رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
351   مشاهدة  

العملاقة جريلا والغيلان الجوفية.. مخلوقات مرعبة تظهر في عيد الميلاد

العملاقة جريلا


عيد الميلاد قادم، وقد بدء الأطفال في كل أنحاء العالم في كتابة رسائلهم وأمنياتهم لبابا نويل، نحن الكبار نعلم أنه كائن خرافي بالطبع، لكن أولئك الصغار لا يعرفون، وعلى الرغم من مدى غرابة تصديقهم أن هناك رجل سمين مرح على مزلقة تجرها حيوانات الرنة الطائرة، يطير كل العالم في تلك الليلة لإحضار هداياهم، إلا أن سانتا كلوز ليس أغرب شخصية تظهر في عيد الميلاد، فهناك العشرات من المخلوقات الأخرى التي تأتي في تلك الليلة، موجودة في القصص الشعبية والتراث القديم، ولكنها للأسف ليست لطيفة مثل العجوز سانتا، بل هي كائنات مخيفة ومرعبة، بعد معرفتها، ستحمد الله على أنك بالغ وتعلم أنها ليست حقيقية بالفعل.

العملاقة جريلا

العملاقة جريلا
العملاقة جريلا

في أيسلندا، هناك واحدة من أكثر شخصيات عيد الميلاد إثارة للدماء في العالم، عملاقة آكلة للحوم البشر، تُدعى جريلا، لديها قطة مخيفة بقدرها، وهي أيضًا وحش عملاق، تم ذكرها في الفولكلور الأيسلندي منذ القرن الثالث عشر على الأقل، في مرحلة ما، أصبحت أكثر ارتباطًا بعيد الميلاد وجهزت مواهبها السيئة لاستخدامها وقت الاحتفالات، تقوم جريلا بمطاردة أطفال أيسلندا يوم عيد الميلاد، وإذا وجدت أي أطفال سيئين، تقوم بحشوهم في كيسها وتحملهم بعيدًا لتلتهمهم لاحقًا، كما لو أن جريلا لم تكن شريرة بما فيه الكفاية، فهناك قطتها المرعبة، والتي تعمل كناقد أزياء في عيد الميلاد، حيث تقوم تلك القطة الضخمة بالبحث عن الأطفال الذين لا يرتدون ملابس جيدة ونظيفة ومهندمة، وفي مرحلة ما، قررت جريلا أن قطتها لم تكن مخيفة بما يكفي لتعذيب الأطفال، لذلك أنجبت جريلا وزوجها الذي هو على نفس القدر من الوحشية، ثلاثة عشر ابنًا، وفي كل يوم من الأيام الثلاثة عشر التي تسبق عيد الميلاد، سيترك الطفل حذاءً تحت النافذة، وعندما يجد أحد ابناء جريلا الحذاء، فإنه سيضع بعض الحلويات بالداخل إذا كان الطفل جيدًا في ذلك اليوم، أما إذا كان الطفل سيئًا فهم لن يكتفوا بحرمانه من الحلوى، بل سيحرمونه من حذاءه، وسيقومون بخطفه عندما يبحث عنه، في عام 1746م، مُنع الآباء الأيسلنديون من إخافة أطفالهم بقصص جريلا وقطتها وأبنائها.

الغيلان الجوفية

الغيلان الجوفية
الغيلان الجوفية

تم العثور على الغيلان الجوفية والأرواح مثلهم في جميع أنحاء جنوب شرق أوروبا، هذه الغيلان الجوفية هي كائنات صغيرة سوداء شريرة، من المحتمل أن تراهم فقط خلال 12 يومًا من عيد الميلاد لأنهم يقضون معظم وقتهم في أعماق مركز الأرض في محاولة لتدمير العالم، وفقًا للأسطورة، فإن العالم ممسك بشجرة عالمية، تدعم جذورها وفروعها الأرض، وهناك يقوم الغيلان الجوفية بعملهم، في معظم أوقات العام، وعندما يأتي عيد الميلاد يتخلون عن اختراقهم لشجرة العالم لإحداث فوضى على الأرض، هذا يسمح لشجرة العالم بالشفاء حتى لا يتدمر العالم أبدًا، وليتجنب السكان تدمير الغيلان الجوفية لمنازلهم، يقومون باستخدام عدد من التكتيكات، يمكنهم مثلًا تعليق فك خنزير خلف الباب، أو عدد كبير من الخيوط، فالغيلان الجوفية مثلها مثل العديد من الشياطين، لا يستطيعون تجنب عد الأشياء، لذا سوف ينشغلون جدًا في حساب الخيوط، وستكون مصدر إزعاج لهم، وأخيرًا يجب أن تعلم أنهم يحبون المرور عبر المداخن، لذا فإن الطريقة الأكثر راحة لإبعادهم هي إبقاء النار مشتعلة لمدة 12 يومًا من عيد الميلاد.

 

المصدر

(1)

إقرأ أيضا
عميحاي إلياهو

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان