزان حسناته كل عمل صادق حقيقى قدمه لجمهوره عبر الأجيال المتعاقبة .

إنجازات ” مصطفى محرم ” نقلا عن موقع  اليوم السابع

105 فيلم و36 مسلسل وعشرين فيلم وثائقى وأربعين كتاب فى الثقافة والنقد السينمائى .

الكاتب

  • رئيس تحرير سابق لجريدة الحسينية المحلية وخريجة صحافة الزقازيق ومعهد السينما وتكتب فى مجلة سينمائية فصلية اسمها scene

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
4
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان