تقرأ الآن
الظلام والكلاب والقطط وأطباء الأسنان.. أشياء كان يخاف منها أشهر العظماء في العالم

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
261   مشاهدة  

الظلام والكلاب والقطط وأطباء الأسنان.. أشياء كان يخاف منها أشهر العظماء في العالم


الجميع يرغب في الظهور بمظهر الشجاعة، ونخشى من قول ما نخاف منه، خاصة إذا كنت شخص مشهور ومعروف، أو قائد حرب عظيم، ولكن في النهاية كلنا بشر ولدينا جميعًا نقاط ضعف، وأشياء تُخيفنا بالفعل، لا يفرق ذلك بين شخص مشهور أو شخص لا يرفع أحد فبعضهم كان يخشى الظلام والكلاب والقطط وأطباء الأسنان.

 

هانس أندرسون والخوف من الموت محروقًا والدفن حيًا

المؤلف العبقري “هانس كريستيان أندرسن”، والذي قدم العديد من الأعمال الأدبية الكلاسيكية، مثل بائعة الكبريت، والحورية الصغيرة، والعديد من الروايات الشهيرة، كان يمتلك مخيلة أدبية خصبة ورائعة، جعلته واحدًا من أشهر وأعظم الكتاب حتى وقتنا هذا، ولكنها في نفس الوقت كانت سبب خوفه ومعاناته من عدة أنواع من الرهاب، حيث كان يتخيل دائمًا مشهد وفاته بعدة سيناريوهات سوداء، مثل أن يتم دفنه حيًا، وهي حادثة انتشرت كثيرًا في الحقبة الزمنية التي عاش فيها أندرسون، حتى أن الناس وقتها كانوا يقومون بوضع جرس أعلى القبر، ويربطونه بخيط طويل طرفه الأخر داخل التابوت، وإذا استفاق الشخص المدفون، يقوم بسحب الخيط، ليتم إنقاذه، وكان أندرسون يكتب ملاحظة ويتركها بجوار سريره في كل مرة يخلد فيها إلى النوم، مكتوب عليها “أبدو فقط كالأموات”، وذلك كعمل احترازي في حالة وفاته أثناء نومه، ليقوم من يعثر عليه بالقيام بجميع الفحوصات اللازمة.

 

خوف أخر لازمه طوال حياته، وهو الخوف من الموت حرقًا، وكان يحمل معه حبل غليظ دائمًا أثناء سفرياته العديدة، حيث يتخيل أنه إذا نشب حريق ما بالفندق الذي يقطن به، فسيساعده ذلك الحبل في الهروب من شباك أو شرفة غرفته.

 

القائد المخيف هتلر ورهاب أطباء الأسنان

كان هتلر رجل حرب جبار، يهابه الجميع بلا استثناء، ولم يسلم من شره وأذيته أحد، ولكن رغم ذلك فهو مثله مثل أي شخص أخر، يحمل بداخله العديد من المخاوف حتى لو لم يعترف بها أمام أحد، وتم فضح أحد تلك المخاوف عن طريق طبيب الأسنان الخاص به، وهو الدكتور يوهانس بلاشكي، والذي كان يعمل كطبيب خاص للعديد من الشخصيات العليا، أوضح بلاشكي أن هتلر كانت رائحة نفسه كريهة للغاية، بسبب وجود العديد من الخراجات الملوثة، وعدة مشاكل في اللثة، وكان هتلر يرفض معالجة تلك المشكلات، لخوفه الشديد من أطباء الأسنان، ولا يذهب للطبيب إلا في حالة الألم الشديد، وأوضح بلاشكي أن هتلر قد خضع في النهاية لزرع 10 حشوات في أسنانه، وعمل جسر أسناني لإصلاح ما تسببت فيه شظايا معدنية، اخترقت وجهه أثناء محاولة اغتيال تعرض لها، وكان ألمه في ذلك الوقت مروع للغاية، وكان يبكي مثل الأطفال أثناء الجلسات، لدرجة أنهم اضطروا إلى ربطه في الكرسي حتى لا يتحرك أثناء العلاج، والمفارقة أن ذلك الجسر الذي قام به كان هو السبب في التعرف على جثته بعد أن تم حرقها وتشويه معالمها.

 

نابليون الثالث يرتعد خوفًا من القطط

نابليون الثالث هو ابن أخو نابليون بونابرت، وقد كان حاكمًا صارمًا للغاية، حكم البلاد بقبضة من حديد، وعانى الكثيرون في عهده، وكان البعض يعتقد أنه يعيش بلا أي مخاوف نظرًا لقوة شخصيته، ولكن الحقيقة أن نابليون كان يعاني من رهاب القطط، ورؤية قطة واحدة تسبب له حالة عصبية شديدة، وتجعله يقفز من مكانه فوق الأثاث أو الفراش، ولا ينزل للأرض إلا بعد أن يتم إبعاد القطة.

مصر وأمريكا في 10 سنوات .. قصة 3 مراحل رسمت العلاقات بين البلدين في عقد من الزمان

جنكيز خان أشرس القادة في التاريخ يرتعب من الكلاب

كان جنكيز خان محارب وقائد شرس ومخيف، لم يخشى الموت أبدًا طوال حياته وغزواته، وتوسعت الامبراطورية المغولية كثيرًا على يديه، ومن يراه وسط ساحة المعركة وهو يحارب ببسالة شديدة، لن يصدق أبدًا أن تلك الشجاعة والهيبة ستذهب إذا ما نبح كلب في الجوار، فقد كان جنكيز يرتعب من الكلاب ولا يجتمع معها في طريق، لدرجة أنه أمر بقتل جميع القطط والكلاب في بلاده.

 

ألفريد هتشكوك يخاف من بيض الدجاج!

إقرأ أيضا
ناسا

كان ألفريد هتشكوك المخرج السينمائي العظيم، نوع غريب للغاية من الرهاب، حيث كانت مخاوفه تتمثل في بيض الدجاج، وقد صرح بنفسه عن ذلك الخوف قائلًا:” إنني ارتعب من البيض، ذلك الشيء الأبيض المدور الذي لا يملك أي ثقوب، هل رأيت في حياتك شيئًا أكثر إزعاجًا من بياض البيض الذي يسيل منه ذلك السائل الأصفر المستفز؟”.

 

بطرس الأكبر والخوف من الحشرات الصغيرة

كان بطرس الأكبر هو حاكم القيصرية الروسية لمدة طالت عن أربعين عامًا، وكان حاكمًا قويًا ومثقفًا للغاية، أحدث العديد من التغييرات الجذرية في بلاده آنذاك، ويقدسه الروس حتى وقتنا هذا.

“ست السيد”.. نجمات احترفن دور الزوجة المتسلطة

وكانت أكبر مشاكل بطرس الأكبر هي الحشرات، التي كان يضطر للتعامل معها على مدار اليوم، حيث كانت تتملكه فوبيا الحشرات، وكان يأمر خدمه بدخول الغرف قبله والتأكد إن كانت تحتوي على أي حشرات، وإذا وجد بطرس حشرة في غرفته كان يُنزل بالخدم عقاب شديد للغاية، ويُحكى أنه قد فقد أعصابه في مرة عندما وجد صرصور في غرفته فقام بلكم الحارس في وجهه فسقطت إحدى اسنانه الأمامية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان