تقرأ الآن
السيلفي أخطر من هجمات أسماك القرش

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
45   مشاهدة  

السيلفي أخطر من هجمات أسماك القرش

سيلفي
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


عندما تفكر في التسلية القاتلة، ما الذي يتبادر إلى الذهن؟ القفز بالمظلات؟ القفز بالحبال؟ ماذا عن التقاط سيلفي؟ قد تبدو صور السيلفي غير ضارة، لكنها في الواقع يمكن أن تكون شديدة الخطر. انطلقت صور السيلفي حقًا في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. أضافت القواميس الأولى للغة الإنجليزية “سيلفي” ككلمة رسمية في عام 2013. الآن، تعد السيلفي عنصرًا أساسيًا في وسائل التواصل الاجتماعي، وفي مناطق الجذب السياحي. فمن غير المألوف رؤية مجموعات كبيرة من المسافرين أمام الآثار الشهيرة، وهم يمسكون بهواتفهم أمامهم لالتقاط صور.

ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الممارسة الشائعة مميتة بشكل صادم. حدد الباحثون ما لا يقل عن 259 حالة وفاة مرتبطة بالصور السيلفي في جميع أنحاء العالم خلال مدّة ست سنوات تبدأ في عام 2011. هذا أكثر من 40 حالة وفاة سنويًا في المتوسط، مما يجعل صور السيلفي أكثر فتكًا من القفز بالمظلات، مما تسبب في وفاة حوالي 15 شخصًا في عام 2019. كذلك القفز بالحبال، الذي يقتل حوالي شخص واحد كل عام. وأيضًا هجمات أسماك القرش، مما أدى إلى 11 قتيل في عام 2021.

عندما تفكر في أسماك القرش، فليس من الصعب معرفة سبب الخطر. مفترس كبير + أسنان كبيرة = خطير. لكن الوضع أكثر تعقيدًا بالنسبة لصور السيلفي. ما الذي يتسبب بالضبط في وفاة الكثير من الناس خلال التقاط الصور؟ اتضح أن الأمر يتعلق بالمخاطرة. وجد استطلاع للرأي أن الناس كانوا على استعداد للمغامرة في منطقة خطيرة للغاية للحصول على صورة جيدة. قال ما يصل إلى 41٪ من الأشخاص في الاستطلاع إنهم خاطروا بسلامتهم لالتقاط سيلفي. تشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للوفاة خلال التقاط سيلفي الغرق والسقوط. يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للوفاة حوادث السيارات أو التفاعلات مع الحيوانات الخطرة خلال التقاط الصور.

هذه المخاطرة، جنبًا إلى جنب مع الشعبية الواسعة لالتقاط صور سيلفي، يعني أن المزيد من الأشخاص يموتون كل عام لالتقاط صور لأنفسهم أكثر من هجمات أسماك القرش أو القفز بالمظلات أو القفز بالحبال – أو في الواقع، من كل هذه الأشياء مجتمعة.

إذا كانت أسماك القرش أقل فتكًا من صور السيلفي، فقد تتساءل لماذا ما زلنا نخاف منها. إن فعل التقاط هاتف لالتقاط صورة لا يلهم الخوف تمامًا، بعد كل شيء، حتى مع معرفة عدد الأشخاص الذين يموتون خلال التقاط صور سيلفي كل عام. في الواقع، هذا التناقض هو مثال جيد على عدم عقلانية المخاوف البشرية. لا يمكن للأدمغة البشرية بالضرورة معالجة أشياء مثل الإحصاءات وتدابير السلامة. ولكن عندما ترى سمكة قرش – بأسنانها الكبيرة اللامعة وعينيها السوداء – لا يتعين عليك التفكير بعقلانية لتخاف.

بمرور الوقت، ربما يكون التطور قد أعد أدمغتنا لتطوير مخاوف معينة بسهولة أكبر من الآخرين. على سبيل المثال، أشارت الدراسات إلى أنه حتى الأطفال الصغار يخافون من الثعابين. هذا منطقي عندما تفكر في أن الأشخاص الذين كانوا أكثر عرضة للخوف من الثعابين كانوا أيضًا أكثر عرضة للابتعاد عنهم – ولذا سيكونون هم الذين سيبقون على قيد الحياة وينقلون جيناتهم إلى الأجيال القادمة.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أنه في المخطط الكبير للأشياء، يموت ملايين الأشخاص كل عام – ما يصل إلى 60 مليون شخص سنويًا. وهذا يعني أنه حتى صور السيلفي، التي قتلت أكثر من 250 شخصًا خلال مدّة ست سنوات، هي سبب نادر للوفاة. تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا للوفاة في جميع أنحاء العالم أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الرئة.

إقرأ أيضا
كنيسة القيامة في القدس

 

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان