رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
410   مشاهدة  

الصفارة.. أحيانًا “شلن الملح” لا يفسد “الطبخة”

مسلسل الصفارة


الصفارة هو المسلسل الكوميدي الرابح هذا الموسم “حتى الآن” مع تكثيف الحلقات واختصارها إلى 15 حلقة، استطاع الصفارة الحفاظ على وتيرة إيقاعه، ولم يخرج عن هذا الإيقاع سوى بعض المشاهد التي كان فيها نوع من المط والحقيقة أنها مشاهد معدودة للغاية، ليخرج الصفارة معلنًا انتصاره في الموسم ومعلنًا أيضًا عن نجاح توليفته الخاصة.

YouTube player

البداية مع ثلاثي الكتابة سارة هجرس وشريف عبدالفتاح وعبدالرحمن جاويش، صدق الثلاثي وعدهم وقدموا جرعة كوميدية مكتوبة بعناية حقيقية، ابتعد الثلاثي عن الاستسهال والركون لوجود ممثل بحجم وموهبة أحمد أمين وأيضًا ممثل شديد الذكاء والموهبة وهو طه دسوقي، بل خلق ثلاثي الكتابة الأحداث التي تساعد الممثلين على تقديم أفضل ما لديهم، ولم يخرج عن القاعدة سوى علاء أو حاتم صلاح.

منذ ظهور حاتم صلاح مع أحمد في أمين وشركاه “المسرحيات” وهو يتخذ كوميديا ثقل الظل كخط له، في البداية كان الأمر ناجحًا، ناجحًا لدرجة انضمامه لمسلسل الكبير ونجاح شخصية نفادي، ولكن استمراره في تقديم تلك الشخصية في مسلسل الصفارة لم يكن موفق، والحقيقة أن حاتم صلاح بحاجة لمخرج من شخصية ثقيل الظل، فنجاحها مرة لا يمكن أن يكون مبررًا لاستمراره فيها، فحاتم يملك ما هو أكثر من ذلك بكثير.

YouTube player

على الجانب الأخر نجح الرهان على طه دسوقي، الذي لم يترك فرصة إلا واستغلها أفضل استغلال، فنجاحه في موضوع عائلي تم استثماره سريعا في الصفارة، ليكون عبء نجاح المسلسل جماهيريًا ملقى على عاتق أحمد أمين وطه دسوقي، والذي في طريقه ليصير أحد نجوم الكوميديا، بموهبته وقدرته على خلق الضحك سواء عن طريق صناعة الحدث أو كرد فعل عليه.

التباين الشديد بين كل شخصية قدمها طه دسوقي واستغلاله لهذا التنوع في إظهار قدراته كممثل في المقام الأول يقدم الكوميديا من خلال الشخصية كان مبهرًا، شخصية شقيق المطرب أو شخصيته حينما كان شقيق رئيس عصابة، أو أخر شخصية قدمها حينما تحول لتاجر أثار، الثلاثة في رأيي كان أدائه يساوي أداء أحمد أمين وأحيانًا يتفوق عليه.

الاكتشاف الأخر في مسلسل الصفارة هو المخرج علاء إسماعيل، الخروج من عالم العروض التلفزيونية غير القائمة على الدراما مثل البلاتوه، أو أمين وشركاه والاتجاه للدراما، بل وتقديم عمل درامي جيد إخراجيًا مستخدمًا موهبته في إبراز وإضافة كوميديا تزيد من ثراء المشاهد كان مدهشًا كتجربة أولى، صحيح أن هناك بعض الحيل التي استخدمها، يمكن اعتبارها حيل خاصة بالبرامج مثل قفلات بعض المشاهد، ولكن في المجمل كسبت الدراما مخرجًا يعرف ما يفعل، كل ما أتمناه بشكل شخصي هو أن يقدم عمله الثاني، فالعمل الثاني أهم في رأيي من العمل الأول مهما كان نجاحه.

نجحت توليفة أحمد أمين في بطولته الدرامية المطلقة الأولى، واستطاع الخروج من الموسم الدرامي متوجًا بأفضل مسلسل كوميدي هذا الموسم، على الرغم من “شلن الملح” الوعظي الذي احتل ما يقرب من ثلث الحلقة الأخيرة، ولكن هذا الوعظ لم يفسد “الطبخة” فخرج الصفارة “في النجاح منه”.

إقرأ أيضا
فيلم جولدا

 

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان